رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البوابة تنشر النص الكامل لإعلان اتحاد الكنائس الأسقفية الإنجليكانية في العالم بتدشين إقليم الإسكندرية

الإثنين 29/يونيو/2020 - 10:56 ص
البوابة نيوز
مايكل عادل
طباعة
تنفرد "البوابة نيوز" بنشر النص الكامل لأعلن الأمين العام لاتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم (عائلة الكنائس الدولية المرتبطة برئيس اساقفة كانتربري) عن تدشين العضو الجديد في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية وهو اقليم الإسكندرية والاقليم الجديد مقره الرئيسي في مصر ويخدم عشر دول مختلفة بشمال أفريقيا والقرن الأفريقي، وهو الاقليم الحادي والاربعون من اقاليم اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم. ولقد تكون الاقليم الجديد مما كان يعرف سابقا بابروشية مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي التى كانت جزءا من اقليم القدس والشرق الاوسط.
وجاء نص اللقاء الخاص باتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم، اليوم الاثنين، كالاتي:
تم الإعلان اليوم بواسطة الأمين العام لاتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية رئيس الاساقفة "جوسيا ايدو فيرون "ورحب بالاقليم الجديد ايضا رئيس اساقفة كانتربري جستن ويلبي.
ولقد تم اختيار اسم الاقليم لمكانة مدينة الإسكندرية التاريخي في شمال مصر، وهي منبع لاقدم الجذور التاريخية للكنيسة المسيحية، واقليم الإسكندرية الجديد هو الممثل الرسمي لاتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في مصر والجزائر وتونس وليبيا وتشاد وموريتنانيا واثيوبيا وجيبوتي والصومال.
و يتكون اقليم الإسكندرية الجديد من اربع ابروشيات وهم: مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي وجامبيلا. وبالإضافة إلى الخدمة الروحية فان الاقليم الجديد يواصل الخدمة السابقة للابروشية في خدمة المجتمع والخدمة الصحية والخدمة التعليمية. ويستمر ايضا في لعب دور قيادي في العمل المسكوني وحوار الاديان داخل اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم.

اول رئيس اساقفة للاقليم الجديد هو رئيس الاساقفة منير حنا انيس ويشغل منصبه الجديد بالإضافة إلى دوره كمطران مصر.

ولقد صرح الأمين العام لاتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم جوسيا ايدو فيرون وهو يعلن الاقليم الجديد قائلا:

"راينا في السنوات الاخيرة النمو الكبير في ابروشية مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي خاصة في منطقة جامبيلا بإثيوبيا وبافى المناطق ايضا وتعتبر ابروشية مصر واحدة من أكبر الابروشيات من الناحية الجغرافية وأكثرها تنوعا في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم وتتميز تلك المنطقة انها من أكثر المناطق نموا في العالم. ويعود الفضل لرئيس الاساقفة منير والقسوس وشعب الابروشية لحدوث هذا النمو بالرغم من التنوع الثقافي والسياسي الكبير في المناطق التي تخدمها الابروشية
إن الانتقال من ابروشية في اقليم القدس والشرق الاوسط إلى اربعة ابروشيات في اقليم الإسكندرية الجديد سوف يعطي أساسا عظيما للنمو والاستقرار للمسيحيين الاسقفيين في هذه المنطقة، اننى اهنيء بحرارة شعب الاقليم الجديد.و اتطلع بشفغ للوقت الذي اقوم فيه مع قادة اتحاد الكنيسة الاسقفية الانجليكانية في العالم بزيارة مصر لنحتفل بتدشين الاقليم الواحد والأربعين في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجلكيانية."
كما أعلن رئيس اساقفة كانتربري جستن ويلبي عن سعادته البالغة وترحيبه بتدشين اقليم الإسكندرية الجديد، الاقليم الحادي والاربعين في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم وقال:
"بالعودة إلى الماضي لقد كان اقليم الإسكندرية الجديد جزءًا من اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية كابروشية مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي باقليم القدس والشرق الاوسط ولكن الآن بعد النمو والتطور وزراعة العديد من الكنائس في القرن الأفريقي والعديد من الاماكن الاخرى وبالخدمة المتميزة للمجتمع بغض النظر عن العرق أو الدين، لقد نما إلى الدرجة التي اصبح فيها اقليما مستقلا".
"لاتسمح لي الظروف الراهنة بالسفر والمشاركة كما كنت ارجو ان افعل، ولايحدث هذا اي فرق لان الله معهم،. هم ممتلئون بالحياة والرجاء في المسيح بقوة الروح القدس ويستمروا في الخدمة والمحبة في وسط كثير من التحديات التي تقابلها الكنيسة اليوم"
"بالرغم من انني لن اكون معهم بالجسد ولكني ساصلي من اجلهم واكون معهم بالروح، افرح معهم، لهذا انا اطلب من اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم ان يشاركوهم في احتفالهم بالشكر لله والفرح من اجلهم وايضا في الصلاة من اجل الاقليم الواحد والاربعين ومن اجل رئيس الاساقفة منير، ومن اجل كل القساوسة وشعب الكنيسة ولكل الدول التي يشملها اقليم الإسكندرية.
ياله من اسم تاريخي عظيم في منطقة تاريخية، اصلي ان يحتذوا بتاريخ القديسين ومثالهم، ويعلنوا الإنجيل مجددا في كل جيل. أمين"
قال رئيس الاسقافة الجديد منير حنا انيس:
" اننى وكل شركائي وزملائي في الخدمة ااشكر الله من اجل صلاحه، لقد حقق الله احلامنا، ونحن ممتنون لكل التعضيد الذي تلقيناه من رئيس اساقفة كانتربري جستن ويلبي والأمين العام جوسيا ايدو فيرون لاتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية ولكل رؤساء الاساقفة في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم وللمجلس الاستشاري الاسقفي ACC ولكل الاصدقاء والزملاء في مكتب اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية وقصر لامبث من اجل مجهوداتهم وعملهم الدؤوب. حتى يرى هذا الإقليم الجديد النور"
"نحن ندرك ان كثيرا من اخوتنا واخواتنا الذين خدموا قبلنا قد زرعوا كثير من البذور التي نحن نجنيها اليوم، واصلي ان نظل امناء لإنجيل يسوع المسيح في خدمتنا".
واضاف رئيس الاساقفة منير: "لقد شكلت الكنيسة الأولى المبكرة في الإسكندرية الفكر المسيحي في العالم اجمع خلال الالفية الاولى، وصلاتنا اليوم ان يقتدي اقليم الإسكندرية الجديد بتاثير كنيسة الإسكندرية الأولى في الالفية الثالثة"
"وكعضو جديد في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم فان اقليم الإسكندرية يجعلنا نكرس انفسنا بطريقة جديدة لله مثلث الاقانيم وارساليته، ونصلي ايضا ان يباركنا الرب لكى نكون اداة سلام ومصالحة في كل الدول التي يخدُم فيها الاقليم."
قال رئيس اساقفة اقليم القدس والشرق الاوسط ومطران قبرص والخليج مايكل لويس:
" بالنيابة عن جميعنا في اقليم القدس والشرق الاوسط ارسل تهنئتنا وصلاتنا وتمنياتنا القلبية لاخوتنا واخواتنا في ابروشية مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي
لقد كانوا للعديد من السنوات عضو هام وله مكانة في الاقليم، واليوم نحن نباركهم وهم في طريقهم إلى تدشين اقليم الإسكندرية الجديد، وكما في الماضي كذلك في المستقبل، هم شهادة في حياتهم للعبادة الأمينة وخدمة المحبة والترحيب بالجميع وهي دعوة الكنيسة الاسقفية الانجليكانية في العالم.
إنها حقا خطوة جديدة في شهادة الكنيسة وانخراطها في مجتمعات شمال أفريقيا من الجزائر إلى مصر وشرق أفريقيا إثيوبيا وكل الدول المجاورة لها،و أثق انهم سيكونون بنعمة الله بركة لكل تلك المجتمعات وشعوبها".
و لقد رحب بالاقليم الجديد العديد من القادة في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية. فرئيس اساقفة هونج كونج بول كوانج رئيس المجلس الاستشاري الاسقفي وهو احد ادوات الوحدة داخل اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم ،قدم تهنئته بكثير من الفرح لرئيس الاساقفة منير ووصف الاقليم الجديد في اراضي مليئة بالحضارات الغنية والمتعددة والتاريخية، والثقافات والديانات والتنوع الاجتماعي والسياسي حيث قال:
"لقد اُعطي الاقليم اسم مدينة الإسكندرية وهي المدينة التي اشتهرت قديما بفنار الإسكندرية احدى عجائب الدنيا السبع، وايضا بمكتبة الإسكندرية الشهيرة احدى مراكز العلم في العالم القديم، واثق أن الاقليم الجديد سيؤثر كثيرا وبطريقة فعالة داخل اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم اليوم. "
قال ايضا: "انا مقتنع تماما ان الاقليم الجديد سوف يقوم بدور هام في حوار الاديان ويشارك بطريقة فعالة في تقديم الخدمة الصحية أكثر مما قدمته الابروشية السابقة في مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي.
اتطلع إلى الخدمة جنبا إلى جنب مع رئيس الاساقفة منير حنا في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم".
ومن المعروف أن اقليم الإسكندرية سيصبح عضو في اقاليم الكنيسة الاسقفية الانجليكانية في أفريقيا CAPA.لذلك صرح رئيس مجلس اقاليم الكنيسة الاسقفية الانجليكانية بأفريقيا ورئيس اساقفة أفريقيا الوسطى ومطران شمال زامبيا، البرت شاما قائلا:
"نحن كمجلس اقاليم الكنيسة الاسقفية الانجليكانية بأفريقيا نرحب بتكوين اقليم الإسكندرية. إن ابروشية مصر لها دور هام جدا واستراتيجي في شمال أفريقيا والقرن الأفريقي، وتكوين الاقليم الجديد بكل تاكيد سيفتح ابواب جديدة في حياة الكنائس الاسقفية الانجليكانية في قارة أفريقيا، وسيقود ايضا إلى نمو الكنيسة الاسقفية في شمال أفريقيا والقرن الأفريقي."
"لقد لعبت ابروشية مصر سابقا دور رئيسى في حوار الاديان في منطقة مهمة للغاية، والاقليم الجديد بكل تاكيد سيكون له دور في توثيق ربط السلام والمصالحة في المنطقة، ولقد ساعدت الابروشية في الماضى اللاجئين من جنوب السوادان ومن العديد من الدول المجاورة لها، لهذا سوف يخلق اقليم الاسكنردية الجديد فرص أكثر لنمو الخدمة في شمال أفريقيا والقرن الأفريقي، لقد كانت ابروشية مصر رائدة في الخدمات الصحية ليس فقط لمن هم داخل مصر ولكن لكثير من الشعوب من الدول المجاورة.
" إن للإقليم الجديد دوراستراتيجي لنمو الكنيسة، وأيضا دور محوري هام في حوار الاديان وتشجيع كثير من الشعوب من ديانات مختلفة للحياة المشتركة كما فعلوا من قبل، ولكن سيكون للاقليم تاثير أكبر عندما يصبح احد اقاليم الكنيسة الاسقفية الانجليكانية على مستوى العالم"
"يتمنى مجلس اقاليم الكنيسة الاسقفية الانجليكانية في أفريقيا لاقليم الإسكندرية الجديد البركة ويصلي ان يثمر في ارساليته وخدمته في اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم".
و أضاف الأمين العام لمجلس اقاليم الكنيسة الاسقفية الانجليكانية في أفريقيا، القس الموقر كوفي دي جرافت جونسن، قائلا:
"نحن في غاية السرور ان نقرا عن مولد اقليم الإسكندرية الجديد، وهو تاكيد للتاريخ الطويل للكنيسة الاسقفية الانجليكانية وخدمة الاسقفيين في مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي.
لم يكن في الامكان اختيار اسم للاقليم أفضل من الإسكندرية، لمكانة الإسكندرية في تاريخ الكنيسة، مركز المعرفة في الكنيسة المبكرة والحضارة القديمة"
إن مولد اقليم الإسكندرية يعطي فرصة أكبر لاقاليم الكنيسة الاسقفية الانجليكانية في أفريقيا لتعبير أكثر شمولية، ويؤيد على خدمة ابروشية مصرفي التحول الاجتماعي وحوار الاديان داخل منطقة شمال أفريقيا وعبر القارة وداخل اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم
"نرحب بهذا الخبر المفرح لاقاليم الكنيسة الاسقفية الانجليكانية في أفريقيا ونحتفل بمساهمة ابروشية مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي سابقا لنستمر في العمل معا داخل مجلس اقاليم الكنائس الاسقفية الانجليكانية في أفريقيا CAPA."
واختتم اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العالم، بيانه بمجموعة من التوصيات وجاءت كالتالي:
1- لكي تُصبح ابروشية اقليمًا يجب ان يُقدم طلب للمجلس التنفيذي للمجلس الاستشاري الاسقفي ولابد من موافقة ثلثي الأعضاء وايضا يوافق عليه ثلثي أعضاء مجلس رؤساء الاساقفة على مستوى العالم، وهم اقدم الاساقفة أو رؤساء اساقفة الاقاليم، لقد تمت الموافقة على إنشاء اقليم الإسكندرية من المجلس التنفيذي للمجلس الاستشاري الاسقفي في يناير 2020، ووافق رؤساء الاساقفة باغلبية مطلقة في اجتماعهم بالمملكة الاردنية في تاريخ لاحق بيناير 2020.
2- الاساقفة والابروشيات الجديدة:
اقليم الإسكندرية – رئيس الاساقفة منير حنا انيس
ابروشية مصر – مطران الابروشية منير حنا انيس
نائب المطرن سامي فوزي شحاته
ابروشية شمال أفريقيا مطران المنطقة الاسقفية المطران سامي فوزي شحاته
ابروشية القرن الأفريقي مطران المنطقة الاسقفية المطران كوان كيم سنج
ابروشية جامبلا خالية
3- خلال الفترة الانتقالية وهي خمس سنوات، ستتم التعيينات للاساقفة الجدد في اوقات سيتم تحديدها لابروشيات شمال أفريقيا وجامبلا
4- تم تحديد تاريخ 2 أغسطس 2020 في كتاب الصلاة الدورية لاتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية للصلاة من اجل اقليم الإسكندرية الجديد، في ذلك اليوم سيصلي ويتحد كل الاسقفيين في كل مكان من اجل اقليم الإسكندرية الجديد
5- ستقام خدمة التدشين في كاتدرئية جميع القديسين في القاهرة في تاريخ سيتم تحديده بعد انتهاء الوباء العالمي كوفيد 19 وبعد ان يتم رفع الحظر الدولي ليتمكن قادة اتحاد الكنائس الاسقفية الانجليكانية في العلم من حضور خدمة التدشين للاقليم الواحد والاربعين من اقاليم اتحاد الكنائس الاسقفية الانجلكيانية في العالم.
6- اتحاد الكنائس الأسقفية الأنجليكانية في العالم يتكون من 85 مليون عضو منتشرين في 164 دولة في العالم.

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟