رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

35 طنا مساعدات طبية وإنسانية.. جهود إماراتية متواصلة لمساندة الصومال في مواجهة «كورونا»

السبت 30/مايو/2020 - 10:52 م
البوابة نيوز
آية عز
طباعة
ضمن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لمحاربة انتشار فيروس كورونا المستجد، قدمت الدولة خلال الفترة الماضية يد العون لجمهورية الصومال في مواجهة تفشي الوباء القاتل، إذ أمر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة بتقديم مساعدات إنسانية وعاجلة إلى الشقيقة العربية.
وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية «وام»، تأتي توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم استجابة لنداء منظمة الصحة العالمية ومفوضية شؤون اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، إذ تم على الفور إرسال رحلات جوية إلى العاصمة الصومالية مقديشو تحمل أكثر من 35 طنًا من التجهيزات الطبية والمعونات الإنسانية لتعزيز قدرة الصومال على مواجهة تفشي وباء كورونا.
ووجه وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض، الشكر لدولة الإمارات على تلك المساعدات الإنسانية.
وتقدر المساعدات الإماراتية في جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد في الصومال بما يقرب من 130 مليون دولار أمريكي، استفاد منها أكثر من 640 ألفًا من العاملين في المجال الصحي لدعمهم في مواجهة الفيروس بشكل مباشر.
وأكدت صحفية «الصومال الجديد»، أن دولة الإمارات أرسلت إلى الصومال ما يقرب من 100 جهاز تنفس، في الوقت الذي تحتاج فيه المستشفيات الصومالية إلى هذه الأجهزة.
جدير بالذكر أن إجمالي المساعدات الإماراتية المقدمة للصومال منذ عام 2010 وحتى مارس 2020 بلغت 1.2 مليار درهم، استفاد منها أكثر من 1.2 مليون صومالي؛ خاصة من فئة النساء والأطفال الأكثر احتياجًا، وتمت على شكل منح لا ترد بنسبة 100%، وتبلغ أكثر من نصفها مساعدات تنموية بنسبة 58.3% بقيمة 695 مليون درهم.
ومن جانبه قال محمد أحمد عثمان الحمادي سفير دولة الإمارات لدى الصومال، في تصريحات صحفية سابقة إن دولة الإمارات تضع على عاتقها مهمة تقديم كل ما في وسعها لتوفير أشكال الدعم كافة لتعزيز الجهود العالمية للحد من انتشار "كوفيد – 19".
وأكد أن دولة الإمارات قامت منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد بإرسال شحنات المساعدات الطبية العاجلة إلى عدد من الدول، كما دعمت المنظمات الدولية المعنية وهيئاتها المتخصصة، خاصة منظمة الصحة العالمية، لإيصال المعونات الطبية لعدد كبير من الدول المحتاجة إليها.
وأضاف، سفير دولة الإمارات لدى الصومال أن القدرات اللوجستية الكبيرة لدى دولة الإمارات المتمثلة في النقل الجوي مكنتها من نقل المعدات والأجهزة الطبية وتوفير الإمدادات الطبية اللازمة بشكل عاجل لآلاف العاملين في القطاع الطبي، وتوفير ما يلزمهم لممارسة عملهم في علاج المرضى من الفيروس.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟