رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البيئة: رصد القرش الحوتي 17 مرة والتغيرات المناخية سبب ظهوره

الإثنين 10/أغسطس/2020 - 05:14 م
البوابة نيوز
شرين حنفى
طباعة
وجهت وزارة البيئة مؤخرا اهتماما كبيرا بالكائنات البحرية وتعمل على رصدها وحمايتها، حيث أعلنت البيئة بأنها تقوم بإعداد برنامج رصد في منطقة البحر الأحمر بصفة دورية، وتجمع استبيانات مع الصيادين ومراكز الغوص لمتابعة تواجد ورصد تحركاته وسلوك الكائنات البحرية والأسماك وخاصة سمكة "القرش الحوت"، المهددة بالانقراض.
وأعدت البيئة تقريرا يتضمن رصد معدلات أرقام ظهور ونسب مشاهدة القرش الحوتى، وكم عدد المرات التي تم مشاهدته، حيث إن العام الماضي شهد أكبر نسبة لمشاهدة القرش الحوتي، حيث تم مشاهدته نحو 17 مرة.
ويعد "القرش الحوتى"، من أنواع أسماك القرش والأسماك الغضروفية ويصل متوسط طول الفرد البالغ نحو 13 مترا بينما يبلغ وزنه قرابة 21 طن، وأطلق عليه هذا الاسم نظرًا لكبر حجمه بالنسبة لباقي أفراد أسماك القرش أو لتشابه سلوك تغذيته المشابة لسلوك الحيتان الكبيرة، وهو من الأنواع المسالمة التي لا تشكل خطرًا على حياة الإنسان بوجه عام، ويتواجد القرش الحوتى في المحيطات الاستوائية والدافئة وتعيش في جميع البحار المفتوحة والبحار المدارية الدافئة والمعتدلة.
وأعلن قطاع حماية الطبيعة بالبيئة أنه يتم تصوير القرش الحوت في حالة رصده من الجانب الأيمن والأيسر ويتم التركيز على مناطق الزعانف ودراسة توزيع النقاط المختلفة على الجسم لتمييز فرد عن آخر، بالإضافة إلى أي علامات طبيعية على الزعانف، وذلك بالتنسيق مع المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد للبدء في عمل تقييم للمخزون السمكي لأسماك القرش في المياه الإقليمية المصرية، وذلك بهدف تحديد حالة تلك الأنواع في المياه والسواحل المصرية، نظرًا للأهمية البيئية والاقتصادية المحلية والعالمية لهذه الأنواع.
أوضح مصدر مسئول بالبيئة لـ"البوابة نيوز"، أن ظاهرة التغير المناخى تلعب دورا كبيرا جدا في التأثير على صحة وسلامة النظم البيئية، مؤكدا أن تغيير النظم البيئية يؤثر على هجرة الكائنات البحرية لذلك لوحظ الفترة الاخيرة ان ظهور كائنات بحرية مفترسة على رأسها الحيتان والقروش في أماكن أخرى غير أماكن تواجدها الطبيعي.
وأضاف أن القرش الحوتى الذى ظهر مؤخرا بالبحر الأحمر الفترة الاخيرة، مسالم وغير شرس، ولا يشكل أية خطورة على المواطنين، مشيرا إلى أنه يتغذى على الطحالب والكائنات النباتية، مؤكدا أنه ليس من الاسماك التى تسبب خطورة على المواطنين، وأنه ليس من طبيعته الهجوم على البشر، مؤكدا أن القرش الحوتى غير مقيم بالبحر الأحمر، وأنه ليس من أنواع الأسماك التي تستوطن منطقة البحر الأحمر، لافتا إلى أنه من القروش الزائرة للبحر الأحمر أثناء هجرتها للتزاوج أو التكاثر وتعود مرة أخرى إلى موطنها الطبيعي، قائلا: "إن التغيرات المناخية لعبت دور كبير في ظهور"القرش الحوتى".
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟