رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

البيت الأبيض ينتظر قرارًا بإغلاق "فيسبوك" و"تويتر" بتوقيع ترامب

الخميس 28/مايو/2020 - 09:35 م
الرئيس الأمريكي،
الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب
وكالات
طباعة
قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، الخميس، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيوقع الأمر التنفيذي بخصوص مواقع التواصل الاجتماعي في وقت لاحق اليوم.
وكان ترامب هدد، الأربعاء، بتنظيم أو إغلاق شركات وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد يوم واحد توجيه موقع توتير إنذارا لأول مرة لسيد البيت الأبيض بشأن تغريداته، مما يعني تقييد حسابه إذا تكررت "المخالفات".
وكرر ترامب، دون تقديم أي دليل، اتهاماته لمنصات التواصل الاجتماعي بالتحيز عبر تغريتدين، قائلاً: "يشعر الجمهوريون أن منصات التواصل الاجتماعي تعمل على إسكات أصوات المحافظين تمامًا".
وأضاف متوعدا: "سننظمها بقوة أو سنغلقها قبل أن نسمح لها بحدوث ذلك ".
وتابع قائلا موجها كلامه لتلك المواقع: "نظفوا أفعالكم الآن".
وقال ترامب في تغريدة سابقة على منصته المفضلة للتواصل مع العالم إن "تويتر يتدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2020".
وأضاف أن "تويتر يخنق بالكامل حرية التعبير، وبصفتي رئيساً لن أسمح لهم بأن يفعلوا ذلك".
وردًا على تهديدات ترامب قال، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرج، إنه لا يعتقد أن مواقع التواصل الاجتماعي يجب عليها أن تتحقق من حقيقة ما ينشره السياسيون.
جاء ذلك في تصريح مع شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، خلال رده على قرار موقع "تويتر" بالبدء في التحقق من تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي على إثرها جعل الأخير يهدد بإغلاق شركات مواقع التواصل الاجتماعي.
وأضاف زوكربيرج: "الخطاب السياسي هو أحد أكثر الأجزاء حساسية في الديمقراطية، وينبغي أن يكون الناس قادرين على فهم ما يقوله السياسيون".
وأشار إلى أن الشركة لديها خطوط لا يسمح لأحد بتجاوزها، بما في ذلك السياسيين.
وكان مارك زوكربيرج، رد على تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتنظيم أو إغلاق شركات مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية اتهامه لموقع "تويتر" بالتدخل في الانتخابات الرئاسية، وحذف تغريدات تعبر عن آراء محافظين مؤيدين له.
وقال "زوكربيرج"، في تصريحات لشبكة "فوكس نيوز"، "الرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي ليست رد فعل صحيح". 
كما رد المدير التنفيذي لشركة "تويتر" جاك دورسي، على تهديدات دونالد ترامب في سلسلة من التغريدات، قال فيها "هناك في الحقيقة شخص مسئول في النهاية عن أفعالنا كشركة، وهو أنا، من فضلك دع موظفينا خارج الأمر، سنستمر في كشف المعلومات المغلوطة أو المتنازع على صحتها بشأن الانتخابات على مستوى العالم، وسنعترف بأي أخطاء نرتكبها ونتحمل مسئوليتها". 
وأضاف دورسي في تغريدة لاحقة: "هذا لا يجعلنا حكام الحقيقة، هدفنا هو ربط نقاط البيانات المتضاربة وإظهار المعلومات محل النزاع حتى يتمكن الناس من الحكم عليها بأنفسهم، المزيد من الشفافية منا أمر بالغ الأهمية حتى يتمكن الأشخاص من رؤية السبب وراء أفعالنا بوضوح".
وأعلن البيت الأبيض، قبل ساعات، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيوقع قريبًا قرارًا تنفيذيًا بشأن الشركات التي تملك وسائل التواصل الاجتماعي.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟