رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

محمد رشوان يشارك في افتتاح الدورة التدريبية الافتراضية الإقليمية للأولمبياد الخاص

الخميس 06/أغسطس/2020 - 12:06 م
البوابة نيوز
أحمد محمدى
طباعة
يشارك أيقونة الجودو الأولمبية البطل الأولمبي محمد على رشوان بكلمة افتتاحية في الدورة التدريبية الإقليمية الافتراضية باستخدام تقنية ZOOM والتى تتناول أساسيات تدريب الجودو للاعبين في ضوء العودة الآمنة لأنشطة الأولمبياد الخاص، والتى يشارك فيها عدد كبير من المدربين والمدربات من مختلف الدول العربية ويشرف عليها الرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولى ويقوم الأولمبياد الخاص المصرى بتنظيمها وذلك يوم 10 أغسطس.
ويأتي حرص أيقونة الجودو الأولمبى محمد رشوان في المشاركة في هذه الدورة دعما منه لحركة الأولمبياد الخاص والدور الذى تقوم به في خدمة رياضات ذوي الإعاقة الفكرية، ومن بينها رياضة الجودو، حيث تسعى الرئاسة الإقليمية إلى نشر تلك الرياضة لتحفيز برامج المنطقة على المشاركة في الألعاب العالمية الصيفية بألمانيا 2023 بأكبر عدد من الدول واللاعبين.
ويستكمل البطل الأولمبي محمد رشوان منذ اعتزاله 1992، العمل على نشر تلك الرياضة، حيث اتجه بعد اعتزاله ليكون حكما دوليا، وعضوا في اللجنة الفنية لاتحاد الجودو المصري، وكان إنجازاته كلاعب إلى جانب الميدالية الفضية التي في دورة الألعاب الأولمبية في لوس أنجلوس، ميدالية ذهبية ببطولة أفريقيا، 3 ميداليات ذهبية دورة الألعاب الأفريقية، 3 ميداليات ذهبية دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، 2 ميدالية ذهبية بطولة العالم العسكرية، ميدالية ذهبية بطولة سويسرا، ومن الميداليات الفضية والبرونزية في بطولات العالم العسكرية وبطولات مختلفة في العديد من دول العالم، شارك كحكم في 6 بطولات عالم ودورتين أولمبيتين والعديد من البطولات الدولية والأفريقية.
ويلقي المحاضرة الرئيسية الدكتور شريف هنوهم الأستاذ بكلية التربية بنين جامعة حلوان، المحاضر الدولى المعتمد في الأولمبياد الخاص، نائب رئيس اللجنة الفنية لرياضة الجودو بالألعاب العالمية بأبوظبى 2019، رئيس منطقة القاهرة والجيزة للجودو ومدرب منتخب مصر السابق
وصرح د. عماد محي الدين مدير عام الرياضة والتدريب بالرئاسة الإقليمية بأن حرص الأولمبياد الخاص الدولى على دعوة البطل الاولمبي للمشاركة بكلمة افتتاحية في تلك الدورة لان رشوان يمثل نموذجا ناصعا في التنافس الشريف واللعب النظيف والتسامح، حيث خطف الأضواء ونال احترام العالم بعد إحرازه الميدالية الفضية في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، عندما فضّل عدم مهاجمة منافسه في النهائي الأولمبي الياباني ياسوهيرو ياماشيتا بطل العالم حينها والذي أصيب في قدمه وكان هدفا سهلا لمن يريد الفوز عليه بالضغط على قدمه المصابة، لكن رشوان تجنب اللعب على قدم منافسه المصابة وفضل أن يخسر الذهبية بشرف عن أن يفوز بالمركز الأول بالاستفادة من آلام منافسه، لينال احترام وتقدير العالم ويشيد بموقفه النبيل جميع وسائل الإعلام.
فيما قال باسم التهامى الأستاذ بكلية التربية الرياضية المدير الوطنى للأولمبياد الخاص المصرى إن البطل الأوليمبى رشوان يعد بالفعل نموذجا للروح الرياضية فلقد أصدرت منظمة اليونسكو بيانا أشادت فيه بموقف رشوان ومنحته ميدالية الروح الرياضية من منظمة اليونسكو والتي تعتبر روح الألعاب الأولمبية قبل أي نتائج، كما منح جائزة اللعب النظيف عام 1985م، وجائزة أحسن خلق رياضي في العالم من اللجنة الأولمبية الدولية للعدل التي مقرها فرنسا كما تم تكريمه بوسام الجمهورية في مصر، كما نال أيضا جائزة بيير دي كوبرتان مؤسس الألعاب الأولمبية الحديثة الدولية لعام 1984 م، وحصل على شهادة امتياز خاصة لأحسن خلق رياضي لعام 1984 وجاء ضمن أفضل ستة لاعبين في العالم لعام 1984 كما اختارته مجلة ليكيب الرياضية الفرنسية بالمركز الثاني كأفضل رياضي في العالم في الخلق الرياضي، أما اليابان فمنحته أرفع وسام وهو "وسام الشمس المشرقة".
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟