رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محمد البساطي.. أمير القصة القصيرة

الثلاثاء 14/يوليه/2020 - 06:00 ص
البوابة نيوز
أحمد صوان
طباعة
تحل اليوم الثلاثاء، ذكرى وفاة الناقد والكاتب محمد البساطي، الذي لقب بـ"شاعر القصة القصيرة وأميرها"؛ حيث اتسمت كتاباته بالتكثيف في الكلمات والمعاني واستحداث أفق شعري، يبرز فيه جوهر النفس البشرية، فهو أديب معاصر ينتمي إلى جيل الستينيات، لكنه يختلف عنهم في بعض التصورات الخاصة بالكتابة القصصية. فلم ينشغل في مشروعه الأدبي بجدل النظريات الفلسفية والاجتماعية والسياسية بل كانت رواياته منشغلةً بالأساس بطبيعة الإنسان المصري والعربي وجوهره الممتلئ بالتناقضات.
ولد البساطي عام 1937 في بلدة الجمالية بمحافظة الدقهلية. وحصل على بكالوريوس التجارة.عمل مديرا عاما بالجهاز المركزي للمحاسبات، تولي رئاسة تحرير سلسلة "أصوات" الأدبية التي تصدر في القاهرة عن الهيئة العامة لقصور الثقافة. 
اهتم "البساطي" خلال مشروعه الأدبي بالمهمشين فلم تخرج رواياته عن الريف المصري بشخصياته المختلفة، فنشر أول قصة له عام 1962م وذلك أن حصل على الجائزة الأولى من نادي القصة، تبعها بعدد من الأعمال يصل عددهم إلى عشرين عملًا ما بين الروايات والمجموعات القصصية.
تدور معظم أعماله في جو الريف من خلال التفاصيل الدقيقة لحيوات أبطاله المهمشين في الحياة الذين لا يهمهم سطوة السلطة أو تغيرات العالم من حولهم، وعرف بكاتب الإيماءات والرموز واللمحات السريعة الخاطفة، وفاز بجائزة العويس وجائزة الدولة التقديرية وترجمت أعماله إلى لغات عدة منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية.
حصل "البساطي" على جائزة أحسن رواية لعام 1994 بمعرض القاهرة الدولي للكتاب عن روايته"صخب البحيرة" كما حصل على جائزة ''سلطان العويس'' في الرواية والقصة لعام 2001 مناصفة مع السوري زكريا تامر، ووصلت روايته "جوع" إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية - البوكر.
وفي الرابع عشر من يوليو 2012، رحل "البساطي" متأثرا بسرطان الكبد وذلك بعد حصوله على جائزة الدولة التقديرية في الآداب قبيل وفاته بأيام قليلة.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟