رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

"زينة".. ملاك صغير تطفئ فتنة بين القطبين

السبت 13/يونيو/2020 - 11:02 ص
الطفلة زينة ابنة
الطفلة زينة ابنة الإعلامي خالد الغندور
وائل سامي - محمد مصطفي
طباعة
نجحت الطفلة زينة ابنة الإعلامي خالد الغندور، بشكل غير مباشر منها، في إخماد الفتنة التى اشتعلت الأيام الماضية بين مسئولي الأهلي والزمالك وبعض الإعلاميين والجماهير من قبل الطرفين.
واشتعلت الخلافات والتصريحات النارية بين مسئولي الأهلي والزمالك كلا عبر قناته للرد على هجوم الطرف الآخر خاصة فيما يتعلق بملف قضية لقب نادي القرن، وكان بطلي هذه الصراعات خالد الغندور نجم الزمالك السابق ومقدم برنامج زملكاوي على قناة الزمالك بالإضافة إلى مرتضى منصور رئيس النادي الأبيض، وسيد عبدالحفيظ مدير الكرة في النادي الأهلي وعدلي القيعي وإبراهيم المنيسي وأسامة حسني الذين يقدمون برامج على قناة الأهلي.
وما أشعل الخلافات بين الأهلي والزمالك هو ملف لقب نادي القرن الحقيقي الذى يتحرك الأبيض للحصول عليه بدلا من الأهلي، بالإضافة إلى هجوم الزمالك على الأهلي بعد أن أزال مجلس الأهلي برئاسة محمود الخطيب اسم تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية من الرئاسة الشرفية للقلعة الحمراء، في الوقت الذى يعد فيه "تركي" من المقربين لمرتضى.
ووسط هذه الصراعات جاء خبر إعلان خالد الغندور لإصابة ابنته الطفلة زينة البالغة من العمر سبع سنوات بفيروس كورونا المستجد لينال تعاطف كل من جماهير الأهلي والزمالك.
خالد الغندور خرج بعدها وأكد بنفسه تلقيه مكالمات هاتفية من بعض نجوم وإداريي الأهلي خلال الساعات القليلة الماضية، لمواساته والشد من أزره بعد الخبر الذي انتشر على نطاق واسع خلال دقائق معدودة، كما وجّه الشكر لقناة الأهلي وسيد عبدالحفيظ اللذين شددا عبر قناة النادي على تمنياتهما بالشفاء العاجل لابنته.
وقدم الغندور في تصريحات تليفزيونية الشكر والتقدير لعدد من مسئولي الأهلي ونجومه السابقين، وعلى رأسهم سيد عبدالحفيظ، بقوله "أشكرك من أعماق قلبي، في الشدة تظهر معادن الرجال".
وأضاف "شكرا لهذه المشاعر الإنسانية من قناة الأهلي، أشكرهم على دعمهم لي في مرض ابنتي، شكرا أعضاء مجلس إدارة الأهلي وخالد بيبو وياسر ريان ووليد صلاح الدين (نجوم سابقون)".
وأتم بقوله: "الآن تغيرت الصورة أمامي وأصبحت أشاهدها أفضل، أعتقد أنه بعد هذه المحنة نظرتي للأمور ستتغير، في النهاية كرة القدم لها انتماءات مختلفة، ولكن يبقى الحب والصداقة في وطن واحد اسمه مصر".
كما اتفقت جماهير الأهلي والزمالك على أنه ينبغي وضع الخلافات جانبا وعدم الشماتة في المرض، وأن يتوحد مسئولو القطبين بدلا من الصراعات خاصة أن البلاد والعالم أجمع يمر بظروف صعبة بسبب فيروس كورونا الذى تسبب في إصابة ما يقارب من 7 ملايين شخص حول العالم.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟