رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

التفاصيل الكاملة لخطة إعادة فتح المساجد.. لا للأضرحة ودور المناسبات.. استبدال 320 ألف متر سجاد صلاة على مستوى الجمهورية.. وعالم دين: مراعاة المصلحة العامة واجبة عند الصلاة في الجوامع

الأحد 31/مايو/2020 - 02:44 م
البوابة نيوز
خالد الطواب
طباعة
وسط ترقب حذر تستعد وزارة الأوقاف للقرار المنتظر من لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا التابعة لمجلس الوزراء حول إعادة فتح المساجد في الفترة المقبلة، والتي أعلنت الوزارة إعداد خطة كاملة للتعامل مع المساجد قبيل فتحها أمام المواطنين.
وبحسب ما أعلنته وزارة الأوقاف من ملامح للخطة فإنها تعتزم القيام بأعمال التنظيف والتعقيم أولا وبعدها سيتم وضع ضوابط لفتح المساجد، حيث وجه وزير الأوقاف باتخاذ ما يلزم نحو تحديد أماكن المصلين بكل مسجد من خلال ترك المسافة الآمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات، كما طالب بسرعة توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد.
التفاصيل الكاملة
استبدال سجاد المساجد 
وتعد أولى خطوات التنظيف والتعقيم استبدال سجال المساجد حيث ستبدأ الوزارة في توزيع ٣٢٠ ألف متر سجاد صلاة جاهزة للتسليم للمديريات على مستوى الجمهورية.

ومن المقرر أن يتم فتح المساجد على مراحل متتالية على أن تبدأ المرحلة الأولى بالاقتصار على الصلاة فقط، واستمرار غلق المساجد في غير أوقات الصلاة، ومنع الدروس الدينية في المساجد، كما أن هناك مقترحات لفتح المساجد لصلاة الجمعة فقط كبداية ثم تفتح بعد ذلك للصلوات الخمس. 
التفاصيل الكاملة
غلق الأضرحة وأماكن الوضوء ومنع الدروس 
ومن المنتظر أن تكون المرحلة الأولي بدون أضرحة حيث ستغلق جميع الأضرحة، مع استمرار الإدارات الهندسية بعمل الصيانة اللازمة لهذه الأضرحة، كما تشمل منع أي تجمعات غير ضرورية بالمساجد وملحقاتها ودور المناسبات التابعة لها، فلن يتم فتح دور المناسبات للعزاء أو الأفراح.
كما سيتم غلق الحمامات وأماكن الوضوء في المساجد التي سيتم فتحها لأداء الصلاة وإلزام جميع المصلين بالكمامة، وألا يدخل أي مصل بدون كمامة، ويتولى العاملون بالأوقاف المسئولون عن المسجد متابعة ذلك.
بوابات للتعقيم وكمامات والمصافحة ممنوعة
كما أن الخطة شملت على عدم فتح جميع أبواب المساجد التي سيتم فتحها، وإنما الاقتصار على عدد معين من الأبواب يكون عليه بوابات تعقيم، كما أوصت الخطة المصلين بإحضار سجادة صلاة خاصة بهم عند القدوم للمسجد، ومراعاة التباعد الاجتماعي رأسيًّا وأفقيًّا بين المصلين، والالتزام بعدم المصافحة أو المعانقة.
كما تضمنت خطة الأوقاف العديد من المقترحات أهمها، الفتح الجزئي وعودة صلاة الجمعة بشكل مبدئي دون الصلوات الخمس، وفتح جزئي لبعض المساجد في بعض المحافظات وعدم الفتح بشكل كامل، على أن يتم البدء بالمساجد التي بها ساحات، وأن يتم التركيز على التباعد بين المصلين وضرورة استخدام المعقمات.
التفاصيل الكاملة
أهم التوصيات
وفي هذا السياق، أكد الدكتور أشرف النجار، من علماء وزارة الأوقاف، إن غلق المساجد جاء كإجراء احترازي في البداية للحفاظ على أرواح المواطنين من رواد المساجد في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيدا بقرار غلق المساجد وأكد أن القرار حقق الهدف منه بالحد من انتشار المرض.
وأضاف النجار أن خطة إعادة فتح المساجد تأتي في إطار توجهات الدولة بالعودة للحياة الطبيعية والتعايش مع كورونا، مؤكدا أن وزارة الأوقاف كانت قد بدأت تخفيف إجراءات الغلق بإقامة بعض الصلوات مثل صلاة عيد الفطر، والسماح بإذاعة صلاة الفجر طوال شهر رمضان المعظم، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية الموصى بها للوقاية من الفيروس.
وتابع: "من المنتظر فتح المساجد خلال الفترة المقبلة بناء على قرار من لجنة إدارة الأزمة برئاسة مجلس الوزراء، مع تحقيق بعض الضوابط مثل إغلاق دورات المياه والأضرحة، ناصحا في الوقت ذاته المسنين وأصحاب الأعذار بالبقاء في منازلهم".
وأكد أن رخصة الصلاة في المنازل لا تزال مستمرة من أجل تحقيق المصلحة العامة، وهو الأمر الذي يجعل من الضرورة التزام من تظهر عليه بوادر المرض حتى لو أدوار البرد بالبقاء في المنزل للحفاظ على ارواح الآخرين".
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟