رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

المؤسسات الدينية تدعو دول العالم لتقديم المساعدات العاجلة إلى لبنان

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 07:35 م
البوابة نيوز
محمد الغريب ومايكل عادل
طباعة
أعرب الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عن تضامنه الكامل مع لبنان إزاء انفجار بيروت الذى وقع، أمس الأول، بشكل مروع أفزع العالم، وأسفر عن مقتل العشرات وإصابة الآلاف.
ودعا الأزهر، كل الدول العربية والإسلامية ودول العالم أجمع إلى التضامن وتقديم يد العون والمساعدة العاجلة إلى لبنان لتجاوز هذه المحنة وتداعياتها القاسية، كما دعا كل اللبنانيين إلى التكاتف والتلاحم لتجاوز هذه المرحلة الحرجة، ووجه بإرسال طائرة مساعدات عاجلة إلى شعب لبنان. وأدان الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، تفجير العاصمة اللبنانية بيروت، مشددًا على رفض الشريعة الإسلامية القاطع كل ألوان الاعتداء على الآمنين والأبرياء، مؤكدًا تحريم الدين الإسلامى الحنيف كل أشكال الاعتداء على النفس البشرية بالذبح أو القتل أو الخطف أو الترويع أو السرقة أو أى شكل من أشكال إيذائها باعتباره من أبشع أنواع الجرائم التى تستوجب أشد العقوبات في الدنيا والآخرة. ودقت كنائس مصر أجراسها حزنا على لبنان، وصلت الطائفة المارونية على ضحايا الحادث الأليم.
وأرسل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تعزية ومواساة إلى الحكومة والشعب اللبنانى في ضحايا حادث الانفجار المؤسف الذى وقع بالعاصمة بيروت، وقال: نصلى إلى الله أن ينعم بالشفاء العاجل على المصابين ويمنح السلام والهدوء للنفوس التى روعها هذا الحادث الأليم وأن يحفظ لبنان الشقيق من كل سوء. ونعى المطران جورج شيحان، مطران الطائفة المارونية بالقاهرة، والرئيس الأعلى للمؤسسات المارونية في مصر، ضحايا التفجيرات التى وقعت في مرفأ بيروت. وقال في بيان صدر أمس: «نقدم تعازينا وتعازى إبارشية القاهرة المارونية، إلى غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ولكنيستنا المارونية في لبنان».
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟
اغلاق | Close