رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تعرف على الصورة المميزة لدى الزائرين في شرم الشيخ

الإثنين 03/أغسطس/2020 - 01:30 م
البوابة نيوز
أبوالسعود أبوالفتوح
طباعة
يحرص السياح وزوار وأهالي مدينة السلام شرم الشيخ، على التقاط الصور العادية وصور السليفي، أيام عطلاتهم والأعياد لنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، فلا يمكن اعتبار الأعياد والعطلات رائعة بدون التقاط صور لتخليدها، ومن الصور المميزة لدى الزائرين في شرم الشيخ صورة مجسمة مكتوبة باللغة الإنجليزية I love Sharm وجرى استبدال كلمة love برسم القلب وملون باللون الأحمر وباقي حروف الجملة باللون الأبيض وترجمتها "أنا أحب شرم".
وتقع الصورة في خليج نعمة والمعروف بقبلة السائحين والمنطقة ليست سياحية فقط بل تسويقية وترفيهية أيضا، فخليج نعمة له سحره الخاص صباحا على شاطئ البحر الأحمر، حيث الشمس الساطعة والأنشطة المائية المستمرة طوال العام وتبهرك أضواؤه ليلا، فالمنطقة تركيزها الأساسي على الترفيه والتسوق وتلبية الاحتياجات اليومية للسائح في شارع طويل متجدد ودائم الحركة والنشاط ومليء بعروض ترفيهية حية طوال الليل، حيث يستمتع الزوار بهذا الخليج الرائع ولا يترددون في العودة إليه مرة أخرى حيث يمتاز بكثرة الفنادق الموجودة به.
وقال هشام محيي الدين، نقيب المرشدين السياحيين بشرم الشيخ في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز" اليوم الاثنين، إن هناك اختلافا على اسم منطقة خليج نعمة بهذا الاسم ومنها أنه يقال إنه كان هناك بنت صغيرة غرقت في هذا المكان تدعى "نعمة"، وهناك آخرون قالوا إنه كان هناك عملية جزر للماء في هذا المكان وسبحان الله كان يحدث لها تحلية ويأتي الجمال ليشربون منها ولذلك سمي بخليج النعمة أو خليج الخير لوجود ماء عذب يشرب الجمال منه.
يشار إلى أن هناك من أرجع تسمية خليج نعمة بهذا الاسم إلى أن اسم الخليج كان خليج العاط، والإسرائيليون غيروا هذا الاسم لاسم خليج نعمة وهو اسم امرأة إسرائيلية اسمها نعمة وكانت لها قصة في السيطرة على هذا الخليج هي وامرأة أخرى أسمها رحاب لذلك تجد الإسرائيليين يمجدون كل من اسم رحاب ونعمة ويطلقونهما على أسماء مستوطنات وطرق عامة.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟