رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

عبدالحليم حافظ .. صوت الوطن

الأحد 21/يونيو/2020 - 10:55 ص
البوابة نيوز
هيثم مفيد
طباعة
يوافق اليوم الأحد، ذكرى ميلاد العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، الذي أمتعنا بفن وأغنيات صمدت أمام الزمن، استمرت لأجيال بعد ربما حتى لم تعاصره. وبمناسبة مرور الذكرى 91 لميلاده، نرصد في السطور القادمة أبرز محطات مشواره الفني
ولد عبد الحليم على إسماعيل شبانة في 21 يونيو 1929 في قرية الحلوات بمحافظة الشرقية، عاش يتيمًا إذ توفيت والدته بعد ولادته بأيام، وقبل أن يتم عام من عمره توفي والده وعاش بعدها في بيت خاله الحاج متولي عماشة.
أصيب بداء البلهارسيا في سنوات طفولته، وأجرى خلال حياته 61 عملية جراحية، ومنذ دخوله المدرسة زاد حبه العظيم للموسيقى حتى أصبح رئيسا لفرقة الأناشيد في مدرسته ومن حينها وهو يحاول الدخول لمجال الغناء.
التحق عبدالحليم بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين والتقى فيه بالفنان كمال الطويل، وكان في قسم الغناء والأصوات، ودرسا معا في المعهد حتى تخرجا 1948 وعمل 4 سنوات مدرسًا للموسيقى بطنطا ثم الزقازيق وأخيرا بالقاهرة.
انطلق بعد ذلك مشواره الفني، وكانت أول أغنية له هي "صافيني مرة" ولكن لم يقبلها الناس من أول مرة وأعاد غنائها مرة أخرى في يونيو 1953 في أول إعلان للجمهورية.
غنى عبدالحليم مجموعة من الأغاني العاطفية منها و"قارئة الفنجان"، و"توبة"، و"على قد الشوق"، و"أسمر يا أسمراني"، و"جانا الهوى"، و"حبيبها"، و"رسالة من تحت الماء"، و"في يوم في شهر في سنة"، و"حبيبتي من تكون" بينما من أغانيه الوطنية "صورة" و"عدى النهار" و"أحلف بسماها" و"نشيد الوطن الأكبر" و"عاش اللي قال" و"البندقية" و"الجزائر" و"ابنك يقولك يا بطل" و"على أرضها" و"الله يا بلد".
كما شارك العندليب في الكثير من الأفلام منها "أيامنا الحلوة" مع الفنانة فاتن حمامة وعمر الشريف وأحمد رمزي، "موعد غرام" مع فاتن حمامة ورشدي أباظة، "الوسادة الخالية" مع أحمد رمزي ولبني عبدالعزيز وعمر الحريري المقتبس عن رواية إحسان عبدالقدوس، "معبودة الجماهير" مع شادية وفؤاد المهندس، "أبي فوق الشجرة" مع ميرفت أمين ونادية لطفي.
توفي العندليب الأسمر في 30 مارس 1977عن عمر يناهز 47 عامًا إثر صراع مع المرض بسبب الدم الملوث الذي نقل إليه فيروس سي الذي تعذر علاجه مع وجود تليف في الكبد ناتج عن إصابته بالبلهارسيا منذ الصغر.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟