رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

برلماني: الشعب المصري فوض السيسي في ملفي ليبيا وسد النهضة

السبت 27/يونيو/2020 - 12:48 م
طلعت السويدى
طلعت السويدى
غادة رضوان
طباعة

أعتبر النائب طلعت السويدي رئيس لجنة الطاقة والبيئة، بمجلس النواب، أن التأييد الكبير وواسع النطاق من الشعب المصري العظيم بمختلف اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن ليبيا وسد النهضة بأنه دليل قاطع على ثقة المصريين الكاملة والمطلقة في سياسات الرئيس السيسي وأيضا بمثابة تفويض حقيقي من الشعب المصري العظيم للزعيم البطل الرئيس السيسي ليتخذ ما يراه من إجراءات تكفل الحفاظ على الأمن القومي المصري ومواجهة أي تهديدات للحدود المصرية وأيضا عدم المساس بحقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل.

وقال "السويدى"، في بيان له أصدره اليوم: إن تأييد المصريين للرئيس السيسي في هذين الملفين المهمين لم يأت من فراغ، إنما جاء من خلال الرؤية الثاقبة للرئيس السيسي تجاه هذين الملفين منذ بداية الأزمتين، مؤكدا أن الرؤية التي طرحها الرئيس السيسي حولهما لا تزال تحظى ردود الأفعال المؤيدة لها، والتي تتوالى إقليميا وعربيا ودوليا، مؤكدا أن الرئيس السيسي وضع المجتمع الدولي بأسره أمام مسئولياته التاريخية بتأكيده أن مصر لن تتردد في التدخل العسكري إذا ما تجاوز المرتزقة والجماعات الإرهابية منطقة سيرت والجفرة بليبيا وأن أي تدخل مباشر من الدولة المصرية بات يتوفر له الشرعية الدولية بجانب أن إحالة ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن أصبح ضروريًا بعد تعنت إثيوبيا في قضية تعد مسألة مصيرية لشعب مصر وتجنبًا لأي تصعيد من شأنه أن يهدد السلم والأمن الدوليين وطالب النائب طلعت السويدي من المجتمع الدولي خاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن سرعة التدخل لإنهاء الأزمتين، خاصة أن ليبيا تتعرض لعدوان خارجي عسكري سافر ولميليشيات تتدخل في أمن واستقرار سيادة الدولة الليبية يقودها النظام التركي وبدعم قطري ومصر منحت فرصًا لكل المتحاربين في "إعلان القاهرة" أن يجلسوا على مائدة التفاوض بعيدًا عن أي تدخلات أجنبية، خاصة أن مصر لها ثوابت لا تحيد عنها أبدا وهي رفض التدخلات الأجنبية في شئون الدول وليبيا هي عمق استراتيجي لمسرح العمليات المصري غربًا على الاتجاه الاستراتيجي الشمال الغربي ولذلك فإن الرئيس السيسي حدد في خطابه "سرت-الجفرة" كخط أحمر لأن تعديه يدخل في نطاق التهديد الاستراتيجي للأمن القومي المصري وأكد النائب طلعت السويدي أن مصر انتهجت الأسلوب السياسي والدبلوماسي في ملف سد النهضة إلا أن إثيوبيا ماطلت بعدم حضور المفاوضات تارة وبإلقاء أوراق مشبوهة تارة أخرى، وكذلك إلغاء المحادثات الثلاثية والاعتراض على تشكيل لجنة فنية وتغيير السفير الإثيوبي في مصر وإفشال محادثتنا في نوفمبر الماضي وبإفساد الجولة المهمة خلال الشهر الجاري، مؤكدا أنه حتى مع لجوء مصر لمجلس الأمن في ملف سد النهضة فهو تأكيد منها أمام العالم كله على أنها لاتزال تتمسك بالحلول الدبلوماسية مطالبا من مجلس الأمن سرعة التحرك لإنهاء أزمة سد النهضة وبما يحقق عدم المساس بحقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل.

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟