رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

د. أحمد يوسف يكتب: المراسلات العسكرية اليومية لنابليون بونابرت في مصر (٥)

الثلاثاء 02/يونيو/2020 - 07:52 م
البوابة نيوز
طباعة
** وزير العلاقات الخارجية الفرنسية يتوجه إلى اسطنبول لشرح نوايا باريس من الحملة على مصر
** «بونابرت»: لم آت لأرتكب شيئا ضد القرآن وضد السلطان.. وفرنسا الحليف الوحيد للسلطان في أوروبا
** الاستيلاء على مالطة أقوى موقع في أوروبا استغرق يومين فقط
** الجمهورية الفرنسية قررت وضع حد لأعمال النهب التى يقوم بها بكوات مصر كما في تونس والجزائر
** رسالة إلى أسقف مالطة: الدين أيا كان كاثوليكيا أم رسوليا أم رومانيا تحت حماية خاصة منا
** فرنسا طالبت عدة مرات بإنزال العقاب ببكوات مصر المتحرشين بالتجار الفرنسيين
** تحرير ألفين من الرق.. وتحذير لتونس وطرابلس والجزائر وتحرير سجناء الرأى في السجون الحكومية


احتلال مالطة
الرسالة ٢٥١٧
إلى جابين أسقف مالطة
سفينة القيادة لوريان أمام مالطة ٢٤ بريريال
(١٢ يونيو)
لقد تلقيت بسرور بالغ سيدى الأسقف أنباء سلوكك واستقبالك الحسن للقوات الفرنسية. ويمكنك أن تطمئن أبناء ابرشيتك أن الدين أيا كان كاثوليكيا أم رسوليا أم رومانيا لن يكون فقط موضوع احترام بل أن كهنته (١) سيكونون تحت حماية خاصة منا. إننى لم أعرف طباع أكثر جدارة بالالتزام والتبجيل من طباع رجل دين يزخر قلبه بروح الإنجيل ومقتنع أن من واجبه طاعة السلطة السياسية (٢) وحفظ السلام والسكينة وتوحيد الناس. أرجو منك سيدى الأسقف أن تذهب فورا إلى مدينة مالطة وأن تستخدم نفوذك لاستتباب الهدوء والسكينة بين الناس وسوف أذهب بنفسى هناك هذا المساء وأريد أن تقدم لى عند وصولى كل الكهنة ورؤساء الطوائف (٣) في مالطة والقرى المجاورة.
وأرجو أن تتأكد سيدى الأسقف من رغبتى في إعطائك دلائل تقديرى واعتزازى بشخصك.
بونابرت
(١)Ministrs في النص مترجم
(٢)Pouvoir temporal في النص مترجم
(٣)Les chef des orders في النص مترجم.
■ ■ ■
الرسالة ٢٥١٨
إلى الجنرال برتييه رئيس أركان جيش الشرق
مركز القيادة مالطة ٢٥ بريريال (١٣ يونيو ١٧٩٨)
أعط الأمر للمواطنين مونج وبرتوليه بالذهاب إلى قصر سك العملة (١) وخزينة (٢) كتيبة سان جان والأماكن الأخرى التى يمكن أن تكون بها أشياء ثمينة (٣)
بونابرت
(١)La Monnaie في النص مترجم
(٢) Tresor في النص وتعنى خزينة
ولكنها تعنى أيضا كنز (مترجم)
(٣) تمت مصادرة الذهب والفضة والأحجار
الكريمة. وتم صهر الذهب في شكل عملات ذهبية ثم أودعت كلها لدى أمين صرف الحملة.
■ ■ ■
الرسالة ٢٥١٩
إلى الجنرال برتييه رئيس أركان جيش الشرق
مركز القيادة مالطة ٢٥ بريريال
(١٣ يونيو ١٧٩٨)
أرجو أيها الجنرال المواطن أن ترسل ضابطا يقوم بزيارة سجون الحكومة وتحرير سجناء الرأى بها.
بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٢٣
إلى حكومة الإدارة
مركز القيادة مالطة ٢٥ بريريال
(١٣ يونيو ١٧٩٨)
لقد وصلنا يوم ٢١ عند بزوغ الفجر إلى جزيرة جوزو وكان أسطول سيفيتافيكيا قد وصل منذ ٣ أيام.
وفى مساء يوم ٢١ أرسلت أحد ياورانى إلى رئيس المدينة (١) من أجل السماح بالتموين من المياه من نقاط مختلفة على ساحل الجزيرة.
وقد حضر قنصل جمهوريتنا لدى مالطة حاملا رده وهو الرفض المطلق بحجة أنه لا يمكنه أن يترك إلا سفينتا نقل دفعة واحدة لحمل المياه وهو ما يعنى حاجتنا إلى ٣٠٠ يوم لملء السفن بالماء.
إن حاجة الجيش إلى الماء كانت ملحة ورأيت أنه من واجب استخدام القوة للحصول عليه. فأعطيت الأمر للأميرال برويس بالاستعداد لإنزال الجنود. وقد أعطى برويس الأمر للجنرال بلانكيه دى شايلا وأسطوله ومعه أسطول سيفيتافيكيا بإنزال الجنود عند نقطة مرسى سيروكو أما أسطول جنوا فقد أنزل الجنود عند نقطة سان بول وأسطول مرسيليا عند جزيرة جوزو.وقد أنزل الجنرالين لان ومارمون جنودهما على مرمى من مدافع المدينة وأمر الجنرال ديزيه الجنرال بيليار بالنزول بالفرق ٢١ واستولى على كل بطاريات المدافع وكل القلاع المخصصة للدفاع عن ميناء مرسى سيروكو.
يوم ٢٢ عند بزوغ الفجر كان جنودنا قد تمركزوا في كل المواقع رغم ضرب المدفعية العنيفة جدا ضدهم ولكنه كان غير محكم التوجيه.
وفى مساء نفس اليوم كانت الجزيرة كلها قد تم احتلالها وإخضاعها.
وقد احتل الجنرال رينييه جزيرة جوزو واحتل باراجيه ديلييه نصف الجزيرة بعد أن أسر فسان و٢٠٠ رجل وكان الجنرال ديزيه على مرمى طلقة مسدس من نقطة لاكوتونيزا وقلعة ريكازولى واسر هو أيضا عدة فرسان.
أما السكان الذين كانوا في حالة رعب لا توصف فقد احتموا بمدينة مالطة التى أصبحت هكذا مكدسة بالسكان. وطول مساء ٢٢ ظلت المدينة تطلق مدافعها بحمية شديدة علينا. وحاول المحاصرون الخروج للهجوم علينا وتمكن الجنرال مارمون من حجزهم على رأس الفرق ١٩ وانتزع منهم بيرق طائفة فرسان المعبد (التى تحكم الجزيرة).
ويوم ٢٢ أمرت بإنزال المدفعية وليس لدينا في أوروا مواقع بحصانة ومنعة مالطة. ولم أركن فقط إلى الوسائل العسكرية بل عمدت أيضا إلى المفاوضات وجاء ذلك بنتائج طيبة فقد طلب رئيس مالطة يوم ٢٣ وقف القتال فأرسلت ياورانى قائد الكتيبة جونو وخولته صلاحية توقيع وقف القتال إذا وافق أولا التفاوض على تسليم الجزيرة.
كما أرسلت المواطنين بوسيلج (٢) ودولوجيو (٣) لاختبار نوايا رئيس الجزيرة والسكان. وتم توقيع وقف القتال لمدة ٢٤ ساعة. وعند منتصف الليل يوم ٢٢ جاء موفد ورئيس الجزيرة Les Charges de pouvoir إلى سفينة القيادة لوريان حيث وقعوا خلال الليل الاتفاقية التى تجدونها مرفقة. وعلى رأس موفدى رئيس الجزيرة وكان الكوماندور بوسيردون رانسيجات وهو فارس عن منطقة لانج دوفارنى الفرنسى وهو من هذا المنطلق رفض إطلاق النار علينا وقال إنه مخول فقط بقتال الأتراك ومن هنا أمر رئيس الجزيرة بسجنه لكنه أفرج عنه للقيام بالمفاوضات معنا.
وبالأمس يوم ٢٤ دخلنا المدينة واستلمنا كل القلاع. واليوم ظهرا دخلت أسالينا الميناء.
أننى راض تمام الرضا عن قيادة الأميرال برويس للأساطيل وعن التناغم في صفوفه ولدى الكثير الذى أقوله في مدح المواطن جانتوم قائد فرقة وهيئة أركان الأسطول. أما المواطن موتار الملازم بالفرقاطة فقد قاد عملية إنزال الجنود بالقوارب. إن هذا الضابط الشاب له مستقبل واعد وقد استولينا في مالطة على سفينتين حربيتين وفرقاطةو٤ سفن نقل و١٢٠٠ مدفع ومليون ونصف رطل بارود و٤٠ ألف بندقية الخ وسوف نرسل لكم التفاصيل بسرعة.
تجدون مرفقا الأوامر التى أعطيتها لإدارة الجزيرة وتجدون مرفقا بأسماء الفرنسيين بالجزيرة وهم فرسان وكانوا قد تبرعوا بشهر قبل وصولنا للحملة على إنجلترا وأرجو الموافقة على منح المواطن فارمون رتبة جنرال كتيبة.
بونابرت
(١)Le Maitre de l’ordre
(٢) المدير المالى لجيش الحملة
(٣)أحد العلماء.
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٢٨
إلى جوربينى وبوشول ورولهيير مندوبى الحكومة في كورسيير وإيثاكا ومناطق بجوار بحر إيجا (١)
مالطة مركز القيادة ٢٦ بريريال
(١٤ يونيو ١٧٩٨)
إنى أعرفكم أيها المواطنون أن علم الجمهورية يرفرف على كل أنحاء مالطة وكل من قلاعها وأن طائفة فرسان المعبد قد دمرت تماما وسوف أعلمكم قريبا بالوجهة التى سيذهب أيها جيشنا. وأخبروا سكان المناطق التى أنتم بها أن ما يقوم به جيش فرنسا الآن هو في صالحهم.
واستخدموا كل الأساليب لنقل نفس الرسالة لسكان اليونان والمورة والبلاد الأخرى
بونابرت
(١) كانت كورفو وأرجوستولى وزانت العواصم الإقليمية لهذه المناطق وسوف يتولى رئاسة المندوبين الثلاثة دبوا من كورفو بدءا من
سبتمبر ١٧٩٨
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٣١
إلى الجنرال شابو حاكم كورفو والجزر الأيونية
مالطة مركز القيادة ٢٧ بريريال (١٥ يونيو)
لقد دخلنا أيها الجنرال المواطن منذ ٣ أيام إلى مالطة وبهذا استطاعت الجمهورية أن تحوز موقعا محصنا وأيضا هاما في طريق التجارة أن سكان المناطق الثلاث التى تحت إدارتك يجب أن تستفيدوا من كل هذا كل الإفادة وأطعلن هذا الجنرال لهم.
سوف أترك الجنرال دبوا كقائد للحامية في مالطة ويمكن أن تتواصل معه كل ما يمكن أن تحتاج إليه.
أن الفرقة التى تقودها تشكل جزءا من الجيش الذى أقوده وأرجوك أن ترسل لى عن طريق زورق بريك تقريرا عن حالة القوات لديك وحالة البحرية وحالة المخازن سواء المدفعية أو المؤن وعرفنى أيضا ما يجب دفعه كرواتب للجنود وإذا كان في إمكانك إيجاد بحارة لتسليح السفينة الحربية والفرقاطة الموجودتان بكورفو ثم ترسلهما لى إلى الجهة التى سأخبرك بها لاحقا.
وأرجوك لو أن ترسل لوزيرنا في القسطنطينة (١) تخبره بأن قواتنا احتلت مالطة وزوال طائفة فرسان سان جان في أورشليم وأرسل نفس الجنرال على باشا (٢) وإلى باشا سكوتارى (٣) وغلى باشا الموزة (٤). ولا ترسل إلى القسطنطينية إلا سفينة تجارية.
أن السفينة (من نوع Chebec) لو فورتوناتوس قد تلقى الأوامر بالانضمام لأسطولنا ولتعط الأمر بأن تصطحبه كحراسة واحد من أفضل زوارقك حتى أستطيع أن أعيده لك حاملا الأوامر الجديدة.
ملحوظة أعطنى أخبار الدول المجاورة لمناطق إدارتك.
بونابرت
(١)روفان
(٢)Ali de Teplen
(٣)إبراهيم
(٤)لم نجد اسم الباشا الذى كان يحكم الموزة.
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٣٢
إلى دوفوار دى فوارون وجى وجانبون سانت اندريه قناصل فرنسا في تونس وطرابلس والجزائر.
مالطة مركز القيادة ٢٧ بريريال
(١٥ يونيو ١٧٩٨)
أنى أعرفكم أيها القناصل المواطنون أن الجمهورية تمتلك منذ يومين مدينة وجزيرتى مالطة وجوزو ويرتفع علم فرنسا على كل القلاع وأن تجدوا البكوات الذين يعملون في بلادهم بأن مالطة أصبحت فرنسية وعليهم احترام المالطيين لكونهم رعايا فرنسيين.واطلبوا منه أيضا أن يطلق سراح العبيد المالطيين المسجونين لديهم. لقد أعطيت الأمر بتحرير ألفين من الرق البربر (يقصد من سكان ليبيا وشمال أفريقيا بشكل عام) والأتراك الذين كن يحبسهم بالأشغال الشاقة فرسان طائفة سان جان بأورشليم.
واتركوا لهم أن يفهموا (بشكل غير مباشر) أن نفس القوة التى أخذت مالطة في ٣ أو ٤ أيام يمكنها أن تنزل بهم العقاب إذا انحرف لحظة عن واجب أقدامه لفرنسا.
بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٣٩
غلى على دى تيبلين باشا جانينا
مركز القيادة مالطة – ٢٩ بريريال
(١٧ يونيو)
عزيزى المحترم جدا بعد تقديم التمنيات بالازدهار وطول العمر يشرفنى أن أخبرك أنه منذ زمن طويل أعلم الود الذى تكنه للجمهورية الفرنسية وهو ما يجعلنى أقدم لك دليل التقدير الذى أكنه لك وأكتب لك رسالة الصداقة هذه وكلفت أحد ياورانى بتسليمها لك شخصيا. وهو مكلف بعرض مقترحات عليك من طرفى ولكن لأنه لا يعرف لغتك أرجوك أن تكلف مترجما تثق فيه لترجمة الحديث الذى سيدور بينكم وأرجو أن تصدق كل ما سيقوله من طرفى وأن تعيده إلى مع رد منك باللغة التركية مكتوب بخط يدك.
أرجو ن تتقبل خالص تمنياتى وإخلاصى الصادق.
بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٤٣
إلى الجنرال برتييه رئيس أركان جيش الشرق
مركز القيادة مالكة – ٢٩ بريريال
(١٧ يونيو)
أرجو أيها الجنرال المواطن أن تعطى أمرا بأن يذهب الجنرال باراجيه ديلييه بأقصى سرعة إلى باريس ويتم نقلع على ظهر الفرقاطة لاسانسيبل التى ستنقله إلى تولون ويحمل إلى باريس علم مالطة وأعلام فرق جيشها وحامية مالطة وكذلك العلم الذى استولى عليه الجنرال مارمون عند خروج جيش مالطة من الحصار (في محاولة لكسر الحصار).
وأرجو أيضا أن ترسل إلى باريس قطعة المدفعية ٤ الموجودة بالترسانة والتى يجب الحفاظ عليها بسبب جودتها العالية.
وأعط قيادة فرقة الجنرال باراجيه ديلييه إلى الجنرال (مينو)
بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٥٤
إلى إيستيف مدير الصرف العام لجيش الشرق
مركز القيادة مالطة – ٣٠ بريريال
(١٨ يونيو)
أعرفك أيها المواطن أننى أعطيت الأمر بأن يقوم المدير الإدارى للحملة بفتح حساب على خزينة مدير الصرف العام وينفق منه ما يلى:
١-٤ آلاف فرنك شهريا لقائد سلاح المهندسين (١)
٢- ٣ آلاف فرنك شهريا لقائد سلاح المدفعية (٢)
٣- ٢٥ ألف فرنك للبحرية
٤- ٣ آلاف فرنك للنفقات الإدارية لقائد حامية مالطة.
بونابرت
(١) كافاريللى دى فالجا
(٢) دوما
(٣) فوبوا
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٥٥
إلى جوزيف
مركز القيادة مالطة – ٣٠ بريريال
(١٨ يونيو)
سيذهب الجنرال باراجيه ديلييه إلى باريس لأنه مريض وسأنتهز هذه الفرصة لأحمله أعلاما وعددا من اللفائف. لم يصلنى أخبار منك منذ يوم ٢٦ من الشهر الماضى. وليس لدى أخبار عن موضوع Ris وبورجونى (١) سأكتب لزوجتى لتأتى للحاق نى إذا كانت قريبة منك وأرجوك أن تحسن معاملتها. صحتى على ما يرام والاستيلاء على مالطة كلفت يومين من الضرب بالمدفاع وهى أقوى موقع في أوروبا وسوف أترك فوبوا لإدارتها لم يصلنى أى شىء من كورسيكا وأنا دون أخبار من فرنسا منذ شهر وسوف نكتب لك مع سفينة حربية قادمة.
بونابرت
(١) انظر الرسالة ٢٤٩٥
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٥٧
إلى الجنرال كليبر
من على ظهر سفينة القيادة لوريان ١٠ مسيدور ٢٨ يونيو ١٧٩٨
عند أول تحرك تقوم به القوات أيها الجنرال المواطن سيكون من السهل القيام بما ترغب فيه وإذا ما اعترت الرياح بعض البرودة أرجو أن نتمكن قريبا من النزول إلى الأرض لقد خصصت لك أخذ فرع من فروع النيل
بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٦٠
إلى أبوبكر باشا القاهرة من على ظهر السفينة القيادة لوريان ١٦ فرسخا شمال غرب الإسكندرية ١٢ مسيدور
(٣٠ يونيو)
لقد أرسلت حكومة الإدارة بالجمهورية الفرنسية عدة مرات إلى الباب العالى طالبة بإنزال العقاب ببكوات مصر الذين ما فتنوا يتحرشون بالتجار الفرنسيين (١) ولكن الباب العالى صرح بأن البكوات أناس ذى نزوات وجشعين ولا يعملون حسب مبادئ العدالة وأنه ليس فقط لا يسمح بالمضايقات التى يرتكبونها ضد الأصدقاء المخلصين للباب العالى وهم الفرنسيون بل قررت أن تنزع عنهم حمايتها لهم. قد قررت لجمهورية الفرنسية أن تضع حدا لأعمال النهب التى يقوم بها بكوات مصر كما فعلت من قبل عدة مرات في هذا القرن ضد بكوات تونس والجزائر.
وأنت بصفتك سيد هؤلاء البكوات الذين يحصرونك في القاهرة دون سلطة ودون قوة يجب أن ترى في قدومنا عملا يسعدك وأنت لا شك قد علمت أننى لم أت لأرتكب شيئا ضد القرآن وضد السلطان وتعلم أن الأمة الفرنسية هى الحليف الوحيد والمنفرد له في أوروبا.
تعال إلى لمقابلتى لنلعن معا جنس المماليك الملعون (٢)
بونابرت (نسخة مطابقة)
(١) كانت معاقبة المماليك الذين عاملوا بسوء شديد التجار الفرنسيين هى حجة جيش الحملة أمام السلطات المحلية في مصر، بالفعل كان هناك تحرش دائم بالتجار الفرنسيين الذى اضطروا إلى الانزواء بالإسكندرية.
(٢) نسخة من أرشيفات وزراء الخارجية مركز الأرشيفات بنانت وأرشيفات السفارة الفرنسية بالقسطنطينية المجموع بسلسلة ١٥. وهى بالفعل كتبت على ظهر سفينة القيادة لوريان من الإسكندرية وثائق بونابرت على توثيقها ولكن هناك رسالة أخرى واقعة أيضا على توثيقها بتاريخ ٣ يوليو (كان بونابرت قد نل المدينة) موجودة بالوثائق القومية (وثائق ١٧١ ).
لا تغيير.. ولا تدخل في دين السكان.. وتوفير الحماية لقسيسى الكنائس
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟