رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

النائب محمد المسعود: ميدان التحرير بعد تطويره أصبح واحدًا من أهم المزارات السياحية

الأحد 07/يونيو/2020 - 12:47 ص
النائب محمد المسعود
النائب محمد المسعود
سارة ممدوح -عبدالله قطب
طباعة
أكد النائب محمد المسعود عضو لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن أن ميدان التحرير بعد الانتهاء من الأعمال الكبيرة من التطوير والتحديث التى شهدها ميدان التحرير ونجاح الدولة في إبراز ما تمتلكه حضارة مصر العريقة من كنوز فريدة والوصول بالميدان إلى أبهى صورة له، وتجميل الميدان اصبح واحدا من أهم المزارات الأثرية والسياحية في مصر.
ووجه " المسعود " في بيان له: " التحية والتقدير لحكومة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بصفة عامة وللدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام بصفة خاصة بعد نجاح شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية من وضع لمسة جمالية لمشروع اضاءة الميدان والذى اصبح في صورة تجذب انتباه كل من شاهدوه مؤكدا أن السياح من مختلف دول العالم سيحرصون كل الحرص على زيارة ميدان التحرير والاستمتاع بالمناظر الرائعة به خاصة في ساعات الليل ونظرا لقربه من المتحف المصرى الذى يحرص السياح من مختلف دول العالم على زيارته إضافة إلى وجود مسلة الملك "رمسيس الثانى".
وتابع:" في قلب ميدان التحرير والتى تم نقلها من منطقة الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية، لميدان التحرير والتى يبلغ ارتفاعها نحو 19 مترًا ويصل وزنها إلى نحو 90 طنًا وتصور الملك "رمسيس الثانى"، واقفًا أمام أحد المعبودات، بالإضافة إلى الألقاب المختلفة له ستكون واحدة من أهم المعالم الاثرية والسياحية داخل ميدان التحرير ومعها ايضا الكباش الأربعة الفرعونية التى تم وضعها على القواعد المخصصة لها بجوار مسلة الملك "رمسيس الثاني"، وذلك لإضفاء طابع الحضارة الفرعونية على الميدان".
وأشاد النائب محمد المسعود بازالة التشوهـات البصرية ولا سيما الإعلانات التى كانت تعلو واجهـات جميع العمارات والانتهاء من دهـان وترميم واجهات العمارات بما يتناسب مع القيمة التاريخية للقاهرة الخديوية وتوفير أعداد مناسبة من الجلسات والكراسى في جميع أنحاء الميـدان بما يتناسب مع حجم الحركـة به ومناطق التواجـد إضافة إلى تصميم نافورة بثلاثة مستويات في قلب الميدان وحول المسلة لتكون بمثابة عنصر احتفالى يضفى مظهرًا جماليًا على الميدان.
وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد تفقد المرحلة النهائية لمشروع إضاءة الميدان، بعد انتهاء شركة "مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية" من أعماله بصورة كاملة، ورافقه هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام‪.وأكد رئيس الوزراء أنه يتم العمل على تطوير ميدان التحرير الذي يُعد أشهر الميادين في مصر ليظهر في أبهى صورة له، وليكون مزارًا ضمن المزارات الأثرية والسياحية التي تحظى بها مصر، وذلك في إطار المشروع العام لتطوير القاهرة الخديوية الذي كلف به الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مؤكدًا على استمرار خطة التطوير لتشمل جميع مناطق القاهرة التاريخية‪.وخلال تفقده للمرحلة الأخيرة لمشروع إضاءة الميدان، حرص رئيس الوزراء على متابعة ما تم تنفيذه من ملاحظات أبداها خلال جولته السابقة بالميدان، والتي تتعلق بالإنارة الجمالية للواجهات الخارجية للمتحف المصري بالتحرير، وكذا الحديقة الملحقة به والخاصة بالعرض المتحفي المفتوح، إلى جانب نُظم إضاءة العقارات التراثية المطلة على الميدان، والمسلة، والنافورة، والموقع العام.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟