رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

ننشر تفاصيل رحلات العودة المرتقب وصولها من الخارج لفنادق العزل

الخميس 28/مايو/2020 - 11:31 م
أشرف شيحة
أشرف شيحة
حنان محمد
طباعة
قال أشرف شيحة، عضو غرفة شركات السياحة وأول من تولى نقل العائدين المصريين من دول الخليج وأوروبا الى ارض الوطن بالتنسيق مع مجموعة شركات سيرا والمسافر، إن الرحلات سوف تستكمل بداية من ٣٠ مايو الجاري، بعدما توقفت لفترة أيام عيد الفطر المبارك.
وأضاف شيحة، في تصريحات له اليوم ، أن منظومة العمل التي يرأسها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وتضم وزارات: (الصحة، والسياحة والآثار، والطيران المدني، والخارجية)، تعمل بجهد كبير لتأمين رحلات مستمرة للراغبين في العودة لبلادهم سواء كانوا عالقين أو مغتربين يعودون لقضاء الإجازة وسط أسرهم، لافتا إلى أن شركة "الهانوف" نقلت حتى الآن نحو ٢٧٠٠ مصري وافد من مختلف بلاد العالم.
وتابع شيحة، بأنه وفقا لتوجيهات رئيس الحكومة، فإن الشركة المسئولة تستوفي شروط الإقامة الصحية بفنادق ٥ و٤ نجوم، ثم تحصل على موافقة كتابية بذلك من وزارتي الصحة والسياحة عقب التفتيش على الفندق لإجازته، ثم يتم التوجه بالموافقة لوزارتي الخارجية التي تقدم التسهيلات لدى الدولة الآخرى ولتأشيرات العائدين، وأخيرا يأتي دور وزارة الطيران المدني التي تمنح الضوء الأخضر لتوجيه رحلة طيران لنقل المجموعة المتفق عليها من المطارات المختلفة.
وحول أسعار البرامج؛ أوضح شيحة، أن المواطن الراغب في العودة يوقع إقرارا قبل استقلاله الطائرة بتحمله نفقات الحجر الصحي عند العودة، والتي تصل لنحو ١٥ ألف جنيه للبرنامج الواحد شاملة رحلات الطيران ووسائل النقل الداخلي المعقمة والحاصلة على موافقة صحية، وكذا الإقامة بفندق ٥ نجوم لمدة العزل شاملة الوجبات الثلاث والكشف الطبي اليومي، وتحليل الفيروس التاجي عند الوصول وقبل المغادرة.
وأشار، إلى أن قرار الحكومة المصرية كانت له العديد من الإيجابيات الدالة على حرص الدولة واهتمامها بأبناءها في الدخال والخارج دون السعي لتحميلهم أية أعباء، موضحا أن الشركة استخدمت في القاهرة وحدها نحو ٢٧٠٠ غرفة، ما سمح لهذا العدد من المصريين بالعودة لوطنهم وقضاء العيد وسط أسرهم، علاوة على تشغيل الفنادق بما فيها من عمالة وموردين ومرافق وغيره، في وقت كانت فيه تلك الفنادق مغلقة والكساد يعم المكان.
وشدد شيحة على أن الفنادق والطائرات ووسائل النقل الداخلي تتبع أقصى درجات اليقظة والحرص لعدم انتقال العدوي بين الوافدين أو العاملين، لافتا إلى أن الطائرة التي تسع لأكثر من ٣٠٠ راكب لا يستقلها سوى ١٢٠ راكبا في الرحلة، كما أن الفنادق المتعاقدة تتبع إجراءات مشددة في التباعد الاجتماعي والتطهير المستمر وكذا السماح بساعة تريض للنزلاء يوميا في الشمس والهواء الطلق، مشيراً إلى أن الراغب في العودة لأرض الوطن يمكنه الحجز عن طريق موقع المسافر. 
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟