رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تعديل توقيتات حظر التجوال تتصدر عناوين الصحف

الإثنين 01/يونيو/2020 - 07:44 ص
 صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة
أبرزت صحف القاهرة الصادرة اليوم الإثنين، أخبار الشأن المحلي وفي مقدمتها تعديل توقيتات حظر التجوال، وبدء صرف معاشات شهر يونيو، واستمرار جهود القوات المسلحة في مكافحة الإرهاب.
ففي صحيفة «الأخبار» وتحت عنوان «تعديل مواعيد الحظر ليبدأ من 8 مساء وحتى 5 صباحا»، سلطت الصحيفة الضوء على إعلان أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام تعديل مواعيد حظر التنقل ليبدأ من 8 مساء وحتى 5 صباحا، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس بمقر الوزارة للإعلان عما توصلت له اللجنة العلمية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، بحضور الدكتور عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.
ونقلت «الأخبار» عن هيكل قوله إنه سيتم تخصيص رقم بكل محافظة للاستفسار عن كورونا يحدده المحافظون، كما سيتم زيادة عدد الوحدات الصحية لمتابعة حالات كورونا، موضحا أن رئيس الوزراء كلف بمتابعة أسعار العلاج بالمستشفيات الخاصة ومتابعة نظم الوقاية.
وأشارت الصحيفة إلى أن مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، أكد أن المؤسسات الطبية سواء التابعة للصحة أو التعليم العالي لا تزال قادرة على تقديم الخدمة للأرقام المتوقعة، لافتا إلى أن القواعد الجديدة للتشخيص والعلاج تتيح التعامل فورا مع الإصابات، كما أوضح أن ما توصلت له اللجنة العلمية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا أن يتم عزل كل الإصابات ويتم رصد المخالطين يوميا، وأشار إلى أن الحالات الآن زادت والانتشار أصبح عائليا بسبب زيارات رمضان وعيد الفطر.
في السياق ذاته، وتحت عنوان «مدبولي: سقف محدد لتكلفة علاج كورونا بالمستشفيات الخاصة»، أبرزت صحيفة «الأهرام»، تكليف رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، الوزراء المعنيين بوضع ضوابط للمستشفيات الخاصة التي بدأت تشارك في علاج المواطنين من فيروس كورونا، بحيث يكون هناك سقف محدد لتكلفة العلاج، خاصة بعد أن شهدت الفترة الأخيرة ارتفاعا مبالغا فيه بالتكلفة من عدد من هذه المستشفيات.
وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء شدد خلال اجتماعه مع اللجنة الطبية لمواجهة فيروس كورونا، على ضرورة توافر جميع المستلزمات الطبية بالمستشفيات، كما أكد ضرورة تقديم خدمة متميزة للمواطنين عبر الخطوط الساخنة التي تم تخصيصها للرد على استفساراتهم بشأن الفيروس وتوفير العلاج المطلوب للمواطنين الذين سيتم عزلهم منزليا.
ونقلت «الأهرام» عن الدكتورة هالة زايد، قولها إن عدد وحدات الرعاية الأساسية، المسئولة عن توزيع العلاج ومتابعة المخالطين والحالات الإيجابية في العزل المنزلي، وصل إلى 5013 وحدة على مستوى الجمهورية.
وفيما يتعلق ببدء صرف المعاشات، أبرزت «الجمهورية» تحت عنون «معاشات يونيو من (الصراف الآلي) اليوم.. 3ر8 مليون مستحق يصرفون 28ر15 مليار جنيه»، تأكيد وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج أنه سيتم البدء في صرف جميع المعاشات للبطاقات الصادرة من الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي من الصرافات الآلية اليوم.
وذكرت الصحيفة أن الوزيرة أشارت إلى أنه تم اتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة لصرف معاشات شهر يونيو لما يزيد على 37ر8 مليون مستحق بقيمة إجمالية تبلغ 28ر15 مليار جنيه، كما أوضحت أنه تيسيرا على الحالات المطلوب تنشيط بطاقة الصرف لهم لمرور 6 أشهر على آخر تنشيط، سوف يستمر السماح لهم بصرف معاش شهر يونيو دون الحاجة إلى تنشيط بطاقة الصرف من داخل المنافذ.
ونقلت «الجمهورية» تأكيد الوزارة على توفيرها كافة وسائل الحماية الطبية اللازمة من قفازات وأقنعة طبية ومواد مطهرة للعاملين بمنافذ الصرف وإدارة الأمن وخدمة المواطنين، بالإضافة إلى تطهير كافة هذه المنافذ بشكل دوري قبل البدء في عملية الصرف، كما أهابت الوزارة بالمواطنين ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصحية التي تؤكد عليها الدولة من حيث ارتداء الكمامات وعدم التزاحم والالتزام بمسافات التباعد الاجتماعي.
وأشارت الصحيفة إلى أن القباج كانت قد اعتمدت خطة لصرغ معاشات شهر يونيو بما يضمن سلامة الموطنين أثناء الصرف من داخل المنافذ ومكاتب البريد، وتم وضع آلية لصرف المعاشات على أيام متفرقة حيث يتم الصرف لأصحاب المعاشات الذين يتقاضون 1000 جنيه فأقل ويبلغ عددهم 2.4 مليون قائم بالصرف من منافذ الهيئة القومية للتأمينات ومكاتب البريد خلال أيام الإثنين والثلاثاء 1 و2 يونيو الجاري، وصرف معاشات الأكثر من 1000 جنيه حتى 2000 جنيه أيام الأربعاء والخميس، أما معاشات أكثر من 2000 جنيه حتى 3000 جنيه يومي الأحد والإثنين 7 و8 من الشهر ذاته، ولمن يزيد معاشهم على 3000 جنيه ومن يتخلف عن الصرف خلال الأيام المحددة اعتبارا من يوم الثلاثاء 9 يونيو، كما يتم صرف المعاشات المحولة على البنوك لأصحاب المعاشات والمستفدين عنهم، اعتبارا من صباح اليوم.
وتحت عنوان «مقتل 19 إرهابيا في عمليتين للقوات المسلحة بشمال سيناء»، ذكرت صحيفة «الأهرام» أنه استمرارا لجهود القوات المسلحة المكثفة في مكافحة الإرهاب خلال الأسبوع الماضي، وبناء على معلومات استخباراتية تفيد بتواجد عناصر تكفيرية بعدة أوكار إرهابية في محيط مدن بئر العبدوالشيخ زويد ورفح بشمال سيناء، نفذ أبطال القوات المسلحة عمليتين بضرب عدة أوكار إرهابية في محيط مدن بئر العبدوالشيخ زويد ورفح.
وأشارت الصحيفة إلى أن العملية الأولى أسفرت عن مقتل ثلاثة تكفيريين شديدي الخطورة عثر بحوزتهم على بنادق آلية وقنابل يدوية ودانات «ار.بي.جيه»، كما قامت عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتدمير خمس عبوات ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قواتنا على محاور التحرك.
وتابعت «الأهرام» أن القوات الجوية نفذت عددا من القصفات الجوية المركزة لعدة تمركزات للعناصر التكفيرية بعدد من البؤر الإرهابية نتج عنها مقتل 16 عنصرا تكفيريا واستهداف وتدمير عربتي دفع رباعي، ومخزن يحتوي على كمية كبيرة من العبوات الناسفة والدعم اللوجيستي لتلك العناصر الإرهابية، إضافة إلى تمكن قوات حرس الحدود من ضبط عدد من المهربين وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر مختلفة الأعيرة وعدد من عربات الدفع الرباعي، كما تم ضبط كميات كبيرة من لفافات المخدرات مخبأة داخل عدد من السيارات، بالإضافة إلى عربة محملة بمبالغ نقدية كبيرة تصل إلى 200 ألف دولار بنفق الشهيد أحمد حمدي.
وتناولت الصحف الصادرة اليوم لقاء وزيرة الصحة مع نقيب الأطباء الدكتور حسن خيري، فتحت عنوان «وزيرة الصحة: صندوق لمخاطر المهنة ورفع بدل المهن الطبية إلى 75%»، أبرزت «الجمهورية» تأكيد الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، حرص الوزارة على الاستجابة لاحتياجات ومطالب الأطباء والأطقم الطبية بوجه عام، وتوفير سبل الحماية والدعم اللازم لهم في حربهم ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».
وذكرت الصحيفة أن وزيرة الصحة أشارت إلى حرص القيادة السياسية على الارتقاء بالمنظومة الصحية من خلال توفير الفرص التدريبية للأطباء والفرق الطبية، فضلا عن دعم الأطقم الطبية من خلال إنشاء صندوق لمخاطر المهنة، وأنه جاري وضع آليات التنفيذ بالتنسيق مع مجلس الوزراء ووزارة المالية في هذه الشأن، كما تم رفع بدل المهن الطبية إلى 75% وجاري دراسة رفع سن المعاش للأطباء إلى 62 عاما.
وذكرت «الجمهورية» ن الوزيرة أكدت استمرار حماية كافة الأطباء والأطقم الطبية من الإصابة بالفيروس، من خلال توفير جرعات من الأدوية الوقائية، وتدريبهم على الاستخدام الصحيح للملابس الوقائية، كما أنه تم توجيه فرق مكافحة العدوى بالمستشفيات للتأكد من التزام الفرق الطبية باتباع طرق مكافحة العدوى، كذا استمرار تدريب الأطباء على أساليب مكافحة العدوى، واعتماد وسائل حديثة في التدريب عن طريق الإنترنت.
أما صحيفة «الأخبار»، فسلطت الضوء، تحت عنوان «30 مليون كمامة شهريا لتلبية احيتاجات السوق المحلي»، على تأكيد نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة التزام قطاع الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة بتلبية احتياجات السوق المحلي من الكمامات المصنوعة من القماش وفقا لمعايير واشتراطات الجودة التي اعتمدتها الوزارة ووزارة الصحة وبأسعار في متناول المواطن البسيط خاصة في ظل قرار الحكومة ببدء خطة التعايش مع فيروس كورونا، حيث تستهدف الحكومة ببدء خطة التعايش مع فيروس كورونا من خلال إتاحة حوالي 30 مليون كمامة شهريا لتلبية احتياجات السوق المحلي.
وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك جاء خلال اجتماع موسع للوزيرة مع ممثلي قطاع صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، بالإضافة إلى عدد من قيادات الوزارة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، حيث شهد الاجتماع بحث تدبير احتياجات الدولة من الكمامات المصنوعة من القماش وإمكانيات الاستفادة من الطاقات الحالية للمصانع وتشغيل الطاقات المتوقفة.
ونقلت الصحيفة تأكيد الوزيرة أنه سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة البدء في عملية الإنتاج حيث سيتم تصنيع 8 ملايين كمامة من القماش كمرحلة أولى وتوريدها للهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي؛ بهدف توفيرها لكافة جهات الدولة.
وفي إطار توفير احتياجات الدولة على جميع المستويات، أبرزت صحيفة «الأهرام» تحت عنوان «14.2 مليار دولار استثمارات بترولية لتأمين الاحتياجات»، ما كشفت عنه وزارة البترول والثروة المعدنية عن ضخ استثمارات بقيمة 14.2 مليار دولار لتنفيذ مشروعات بترولية تسهم في تأمين احتياجات السوق وزيادة القيمة المضافة للاقتصاد، حيث أكدت أنه تم الانتهاء من مشروعات بقيمة 5.2 مليار دولار، وجار تنفيذ مشروعات بقيمة 9 مليارات دولار.
ونقلت الصحيفة عن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، قوله إن الوزارة تعكف على تنفيذ برنامج عمل طموح لتطوير صناعة التكرير يتضمن عددا من المشروعات الاستراتيجية بهدف زيادة الإنتاج المحلي من المنتجات البترولية ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة ومنها البنزين والسولار والبوتاجاز، إضافة إلى تأكيده الحرص على توفير المنتجات البترولية بأعلى مواصفات الجودة ويما يلائم المعايير العالمية ويحقق لمصر أهدافا حيوية، تتمثل في تأمين امدادات المنتجات البترولية ومواكبة الطلب المحلي المتزايد عليها وتقليص الكميات التي يتم استيرادها من الخارج مما يخفف الضغط على النقد الأجنبى ويسهم في تحسين ميزان المدفوعات.
وفي الشأن الاقتصادي، عنونت صحيفة «الجمهورية»، «في أول جلسة بعد إجازة العيد.. البورصة تتفاءل وتربح 6 مليارات جنيه»، لتسلط الضوء على تحقيق البورصة المصري لمكاسب قوية في أولى جلساتها بعد عيد الفطر المبارك.
وأشارت الصحيفة إلى تحقيق البورصة ارتفاعات ملحوظة لجميع مؤشراتها الرئيسية والثانوية وسط عمليات شراء قوية من الممستثمرين تفاؤلا ببدء عودة الحياة لطبيعتها في غالبية دول العالم، حيث ربح رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 6 مليارات جنيه، ليبلغ مستوى 548.6 مليار جنيه، وسط تعاملات كلية بلغت 4.4 مليار جنيه، تضمنت تعاملات بسوق المتعاملين الرئيسيين وصفقات نقل ملكية بقيمة بلغت 3.9 مليار جنيه.
وذكرت «الجمهورية» أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية «إيجي إكس 30» ارتفع بنسبة 1.09 في المائة ليبلغ مستوى 10220.14 نقطة، كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي إكس 70» بنسبة 56ر2 في المائة ليبلغ مستوى 1159.99 نقطة، كما شملت الارتفاعات مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا والذي أضاف نحو 2.32 في المائة ليبلغ مستوى 1872 نقطة.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟