رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

وزيرة الجيوش الفرنسية في بيروت للإشراف على وصول المساعدات

الخميس 13/أغسطس/2020 - 08:57 ص
وزيرة الجيوش الفرنسية
وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي
وكالات
طباعة
تصل وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، اليوم الخميس، إلى العاصمة اللبنانية بيروت في زيارة تستمر إلى يوم غد الجمعة، حيث من المتوقع أن تُشرف على وصول المساعدات الفرنسية على متن حاملة الطائرات المروحية "تونير".
وبحسب بيان صادر عن مكتب الوزيرة أمس الأربعاء، ستستقبل فلورانس بارلي حاملة الطائرات المروحية الفرنسية "تونير"، التي ستكون محمّلة بالمساعدات الطبية والغذائية - منها القمح - بالإضافة لمواد بناء لمساعدة الشعب اللبناني بعد النكبة التي تعرض لها في الرابع من أغسطس على إثر انفجار مرفأ بيروت، وفقا لما أوردته وكالة "سبوتنيك".
هذا وقد كانت حاملة الطائرات المروحية انطلقت من مرفأ مدينة تولون جنوب فرنسا يوم الأحد الماضي، وعلى متنها قرابة 700 جندي ضمنهم 350 عنصرا من القوات البرية بالإضافة لفوج من الغواصين التابعين للبحرية الوطنية، بهدف التأكد من عدم وجود حطام يصعب الوصول إلى المرفأ.
وتتمتع حاملة المروحيات بإمكانيات لاستطلاع المنافذ البحرية والدعم في مجال المسح البحري.
وبالإضافة للمساعدات المخصصة للشعب اللبناني سيسلم الجيش الفرنسي 75 ألف حصة مؤن عسكرية للجيش اللبناني.
وبحسب البيان الصادر عن مكتب بارلي سيصل مجموع المساعدات التي ستقدمها فرنسا إلى لبنان لـ 18 طنا من المساعدات الطبية، ونحو 700 طن من المساعدات الغذائية، وذلك بحلول 15 أغسطس الجاري.
ومن المتوقع أن تزور الوزيرة بارلي مكان الانفجار، وبعض الأحياء المتضررة بالإضافة للقائها بالرئيس ميشيل عون.
هذا وقد كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعلن من بيروت الأسبوع الماضي أثناء زيارته لمكان الانفجار عن سلسلة مساعدات ستقدمها فرنسا للشعب اللبناني بعد الفاجعة التي حلت به معلنا في نفس الوقت عن إرسال حاملة الطائرات "تونير".
ونظّمت فرنسا يوم الأحد الماضي برعاية الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا افتراضيا لمساعدة بيروت والشعب اللبناني، حيث اتفق المشاركون على إرسال حزمة مساعدات إلى لبنان.
وشدد ماكرون على ضرورة أن يتم إيصال المساعدات مباشرة على الأرض، لكي يستفيد منها المواطنون في إشارة منه إلى عدم ثقته بالسلطات اللبنانية التي انتقدها مرارا في "تقاعسها عن القيام بالإصلاحات المطلوبة".
واستقالت حكومة رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، يوم الاثنين الماضي، بعد ضغط من الشارع وانتقادات من الداخل والخارج.
ودعت فرنسا إلى تشكيل حكومة جديدة "بأسرع وقت" تكون قادرة على "القيام بالإصلاحات اللازمة والاستجابة لتطلعات الشعب اللبناني وإعادة بناء بيروت".

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟
اغلاق | Close