رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

بلاغ يتهم الهارب طارق الزمر بالتخطيط لعمليات إرهابية ضد مصر

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 10:34 ص
طارق الزمر
طارق الزمر
عمر علي
طباعة
في بلاغ جديد ضد قيادات الإرهاب الهاربة للخارج، تقدم طارق محمود المحامي بالنقض والدستورية العليا، ببلاغ للمستشار النائب العام، قيد تحت رقم 9338 لسنة 2020 بلاغات النائب العام، ضد الارهابى الهارب طارق الزمر القيادى بالجماعة الإسلامية أحد المتهمين المشاركين في اغتيال الرئيس الراحل انور السادات.
واتهم محمود في بلاغه المقدم للنائب العام، الإرهابى طارق الزمر بالتخطيط وتدريب العناصر الإرهابية التي ارتكبت عمليات إرهابية داخل مصر والتآمر مع جهات اجنبية معادية للدولة المصرية للإضرار بمصالحها العليا وتهديد امنها القومي.
وأضاف محمود في بلاغه أن تلك الجهات المعادية لمصر وعلى رأسها المخابرات التركية والقطرية وتنظيم الإخوان الإرهابى الدولي وأن الإرهابي طارق الزمر يتلقى تعليمات من جهازي المخابرات التركي والقطري بإنشاء معسكرات وتدريب للإرهابيين واستقدامهم من تركيا لاعدادهم للقيام بعمليات إرهابية داخل مصر وانه مسئول عن العديد من العمليات الإرهابية التى ارتكبها تكفريين وادت إلى استشهاد افراد من الجيش والشرطة، مشيرا إلى أن الزمر يتلقى تمويلات نقدية نظير تآمره على مصر وتدريب الارهابيين وانه ينتقل بجواز سفر قطرى بين تركيا وقطر وليبيا للإشراف على تلك المعسكرات الإرهابية.
وتابع محمود ان الزمر يعد من اخطر القيادات الإرهابية الهاربة للخارج وان علاقاته ممتدة بأجهزة معادية لمصر وشعبها وانه يعتبر أداة قتل في ايدى تلك الجهات، كما اتهم محمود الارهابى طارق الزمر بالتشارك مع جماعة إرهابية أسست على خلاف القانون لتحقيق اغراضها الاجرامية وتهديد أمن مصر القومى ومصالحها العليا.
وطالب محمود في ختام بلاغه بفتح تحقيقات عاجلة وفورية في وقائع البلاغ المقدم، وإصدار امر ضبط واحضار للمقدم ضده البلاغ طارق الزمر، ووضعه على قوائم ترقب الوصول، وإخطار الانتربول الدولي لإدراج اسم طارق الزمر على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية، وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة.
"
مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟

مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟