رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تعرف على تفاصيل مدينة الروبيكي الأكبر في قطاع دباغة وصناعة الجلود

الإثنين 27/يوليه/2020 - 09:40 م
البوابة نيوز
رامي الحضري
طباعة
تستعد الحكومة لتشغيل مدينة الجلود بالروبيكي المتخصصة في دباغة وصناعة الجلود لتصبح أكبر مدينة متخصصة في هذا القطاع بديلًا عن منطقة سور مجرى العيون بحي مصر القديمة.
ترصد "البوابة نيوز"، تفاصيل هذه المدينة وفوائدها للقطاع الصناعي والاقتصادي ولأصحاب المشروعات.
ومن أبرز المعلومات عن مشروع مدينة الجلود بالروبيكي، أنها تعد أول مجمع صناعي متكامل ومتخصص في الصناعات الجلدية باستثمارات محلية وأجنبية، حيث تبلغ مساحة المدينة الإجمالية 1629 فدانًا، بإجمالي عدد مصانع منتجة 195 مصنعًا، ويحقق معدل نمو صناعي بقطاع الجلود يصل إلى 7% سنويًا.

يحقق المشروع معدل إنتاج سنوي يصل إلى 150 مليون قدم2، تبلغ حجم الاستثمارات الصناعية بالمشروع نحو 2.5 مليار جنيه، كما تبلغ حجم الصادرات الصناعية من 100 إلى 150 مليون دولار سنويًا، في حين تبلغ تكلفة الماكينات والمعدات المتخصصة في صناعة الدباغة مليار جنيه.

المشروع سيوفر 10 آلاف فرصة عمل مباشرة، و25 ألف فرصة عمل غير مباشرة باستكمال مراحله، حيث يبلغ حجم الإنتاج اليومي لكل عامل 50 قدم2، وتبلغ نسبة الزيادة في إنتاج مدينة الروبيكي 40%، مقارنة بإنتاج مجرى العيون حتى الآن.

وفيما يتعلق بمراحل تنفيذ مشروع مدينة الجلود بالروبيكي، المشروع الصناعي يتم تنفيذه على 3 مراحل بمساحة إجمالية 506 فدانًا، وتقام المرحلة الأولى على مساحة 176 فدانًا، فيما تقام المرحلة الثانية على مساحة 109 فدانًا، أما المرحلة الثالثة والأخيرة فتقام على مساحة 221 فدانًا، ويبلغ عدد مصانع المنتجات الجلدية التي تستوعبها تلك المرحلة من 100 إلى 150 مصنعًا، علمًا بأنه جار التعاقد بين مصلحة الكيمياء والمراكز التكنولوجية لإنشاء معمل لإجراء اختبارات الجلود والمياه والبيئة.

تم توقيع عقد مع أكبر معرض عالمي للجلود "APLF" والذي يقام منذ 36 عامًا بمدينة هونج كونج، ويزوره نحو 60 ألف زائر سنويًا، لتنظيم معرض سنوي إلا أنه بسبب انتشار فيروس كورونا تم تأجيل الدورة الأولي إلى شهر يونيو العام المقبل.

تهدف إلى تشجيع انتقال المدابغ القائمة بمنطقة مجرى العيون إلى المدينة الجديدة لتطوير القطاع وزيادة القيمة المضافة للمنتج المصري.

وافق مجلس الوزراء على إزالة بعض مصانع الغراء بمنطقة سور العيون بالقاهرة وتخصيص قطعة أرض بمدينة الروبيكي لبناء مصانع غراء بديلة.

كان مجلس الوزراء قد قرر توجيه دعم اقتصادي لأصحاب مصانع الغراء هذه بمبلغ 450 جنيها للمتر المربع، ويأتي ذلك في ضوء خطة الدولة لتطوير منطقة سور مجرى العيون بحي مصر القديمة، وفي إطار توطين صناعة دباغة الجلود ومشتقاتها بمدينة الروبيكي.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟