رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الوزراء الجزائري: تطبيق القانون بصرامة ضد من لا يحترم تدابير كورونا

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 09:14 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
قال عبد العزيز جراد الوزير الأول (رئيس الوزراء) الجزائري، اليوم الثلاثاء، إن الدولة تعتزم انتهاج الردع والصرامة في تطبيق القانون ضد كل من يشجع على عدم احترام التدابير المقررة للوقاية من فيروس كورونا الحد من انتشاره.
وأضاف جراد في تصريحات له اليوم بولاية تندوف (غرب): يتوجب أن يكون هناك ردع وصرامة في تطبيق قوانين الجمهورية، ولن نقبل بمن يريد أن يوصل بالبلاد إلى الفوضى لأن هناك أشخاصًا لديهم أغراض وخلفيات يشجعون الشباب على الخروج دون قناع ودون وقاية وهم أساسا لا يعيشون معنا في الجزائر".
وأكد أن وعي المواطن يبقى حجر الزاوية في كل الجهود المبذولة للقضاء على فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه رغم كل التدابير والجهود المبذولة من الدولة ووسائل التوعية، فإنه وبقدر ما هنالك فئة من المواطنين تتميز بروح المسئولية للوقاية من كورونا، هناك فئة أخرى غير واعية بحجم المسئولية في بقاء وتطور هذه الجائحة خاصة خلال الأسابيع الأخيرة".
وأعرب جراد عن أسفه الشديد لتسجيل وفيات من بين المصابين بالفيروس، مشيرًا إلى أن الأشخاص الذين لا يحترمون تدابير الوقاية هم المتسببين في الارتفاع في عدد المصابين بالفيروس في الأيام الأخيرة وفي الوفيات أيضا.
وقال: "أستطيع أن أقول وبكل مسئولية أن من لا يحترم شروط الوقاية من كمامة وغيرها له مسئولية غير مباشرة في وفاة بعض الجزائريين لأنهم لم يحموا أنفسهم وغيرهم".
وقال "على مستوى الدولة ومنذ البداية، وبقيادة رئيس الجمهورية، كنا من الذين أخذوا التدابير اللازمة لبناء نسق وحكامة أدت إلى حصر الجائحة وبناء منهجية لمحاربتها".
وأشاد جراد بكل الأجهزة الأمنية من شرطة ودرك وطني والجيش الذي يدافع على الحدود وعلى مؤسسات الدولة الجزائرية والجيش.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟