رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

صحيفة لبنانية: التحقيق يركز على 5 فرضيات لانفجار بيروت

السبت 15/أغسطس/2020 - 10:13 ص
البوابة نيوز
داليا الهمشري
طباعة
كشفت صحيفة لبنانية، اليوم السبت، عن فرضيات الانفجار في مرفأ بيروت وما يركز عليه خبراء التحقيق الأجانب الموجودين في مسرح الجريمة.

وذكرت مصادر خاصة ل​صحيفة "الجمهورية​" اللبنانية إلى أن خبراء التحقيق الأجانب يركزون في تحقيقاتهم على خمسة أمور، وهي "مسار ​سفينة​ نيترات الأمونيوم، وكيف وصلت إلى ​بيروت​؟ ولماذا وصلت؟ ومن أوصلها؟ وكذلك لماذا تم إفراغها؟، وسيركز كذلك على أنه كيف تم تخزين هذه المواد؟ وهل روعيت معايير السلامة والحماية التي تتطلبها مثل هذه المواد الخطيرة؟ وهل تم تخزينها وحدها، أم أن مواد أخرى قد خزنت معها؟ ومن أوعز بتخزين هذه المواد؟ ولماذا؟، كما تركز على فرضية التفجير غير المقصود الناجم عن إهمال وسوء إدارة وتقدير".

وأوضحت المصادر أن الخبراء سيركزون أيضا على "فرضية التفجير المقصود بعامل داخلي. ومن هنا يجري المحققون عمليات تنقيب عن أدلة وقرائن، ولا سيما بعض ​الآثار​ لمواد متفجرة غير نيترات الامونيوم. مصادر مواكبة للتحقيق تشير إلى أن هذا التحقيق يسير بتقنية وسرية مطلقة، وخبراء التحقيق الأجانب لم يوحوا حتى الآن بأنهم وصلوا إلى ما يؤكد فرضية التفجير المقصود من الداخل".

وسيركز المحققون كذلك على "فرضية التفجير المقصود بعامل خارجي، بصاروخ أو ما شابه. ومن هنا، تتحدث المصادر عن استعانة فريق المحققين الاجانب بصور جوية لمسرح الجريمة، قبل الانفجار، وأثناءه، وبعده. ولم يكشف التحقيق حتى الآن ما اذا كان قد وصل إلى خيوط تؤكد هذه الفرضية أو تنفيها، علمًا انّ هناك حديثًا عن ​تقرير​ شبه نهائي، أعدّته دوائر عسكرية ومخابراتية أوروبية، بالاستناد إلى صوَر جوّية ثابتة ومتحرّكة لموقع الانفجار، تستبعد فرضية العامل الخارجية بنسبة تزيد عن 90 في المائة".

وأسفر انفجار 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" في مرفأ بيروت، عن سقوط 158 قتيلا ونحو 6000 جريح وعشرات المفقودين وشرد أكثر من 300 ألف شخص، وخلف الانفجار أضراراَ جسيمة ودمارا وخرابا في مدينة بيروت.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟
اغلاق | Close