الجمعة 27 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محافظات

طبيب بـ"مستشفى إسنا": ليس من صلاحيات مسئولي العزل تحديد دخول المرضى

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
أكد الدكتور حسام أحمد فتحي، نائب جراحة العظام وأحد أعضاء الفريق الطبي بمستشفى إسنا للعزل والمنسق الإعلامي للمستشفى، اليوم الثلاثاء، أنه ليس من اختصاص المستشفى، تحديد واختيار حالات فيروس كورونا التي تدخل العزل بإسنا، بل هي من اختصاص مديرية الصحة.
وأضاف فتحي، في منشور على فيس بوك: "لا علاقة لنا وليس من مقدورنا ولا من صلاحياتنا ولا سلطتنا أن نحدد ونختار الحالات التي تدخل العزل بإسنا، بل هي من اختصاص فقط مديرية الصحة التي تخاطب وزارة الصحة بالحالات التي تراها تحتاج إلى رعاية طبية داخل مستشفى إسنا للعزل وبناء عليه، يتم إرسال بيان على سيستم الوزارة بأسماء الحالات التي ستدخل عندنا وما نحن إلا جهة تنفيذ فقط، وكنا نحن أول من ناشدنا بإعطاء الأولوية لمرضى الأقصر وإسنا تحديدا إثر زيادة أعداد المصابين وأنا شاهد على حرص الدكتورة الهام محمد مدير عام المستشفى، وشددت على أن يعطي الأولوية للمرضى أصحاب الحالات الخطرة والفائقة والتي لا تصلح بأي شكل من الأشكال بالاستمرار في العزل المنزلي".
وأضاف فتحي، أنه من واقع عمله كأحد أعضاء الفريق الطبي بمستشفى إسنا لعزل الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد على مدى الثلاث أشهر الماضية، فقد كان شاهدا على غالبية الأحداث داخل العزل بإسنا، مشيرا إلى أن الجميع على دراية كاملة بحجم الإنجاز والنجاح العظيم الذي تحقق في إسنا، ابتداء من الإشراف على علاج المرضى الأجانب من كل الجنسيات والمصريين العاملين بالسياحة انتهاء بكل أطياف الشعب المصري كله من شمال مصر إلى جنوبها، والتعامل بكل احترافية ومهنية وحب واحترام وتقدير واهتمام مع كل مصاب دون النظر إلى جنس أو لون أو عرق أو دين، امتزج فيه جميع أعضاء الفريق الطبي المصري الخالص من أطباء وتمريض وإداريين وفنيين وأمن وعمال من أبناء إسنا والأقصر الكرام ونحن أبناء الوجه البحري آملين أن نكون لكم درع وسيف في هذه المعركة، وهدفنا أن نعبر هذه الأزمة والمحنة سالمين غانمين جميعا لا فاقدين ولا مفقودين بالحد من الانتشار وتقليل أعداد الوفيات بكل طاقة لكن لكل أجل كتاب.
وأشار فتحي، إلى أن مستشفى إسنا للعزل لم يشهد سوي إصابتين من أفراد الطاقم الطبي أثناء تأدية عملهم داخل المستشفى، وتم علاجهم وتعافيهم تماما بفضل الله وكرمه وعادوا لممارسة عملهم بالعزل، أما باقي إصابات أساتذتنا وزملاءنا تمت أثناء خدمتهم لأهلنا في إسنا بعياداتهم الخاصة أو نتيجة مخالطة مصابين من الأقارب أو محل الإقامة وقد تمت مناشدة من مدير المستشفى للمسئولين بسرعة إرسال أسماءهم على سيستم الوزارة فور أعلامنا بإصابتهم ومنهم من كان بالعزل المنزلي يتلقى العلاج لكن ساءت حالته كما حدث مع زميلنا عبدالرحمن مشرف الجودة الذي تم التنسيق له من طرف المديرية واستقبلناه بالأمس في نفس اليوم بالرغم من انتشار الإشاعات التي تشير إلى تخاذل المستشفى عن رعاية أبناءها في الوقت الذي يبذل فيه قصارى الجهد والمشقة.
وقدم المنسق الإعلامي للمستشفى، شكره لكل أبناء مدينة إسنا على دعمهم المتواصل للفريق الطبي داخل العزل، والتقدير لكل أطباء وتمريض وأمن وعمال إسنا على الجهد الجبار والعمل الرائع والفدائية والتفاني والإخلاص الذي قدمتوه داخل مستشفى إسنا للعزل، مثمنا أيضا الدور الذي لعبته المرأة الحديدية الدكتورة الهام محمد مدير عام المستشفى وطاقم الإدارة والإشراف الطبي ولكل الداعمين من الخارج، وعمال النظافة العظماء الذين حمونا من خطر العدوى ورجال الأمن العيون الساهرة على انضباط الأمن والأمان داخل المستشفى.
واختتم فتحي، تصريحاته برسالة إلى المواطنين قائلا: "أرجو أن تكون كلمتنا واحدة وثقتنا في الله أولا قبل أي أحد، في أن رجال مستشفى إسنا لا يدخرون جهدا في أن يكونوا خط دفاع أول عنكم معرضين أنفسهم لخطر الإصابة وما يتبعه من عقبات لا يعلم مداها إلا الله وشهداء الجيش الأبيض خير شاهد ودليل وأدعو الله أن ينجوا كل المصابين وأن يحفظ علينا آباءنا وأمهاتنا وأبناءنا وأزواجنا وزوجاتنا وأخواتنا من كل مكروه وسوء بفضل الصالحين منا وبفضل هذه الأرض الطيبة المباركة".