رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

جويس كارول أوتس.. خمسة رهبان صامتون

الثلاثاء 16/يونيو/2020 - 06:00 ص
البوابة نيوز
محمود عبدالله تهامي
طباعة
تميزت أعمال الكاتبة الأمريكية جويس كارول أوتس بالطابع الغامض، والقدرة على التحليل الاجتماعي، ودائما ما تميل ناحية الكتابة عن قوى العقل الباطن والإغراء والعنف والاغتصاب على جانب، وتحليل المجتمع الأمريكي تحليلًا مستفيضًا، كما أنها تكتب عن النفس البشرية بمهارة فائقة، فهي من أهم الروائيات في الولايات المتحدة، نالت عدة جوائز من بينها "الوسام الوطني للعلوم الإنسانية".
أوتس، التي تحل ذكرى ميلادها اليوم الثلاثاء، حيث ولدت في 16 يونيو من العام 1938 في ريف مدينة لوكبورت بولاية نيويورك، نشأت في مزرعة فقيرة، تعلقت بالقصص وحكتها من خلال الرسم قبل تعلم الكتابة في المدرسة، تلقت دعم من أبويها في مراحلها المبكرة، وحصلت على آلة كاتبة في سن الرابعة عشر من عمرها، حصلت على منحة في دراسة الأدب من الجامعة، تخرجت ودرَّست في برنامج الكتابة الإبداعية بجامعة برينستون، وأدارت مع زوجها دار نشر صغيرة.
تمتعت "جويس" بحب العزلة، فهي تعدها من أهم الممتلكات لديها، كما تفضل القراءة في ظروف هادئة تتيح لها الاستمتاع، مثل الجلوس بجوار المدفأة ومشاهدة قطة تموء بجوارها، كما تفضل كتابة الروايات التي يجد القارئ نفسه مرغمًا على متابعتها حتى النهاية.
ولكثرة ميلها للعزلة فإنها عندما تلقت سؤال بشأن رغبتها في الجلوس في رفقة بعض الأشخاص الأحياء أو الأموات لتناول العشاء، فكانت إجابتها أنها تفضل الجلوس مع خمسة رهبان، أحياء أو أموات، ممن أقسموا على أنفسهم بالصمت، فهؤلاء سيكونون ضيوفًا رائعين، ولعلهم لا يأكلون كثيرًا أيضًا، ومن ثم فقد يكون العشاء مختصرًا.
أصدرت العديد من المؤلفات، لكونها غزيرة الإنتاج، بمعدل كتابين أو ثلاثة كل عام، وأصبحت من أكثر الكتاب الأمريكيين موهبة واحتراما، حيث أصدرت قصص "بجوار البوابة الشمالية" ورواية "بسقطة مرتعدة" ورواية "حديقة المتع الدنيوية" ورواية "زومبي" و"شقراء" و"هم" و"كنا أسرة".
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟