رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

أبرز المعلومات عن معرض "تراثنا" تزامنا مع تكليف الرئيس السيسي

الجمعة 14/أغسطس/2020 - 12:00 م
البوابة نيوز
سحر ابراهيم
طباعة
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاستمرار في دعم صناعة الحرف والمنتجات اليدوية والتراثية، في إطار خطة الارتقاء بالصناعات المتوسطة والصغيرة كأحد آليات الدولة لتوفير فرص العمل ورفع معدلات التشغيل، وفي هذا الإطار تقرر المضي قدمًا في إقامة المعرض السنوي "تراثنا لمنتجات وفنون الحرف اليدوية والتراثية" لعام ٢٠٢٠، مع مراعاة الضوابط والإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا.
وأبرز المعلومات عن معرض "تراثنا لمنتجات وفنون الحرف اليدوية والتراثية"
- وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير التمويل اللازم لزيادة حجم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتلبية احتياجات جميع فئات رواد الأعمال من شباب الوطـن، مؤكدًا في هذا الصدد اهتمام الدولة المتنامي بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لدوره التنموي الهام وما يوفره من فرص عمل كما وجه الرئيس بتعزيز موارد جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك لتهيئة المناخ المواتي لتنفيذ المبادرات الطموحة المتعلقة بتطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ولتعظيم إنتاجية وتنوع وتنافسية الاقتصاد الوطني ونشر ثقافة ريادة الأعمال والإبداع والابتكار.
- يتمثل الهدف من إقامته المعرض في إحياء الحرف التراثية ومساعدة صغار مُصنعى الحرف التراثية واليدوية عن طريق فتح منافذ لتسويق منتجاتهم وذلك للحفاظ على العمالة الفنية في هذا المجال والعمل على زيادتها.
- يأتي اهتمام جهاز تنمية المشروعات بقطاع الحرف التراثية واليدوية المصرية لأنه من أهم القطاعات التى تستطيع إحداث طفرة في الاقتصاد المصرى خلال فترة وجيزة.
- تتمتع مصر بميزة تنافسية على مستوى العالم في هذا المجال خاصة في مجال التحف الفرعونية والإسلامية والقبطية.
- يعد هذا القطاع من القطاعات كثيفة العمالة التي تستطيع أن يستوعب أعدادًا كبيرة من الشباب مما يؤدى إلى تقليص حجم البطالة.
- لا يحتاج هذا القطاع إلى استثمارات ضخمة مقارنة بالقطاعات الأخرى مثل الصناعات الثقيلة وغيرها العاملة في هذه الصناعات والفنون اليدوية حتى يلتقوا مع زوار المعرض ويعرضوا عليهم الآلاف من المنتجات الفنية والتراثية المتميزة التي جاءت من جميع محافظات الجمهورية وأرجائها ومنها..
(الكليم اليدوي – مفروشات أخيم – الأكسسوار الحريمي – المنتجات النحاسية – المنتجات الزجاجية – منتجات التطريز على القماش – منتجات حجارة - تابلوهات – خياميه – صدف – وحدات إضاءة – سجاد يدوي – خزف – مفروشات – جلود – صواني وتحف خشبية – منتجات سيناء – منتجات خوص).
- انطلقت فعاليات المعرض الأول للحرف اليدوية والتراثية (تراثنا) العام الماضي الذي نظمه جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
- استضاف المعرض في دورته الأولى مملكة البحرين كضيف شرف، حيث تم تخصيص جناح كامل لعرض مجموعة متميزة من منتجات المشروعات التراثية البحرينية.
- سعي جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى تنمية الحرف والصناعات اليدوية وذلك من خلال إقامة المعارض لها.
- المعارض تعتبر فرصة جيدة للعارضين ومصنعي الحرف اليدوية للتواصل مع العملاء ومعرفة منتجاتهم من كافة القطاعات.
- معرض "تراثنا" يعتبر من أكبر المعارض المتخصصة في مجال الحرف اليدوية والتراثية.
- المعرض شمل 140 عارضا من منتجي الحرف التراثية واليدوية المتميزة على مستوى جميع محافظات الجمهورية يعرضون منتجاتهم المتميزة من (كليم يدوي – تللي – مفروشات أخميم – إكسسوار حريمي – منتجات نحاسية – منتجات زجاجية – تطريز على القماش – منتجات حيازة - تابلوهات – خيامية – صدف – وحدات إضاءة – سجاد يدوي – خزف – مفروشات – جلود – صواني وتحف خشبية – منتجات سيناء – خوص).
- ضم المعرض المنتجات الحرفية والتراثية التي تشتهر بها مملكة البحرين، وتتضمن صناعة السلال، وتصنيع الآلات الموسيقية التقليدية، والصناديق الخشبية، وصناعة الفخار، وبناء السفن النموذجية وغيرها، بالإضافة إلى عرض حرف يدوية فريدة من نوعها لأول مرة كصناعة السيوف والخناجر، وصياغة المجوهرات، وصناعة الصوف، والنقدة والتطريز، إلى جانب الحياكة وتطريز الأزياء التراثية.
- يتيح المعرض كافة المنتجات التراثية المصرية المتميزة من جميع محافظات الجمهورية ومنها الكليم اليدوى - التللى - مفروشات اخميم - إكسسوار حريمى - منتجات نحاسية - منتجات زجاجية - منتجات التطريز على القماش - تابلوهات - خياميه - صدف - وحدات إضاءة - سجاد يدوى - خزف - مفروشات - جلود - صوانى وتحف خشبية - منتجات سيناء - 
- رعاية الرئيس توضح مدى الاهتمام الذي توليه الدولة بقطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بشكل عام والصناعات التراثية واليدوية بشكل خاص حيث إن لهذه المبادرة العديد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
- يعمل المعرض على مساعدة العاملين في هذه المجالات الحرفية والفنية النادرة على تسويق منتجاتهم داخليا وخارجيا مما يشجعهم على التوسع وزيادة الإنتاج وتوفير فرص عمل جديدة ونقل خبراتهم الفنية والصناعية لصغار الحرفيين ورفع قدراتهم التصنيعية لتلائم احتياجات الأسواق العالمية لتكون من روافد التنمية التي تخدم الاقتصاد الوطنى.
- قطاع الحرف والصناعات اليدوية قادر على إحداث طفرة مجتمعية واقتصادية لأنه من أكثر القطاعات الكثيفة العمالة التي تستطيع استقطاب أعداد كبيرة من الشباب بأقل التكاليف، وعلى اختلاف فئاتهم العمرية والتعليمية فقط لو توفر لهم التأهيل والتدريب اللازم.
- المرأة المصرية برعت على مر تاريخها في هذه الفنون اليدوية خاصة في المناطق الريفية والبدوية، لذلك فإن هذه الحرف التراثية تعد من أفضل المجالات التي توفر فرص عمل لهن وتحسن من ظروفهن المعيشية.
- نشر هذه الصناعات والفنون أهمية كبيرة في الحفاظ على الهوية والثقافة المصرية وتنوعها وتأكيد تفردها بين دول العالم خاصة وأن العديد من تلك الحرف والفنون مهددة بالاندثار مما يشكل خسارة فادحة للثقافة المصرية والعالمية، مشيرة إلى أن المعرض سيكون فرصة رائعة ليتعرف زواره على مختلف الفنون والصناعات المصرية التراثية العريقة وأن يقتنوا قطع فنية من المنتجات التراثية المتميزة.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟