الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

"الفاو" تطلق منصة لمساعدة المجتمع الدولي لتسريع إجراءات الحد من الفاقد

البوابة نيوز

كشفت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) عن منصة شاملة لمساعدة المجتمع الدولي على تسريع الإجراءات المتخذة للحد من الفاقد والمهدر من الأغذية بموازاة النداء الموجه من وكالة الأمم المتحدة وشركائها من أجل تكثيف الجهود استعدادًا لليوم الدولي للتوعية بالفاقد والمهدر من الأغذية - الذي سيتم إحياؤه للمرة الأولى في 29 سبتمبر 2020.
وقالت "الفاو" في بيان اليوم: تجمع هذه المنصة الفنية بشأن قياس الفاقد والمهدر من الأغذية والحد منهما معلومات عن قياس الفاقد والمهدر من الأغذية في مختلف أنحاء العالم والحد منهما وسياساتهما والتحالفات والإجراءات ذات الصلة وأمثلة عن نماذج ناجحة بهذا الصدد.
وقال "شو دونيو" المدير العام، خلال إطلاق المنصة،: إن هدر الأغذية يعني هدر الموارد الشحيحة وازدياد تأثيرات تغير المناخ وتفويت فرصة إطعام عدد متزايد من السكان في المستقبل، وأتاح هذا الحدث الفرصة للتعريف باليوم الدولي المقبل للتوعية بالفاقد والمهدر من الأغذية والذي يسعى إلى التركيز بقدر أكبر على الحاجة إلى الحد من الفاقد والمهدر من الأغذية وكيفية مساهمة ذلك في تحقيق التنمية المستدامة.
ودعا المدير العام للمنظمة القطاعين العام والخاص والأفراد على تشجيع السياسات والابتكارات والتكنولوجيات الكفيلة بالحد من الفاقد والمهدر من الأغذية والاستفادة منها وتوسيع نطاق استخدامها والحرص على أن يكون اليوم الدولي الأول هادفًا ومؤثّرًا.
تُفقد الأغذية عندما تفسد أو تنسكب قبل بلوغها مرحلة المنتج النهائية أو البيع بالتجزئة. على سبيل المثال، قد تفسد الألبان واللحوم والأسماك أثناء نقلها بسبب عدم ملاءمة النقل المبرّد ومرافق الحفظ بالتبريد.
وتشير تقديرات المنظمة إلى أنّ 14% من الأغذية تُفقد بهذه الطريقة بقيمة تقدّر بحدود 400 مليار دولار أمريكي سنويًا، أما من حيث انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، فترتبط الأغذية المفقودة بنحو 1.5 جيغاطنّ من مكافئ ثاني أكسيد الكربون.
وتصل الفواقد إلى نسبة 14% في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى و20.7% في آسيا الجنوبية ووسط آسيا في حين يبلغ المتوسط في البلدان المتقدمة، كما في أستراليا ونيوزيلندا على سبيل المثال، نحو 5.8%.
وتسجل أكبر الخسائر في الجذور الدرنية والمحاصيل الزيتية 25% والفاكهة والخضار 22%، واللحوم والمنتجات الحيوانية 12%.