رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

المبعوث الأممي لليمن: المفاوضات مستمرة لوقف إطلاق النار

الإثنين 01/يونيو/2020 - 05:48 م
مارتن جريفث
مارتن جريفث
أ ش أ
طباعة
قال مكتب المبعوث الأممى إلى اليمن ، مارتن جريفث، اليوم الاثنين، إن المفاوضات مستمرة مع أطراف الصراع للاتفاق حول وقف إطلاق النار فى البلاد، وذكر جريفش في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر" وفقا لقناة "العربية الحدث" الإخبارية: "بينما تستمر المفاوضات للاتفاق حول وقف إطلاق النار، وعدة إجراءات إنسانية واقتصادية لدعم قدرة اليمن على مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد والاستئناف العاجل للعملية السياسية، تستمر جهود اليمنيين والمجتمع المدني، وبالأخص المجموعات النسوية، في مناصرة السلام مما يمنحنا الإلهام والتشجيع".
ويأتي هذا التصريح وسط دعوات دولية متكررة لوقف إطلاق النار في اليمن ، لتوحيد الجهود في مكافحة وباء كورونا الذي أدى إلى وفاة أكثر من 80 شخصاً وإصابة المئات في اليمن، وفق تقارير رسمية .
يشار إلى أن الحكومة اليمنية، تعول على أهمية عقد مؤتمر المانحين الذى تنظمه المملكة السعودية، بالشراكة مع الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء القادم، لتسليط المزيد من الضوء على الأزمة الإنسانية فى اليمن، وبما يسهم فى دعم الحكومة اليمنية للملفات الاقتصادية والإغاثية والصحية والتنموية للحد من انتشار البطالة وتوفير سبل العيش للمواطنين.
وأشار وزير الصحة العامة والسكان اليمنى الدكتور ناصر محسن باعوم - فى تصريحات لوكالة الأنباء السعودية أمس الأحد - إلى التحديات الصعبة الناتجة عن تدهور الوضع الصحى إثر الحرب التى تسببت بها ميليشيا الحوثى الانقلابية وما ألحقته بالقطاع والمؤسسات الصحية من دمار كبير وضرر شامل، أفقدها القدرة على مواجهة التحديات الراهنة، والمتمثلة فى انتشار العديد من الأوبئة الفتاكة وفى مقدمتها فيروس "كورونا" المستجد.
ودعا المنظمات والدول المانحة كافة إلى دعم اليمن، والبدء بدعم القطاع الصحى ضمن خطة الاستجابة الإنسانية العاجلة، لرفع قدرة القطاع وتمكينه من مواجهة التحديات القائمة، والعمل على توفير مستشفيات ميدانية وكوادر طبية مؤهلة، ومختبرات فحص PCR ومحاليلها وأجهزة التنفس الصناعى وأدوات الحماية والوقاية فى القطاع الصحي.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟