رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بهجت العبيدي: ما ذكره مكي استمرارا لأكاذيب الجماعة الإرهابية

الأربعاء 17/يونيو/2020 - 08:51 م
البوابة نيوز
طباعة
أكد بهجت العبيدي الكاتب المصري المقيم بالنمسا، ومؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصري في الخارج، أن المهاتفة التي أجراها أحمد مكي وزير العدل، في العهد الأسود الذي حكمت فيه جماعات الإخوان الإرهابية البلاد، مع صوت الإرهاب وداعميه في العالم قناة الجزيرة جاءت لتؤكد الضلال الذي تنتهجه الجماعة ومن ينتمون إليها منذ نشأتها حتى اليوم.
وتعجب بهجت العبيدي مما ذكره وزير عدل جماعة الإخوان الإرهابية مؤكدا أنه استمرار للأكاذيب التي تحاول الجماعة تثبيتها في الذاكرة الجمعية لأبناء الشعب المصري، متناسيا أن من ثار على الجماعة هو هذا الشعب الذي رفض أن يتولى حكمه جماعة إرهابية.
وتساءل بهجت العبيدي قائلا: أين كان مكي، وكيف بلع لسانه عن الإعلان الدستوري الذي كان القشة التي قصمت ظهر البعير؟ والذي كان يضرب بمؤسسات الدولة المصرية عرض الحائط، في ذات الوقت الذي كان أتباع جماعة الإخوان الإرهابية يروعون كل من لا ينتمي إلى جماعتهم من أبناء الشعب.
وذكر بهجت العبيدي أن أكثر وقت تم فيه الاعتداء على الصحفيين والإعلاميين وتم تهديدهم، بل وصل الأمر لمقتل الصحفي الشهيد الحسيني أبو ضيف، وتم تهديد العاملين في مدينة الإنتاج الإعلامي بشكل سافر، مؤكدا أن الإعلام المصري تحمل فوق طاقته في عهد الإخوان، ولكنه كان صلبا وقويا مصمما على أداء مهمته وفضح سلوك الجماعة.
وتابع مؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصري في الخارج قائلا: لقد وصل الأمر لقمة العبث حينما حوصرت المحكمة الدستورية العليا، ومنع القضاة من الوصول إليها، كما تم التطاول عليهم، كل ذلك والمدعو أحمد مكي وزير عدل جماعة الإخوان لم يحرك ساكنا ولم ينطق ببنت شفة.
واختتم العبيدي تصريحاته بسخرية مرة: إن مكي يظن أن الشعب المصري الذي ثار وخلع جماعة الإخوان الإرهابية من الحكم قد تم استبداله بشعب آخر لا يعلم عن جماعته وأكاذيبها وخداع وخبث من ينتمون إليها، ولذلك فهو يظن أنه يمكن أن يخدع هذا الشعب البديل.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟