رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"كارلوس زافون".. حاصد الجوائز "أمير الضباب"

السبت 20/يونيو/2020 - 06:00 ص
البوابة نيوز
سمية أحمد
طباعة
رحل عن عالمنا، اليوم الجمعة، الكاتب الإسبانى كارلوس زافون عن عمر ناهز 55 عاما بعد صراع مع المرض في لوس أنجلوس. 
كارلوس رويز زافون هو أحد أشهر مؤلفي الأدب المعاصر، وهو الكاتب الإسباني الأكثر قراءة في العالم بعد "سرفانتس". ترجمت أعماله إلى أكثر من خمسين لغة، في عام 1993 أصبح يعرف بـ"أمير الضباب"، فهو روائي وسيناريست إسباني ولد في 25 سبتمبر 1964، وأشتهر بكتابته للسلسلة الروائية "مقبرة الكمتب المنسية" والتي تتألف من أربع رويات شكلت تيمة أدبية أساسية ترتبط ببعضها البعض عبر الشخصيات والمواضيع المتعددة. 
بدأ حياته الأدبية بالكتابة للناشئة، ونشرت روايته الأولى "أمير الضباب" عام 1993 وحصل على جائزة Edebé الأدبية لرواية الناشئين والأطفال. هو أيضًا مؤلف لثلاث روايات في هذا المجال -قصر منتصف الليل، وأضواء من سبتمبر، ومارينا.
في عام 2001 أصدر روايته الأولى للبالغين بعنوان "ظل الريح" التي باعت ملايين النسخ في جميع أنحاء العالم. وأكثر من مليون نسخة في بريطانيا وحدها. ترجمها إلى العربية معاوية عبد المجيد. وقد نشرت أعماله في 45 دولة ومن مؤلفاته أيضًا "لعبة الملاك" و"سجين السماء" و"متاهة الأرواح" والتي تشكل جميعها سلسلة مقبرة الكتب المنسية. 
استطاع "زافون" في تكوين عالم أدبي أصبح أحد الظواهر العظيمة للحروف المعاصرة في القارات الخمس، حصد العديد من الجوائز في مختلف انحاء العالم كما نال حماس القراء واشادة النقاد بأعماله الأدبية، واستطاعت رواية "ظل الرياح" أن تحصد جوائز في جميع أنحاء العالم.
في إسبانيا حصل على جائزة مؤسسة خوسيه مانويل لارا عن الكتاب الأكثر مبيعًا، وجائزة La Vanguardia القراء، وجائزة الأنصار.
وفي الولايات المتحدة حصل على جائزة الأصوات الأصلية، وجائزة Gumshoe، ومكتبة نيويورك العامة كتاب تذكر، وكتاب BookSense العام (ذكر الشرف)، وجائزة باري، جائزة جوزيف بيث وديفيس كيد للخيال، أما في فرنسا فقد حصل على جائزة ليفر دي بوشي 2006، وجائزة أفضل كتاب أجنبي، وجائزة دو سكريب، وسباق ميشيليت، وجائزة القديس إميليون.
وفي هولندا، حصل على جائزة القراء، وفي النرويج حصل على وسام بيورنسون للجدارة الأدبية، أما في كندا فقد حصل على جائزة كندا / كيبيك لبيع الكتب.
أما رواية "ظل الريح" فقد ترجمت إلى أكثر من 20 لغة وبيعت منها ملايين النسخ. وهي تعتبر الجزء الأول من رباعية مقبرة الكتب المنسية التي تضم إلى جانب ظل الريح كل من لعبة الملاك، وسجين السماء ومتاهة الأرواح وقد ترجمت الأربع أجزاء من هذه الرباعية إلى العربية. تدور أحداث الرواية في برشلونة في القرن العشرين وكيف أن مقبرة الكتب تحوي كتابًا عجيبًا يتم إخفائه عن الجميع بحجة أنه مبعث للشيطان. في هذه الرواية تغوص في بحر عميق، لا تدرك ان كنت غريقًا أم سباحًا ماهرًا، لن يسمح لك زافون بطرد أحداث هذه الرواية في عقلك ما دمت حيًا، ولن تندم على ذلك!
تدور القصة في مدينة برشلونة في منتصف القرن العشرين حيث إن هناك رجلا مسنا يصطحب ولده دانييل إلى مكان يدعى مقبرة الكتب. ويقع هذا المكان أسفل المدينة، ولا يعلم سره إلا القليل، كانت ترمى فيها الكتب التي كتبت ولم تنجح. ومن عادة هذه المكتبة أن من يدخلها يجب عليه إذا خرج أن يأخذ معه كتابا ويأتمنه على حياته. يأخذ الولد كتاب ظل الريح وعندما يعود إلى البيت يشرع في قراءته ويتعجب من وجود هذا الكتاب في مكان كالمقبرة تلك، ويريد أن يقرأ مزيدا من كتب مؤلف الكتاب، خوليان كراكس، فلا يعثر على شيء. يبحث ليعرف أن رجلا يدعى لاين كوبيرت يحرق جميع كتب خوليان لاعتقاده أنها مبعث للشر أو للشيطان.

"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟