رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

في الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو.. برلمانيون: أعظم أيام تاريخنا الحديث.. "علي": استعادت الهوية المصرية.. "الحسيني": عنوان لتضحيات أبناء الوطن.. "أبو طالب": غيرت مسار الدولة للإنجازات

الإثنين 29/يونيو/2020 - 09:42 م
البوابة نيوز
عبدالرحمن البشاري
طباعة
في الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو، التي أنقذت مصر من المخطط الإخوانى الذى استهدف إخضاعها لصالح دول أخرى، وإفشال تغيير هويتها لصالح مشروع التنظيم الدولى للإخوان، مثلما استهدف تدمير حياتها السياسية حتى تظل مصر رهينة جماعات تيار الإسلامي بتطرفهم وإرهابهم وعنفهم، قال أعضاء مجلس النواب، إن هذه الأيام ذكرى أعظم أيام تاريخنا الحديث، مؤكدين أن ثورة 30 يونيو أنقذت البلاد من مصير لا يعلمه إلا الله.


في الذكرى السابعة
وتقدم أعضاء مجلس النواب، بالتهنئة للشعب المصري والقيادة السياسية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بهذه المناسبة، مطالبين الشعب المصري الوقوف على قلب رجل واحد في مواجهة الضغوط الداخلية والخارجية التي تهدد مصر، وعلى وسائل الإعلام توعية المواطنين بهذه المخاطر. 
قال النائب محمد الحسيني، عضو مجلس النواب، عندما اتحدث عن ثورة 30 يونيو كمواطن من منطقة شعبية وليس كنائب برلماني، أقول إن الشعب المصري حريص كل الحرص على الاستقرار للدولة المصرية، مؤكدًا أن 30 يونيو عنوان لتضحيات أبناء الشعب المصري من المواطنين والضباط والجنود من الجيش والشرطة. 
وأضاف عضو مجلس النواب، في تصريح خاص لـ "البوابة نيوز"، أن ثورة 30 يونيو كان لها العديد من المكتسبات ومن أبرزهم تأكيد الشعب المصري على عدم تفريطه في مصر واستقرارها وأمنها تحت أي ظرف من الظروف، وبرغم كل الضغوط الداخلية والخارجية.
وأوضح النائب محمد الحسيني، أن الضغوط التي تتعرض لها الدولة المصرية، تزيد من الإصرار على النجاح والتقدم وتضامن الشعب المصري مع جميع القرارات التي تصدر من القيادة السياسية، متقدمًا بالتحية لأرواح شهداء الدولة المصرية من المواطنين وشهداء الجيش والشرطة في الذكر السابعة لثورة 30 يونيو.
في الذكرى السابعة
وفي السياق ذاته أكد النائب أحمد على، عضو مجلس النواب، أن ثورة 30 يونيو نجحت بشكل قوي في استعادة الهوية المصرية التي كانت جزء من المخطط لتغيرها، موضحًا أن جماعة الإخوان والدول الداعمة لهم كانوا يريدون يمحون الحضارات المصرية على مر العصور من الفرعونية والقبطية، الإسلامية.
وأضاف عضو مجلس النواب في تصريح خاص، أن ثورة 30 يونيو أكدت أن مصر لديها جيش قوية وينتمي للشعب المصري عكش جيوش عدة في العالم تنتمي إلى أشخاص وحكام، بدليل انحيازه للشعب المصري ووقوفه بجانبه، ونجح في منع مخطط كبير جدا تفتيت منطقة الشرق الأوسط وتقسيمها إلى ولايات عدة.
وقال النائب أحمد على، إن من أبرز مزايا فترة حكم جماعة الإخوان، لمصر، أنها أظهرت للمصريين نواياهم، وخيارتهم الحكم أو القتل للشعب المصري، مشيرًا إلى أن أفشل الشعب المصري هذه المخططات التي كانت تستهدف مصر من قبل الشعب المصري بدعم من الجيش، أصبحنا في صراع من جهات خارجية عديدة.
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن هناك دولا عدة مثل قطر وتركيا وبعض الدول الكبرى، لم تنحاز لاختيار للحياد أو لارادة الشعب المصري، مما أظهر وجوه الدول على طبيعتها في دعمها لمصر والشعب المصري مثل الإمارات العربية والمملكة العربية السعودية، والدول المعادية لمصر وشعبها.
في الذكرى السابعة
ومن جانبه أكد النائب خالد أبو طالب، عضو مجلس النواب، أن ثورة 30 يونيو، غيرت مسار الدولة المصرية بالكامل، وصححت اتجار الطريق الذي كانت جماعة الإخوان يمررونا به، مضيفًا أن الشعب والمصري والعالم أجمع شاهد إنجازات ثورة 30 يونيو ومن لا يستطيع مشاهدة هذه الإنجازات أو ينكرها فهو جاحد.
وأشار عضو مجلس النواب، في تصريحاته، إلى أننا لا بد أن نلتمس العزر للقيادة السياسية في تأخير تنفيذ بعض ما اتفق عليه خلال 30 يونيو بسبب كمية الضغوط الخارجية والداخلية التي تعرضت لها مصر، مؤكدًا أن القيادة السياسية نفذت كل ما جاء في خارطة الطريق، مطالبًا الشعب المصري أن يتحمل للنهوض بمصر اقتصاديًا وعلميًا صناعيًا، مطالبًا وسائل الإعلام وأعضاء مجلس النواب، القيادة السياسية، بتوعية المواطنين، وتوضيح كمية الضغوط الخارجية.
وتقدم النائب خالد أبو طالب، بالتهنئة للشعب المصري والرئيس عبد الفتاح السيسي بالذكرى السابعة لثورة 30 يونيو، متمنيًا أن يستمر الشعب في الوقوف على قلب رجل واحد، ولا يلتفت للشائعات المغرضة التي تريد هدم الدولة ومؤسساتها.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟