رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

وزير تركي يستغل انفجار بيروت للترويج لمشروعات أردوغان

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 10:11 م
انفجار بيروت
انفجار بيروت
وكالات
طباعة
استغل وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى فارانك، حادث انفجار مرفأ بيروت المدمر، للترويج لمشروعات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدلا من تقديم التعازي والتضامن مع لبنان بعد الحادث الذي أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة 5000 آخرين.
وقال فارانك على حسابه بموقع "تويتر" إن أكثر من 2700 طن من نترات الأمونيوم المسؤولة عن الانفجار الذي أودى بحياة أكثر من 100 شخص يوم الثلاثاء تم نقلها إلى العاصمة اللبنانية عبر مضيق البوسفور قبل ست سنوات.
وزعم فارانك أن قناة اسطنبول ـــ التي يصر أردوغان على حفرها برغم جنونه ـــ ليست مسألة بسيطة، بل هي قضية أمنية استراتيجية".
وانتقد أحد رواد تويتر ما ذكره فارانك، مشيرا إلى موافقة الحكومة على إنشاء مناطق سكنية حول المجرى المائي، متساءلا: "هل حياة المليون شخص لا تهمكم؟".
ويواجه الرئيس التركي تحركا من الأحزاب المعارضة، لوقف عملية تقسيم وتخطيط الأراضي المحيطة بقناة إسطنبول ومنع إقامة المشروع الذي يتعنت فيه أردوغان ويحلم بتشييده، برغم أنه سيشكل خطرًا على البيئة في المدينة.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟