رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أخطاء تسبب في دمار البشرة.. تعرفي عليها لتجنبها

الأحد 19/يوليه/2020 - 03:43 م
البوابة نيوز
مروة المتولي
طباعة
البشرة من أكثر المناطق حساسية بالجسم وتتأثر بأي عوامل خارجية سواء في الجو أو الأكل الذي يتناوله الشخص أو أخطاء يرتكبها ولا يعلم مدى تأثيره على البشرة.
وتبرز "البوابة نيوز" الأخطاء التي تسبب في دمار البشرة لتجنبها، وفقا لموقع The List الأمريكي:
الاتكاء بوجهك على يديك من مسببات مشكلات البشرة ولمس الوجه بشكل متكرر يزيد من احتمالية انتقال الأوساخ والجراثيم، وبالتالي قد يزيد من المشكلات المتعلقة بالبشرة مثل حبوب الشباب ويسهم في سد المسام عن طريق دفع الزيوت والأوساخ والبقايا والجلد الميت إلى داخلها، مما يزيد كذلك احتمالات الإصابة بالطفح.
غسل الوجوه بعد الانتهاء من التمارين الرياضية، فالأفضل أن يكون قبل التمرين وليس بعد التمرين، لأنه عندما تتعرقين، فإنك تميلين لمسح بشرتك، ما يعني أنك تسمحين ببقاء الأوساخ والزيوت التي كانت على البشرة قبل التعرق، وذلك يزيد من حب الشباب، لذا اغسلي هذه الأوساخ والزيوت قبل ممارسة الرياضة، وبعد التعرق، لن يكون هناك إلا المياه والأملاح التي لا تضر البشرة ولن تزيد حب الشباب".
الاغتسال بماء ساخن حيث تفتح المياه الساخنة المسام، مما يعزز فقدان المياه من الجسم ويتخلص كذلك من الزيوت المرطبة الوقائية الموجودة في بشرتك، ويضر ببشرتك ويؤدي إلى جفافها، لذلك ينصح بالاستعاضة عنه بالماء الدافئ.
وضع الغسول بعد وقت طويل من الاستحمام، فإن استخدام الغسول بعض الظهيرة مثلًا لن يكون بنفس فعالية استخدامه بعد الاستحمام مباشرة، لذلك يعتبر الروتين الأمثل للعناية بالبشرة هو استخدام الغسول مباشرة بعد الاستحمام ثم ترطيب البشرة، الأمر الذي يساعد في حبس الرطوبة التي حصلت عليها من الاستحمام.
استخدام الصابون في الاستحمام يوميًا، فإذا كنت تعانين من جفاف البشرة أثناء البرد وخلال فصول الشتاء القاسية، حاولى تقليل استخدام الصابون عند الاستحمام (فيما عدا الأماكن الحساسة لأن هذه الأماكن يجب غسلها بالصابون يوميًا).
عدم استخدام واقي الشمس في الشتاء لأنه من المهم التعامل مع واقي الشمس بجدية طوال العام، إذ لا يجب أن يقتصر استخدامه على الصيف فقط.
البحث عن مرطب جيد أو كريم أساس ذي عامل حماية من الشمس لمساعدتك في التذكير اليومي باستخدام واقي الشمس.
عدم الاستحمام بعد التمرين، الأمر الذي قد يضر ببشرتنا أكثر مما نتصور، كما أن العرق يعلق بكل سهولة في الملابس الضيقة، مما يتسبب في حب الشباب، وتهيج الجلد، ومشكلات أخرى، ويعد الاستحمام بعد التمرين مهمًا، لأنه كلما قل الوقت الذي تحظى به البكتيريا للبقاء على جلدك، كان هذا أفضل".
وإذا كنت غير قادرة على الاستحمام على الفور، فلا تقلقي، تأكدي فقط أنك قادرة على استبدال ملابسك المتعرقة في الحال، ثم اغتسلي عندما تستطيعين.
عدم تبديل الليفة على الإطلاق فيمكن لليفة وأقمشة الاستحمام أن تحتفظ بالبكتيريا والعفن والخميرة، إضافة إلى أشياء ضارة أخرى، وتأكدي من أنك تجففين الليفة تمامًا في كل مرة تستخدمينها واستبدليها باستمرار.
عدم تنظيف فرش المكياج وتنظيفها ينقذ بشرتك من الأوساخ والبكتيريا على مدى سنوات، إذ يمكن لفرش المكياج أن تحمل كميات هائلة من البكتيريا القادرة على التسبب في ضرر خطير لبشرتك، وتراكم الأوساخ على فرش المكياج يسرع من إتلافها، ويؤثر على المكياج الذي تضعينه، فإن تنظيف فرش المكياج هو الخطوة الأهم في الحصول على إطلالة مكياج بلا عيوب.
استخدام الهاتف في الحمام إحدى أبرز الطرق التي قد ننقل فيها البكتيريا إلى وجوهنا دون أن نشعر، إذ لا يمكن أن تتخيلي كمية البكتيريا التي ستلتصق بهاتفك والتي قد تنقلينها إلى وجهك عن طريق اللمس فيجب تنظيفه يوميا.
لا تحتوي منتجات التجميل الطبيعية التي باتت رائجة هذه الأيام على مواد كيميائية ومواد حافظة لإبقائها نظيفة وقابلة للاستخدام على المدى الطويل، لذلك يجب التعامل معها بحذر.
غسل أسنانك بعد شرب القهوة مباشرة للتخلص من البقع الداكنة في الأسنان بالرغم من أنه ينصح بغسل أسنانك بعد 20 دقيقة على الأقل من تناول الطعام والشراب الغني بالكربوهيدرات والسكريات، فينصح بإضافة 10 دقائق أخرى قبل غسل الأسنان بعد تناول أو احتساء شيء حمضي.
الإفراط في غسل البشرة قد يعطي نتائج عكسية، ويخلص بشرتنا من الزيوت الطبيعية الموجودة فيها مما يترك البشرة جافة وعرضة للتأثر بالعوامل البيئية والالتهاب والمرض.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟