رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

بطل الأولمبياد لرفع الاثقال: فخر أن تقاتل من أجل حلمك وإثبات ذاتك

الإثنين 25/مايو/2020 - 01:27 م
محمد أيهاب بطل الأولمبياد
محمد أيهاب بطل الأولمبياد لرفع الاثقال
سعد صديق
طباعة
كتب محمد إيهاب بطل الأولمبياد لرفع الاثقال وبطل العالم عبر صفحتك على موقع التواصل الاجتماعي المختلفة من داخل منزلة الذي تحول إلى صالة تدريب خاصه وقال "فخر أن تقاتل من أجل حلمك وإثبات ذاتك وأعلى منه شرف وعزة أن تقاتل من أجل وطنك طوكيو2021". 
يجدر الإشارة أن البطل محمد إيهاب محمد إيهاب من مواليد 21 نوفمبر 1989 بالفيوم، حصل على بكالوريوس التربية الرياضية قسم تدريب رفع الأثقال، ومن بعدها أدى الخدمة العسكرية، ثم تفرغ لرياضة رفع الأثقال.
بدأ محمد إيهاب مشواره مع البطولات قبل أن يكمل عامه الـ18، عندما شارك في البطولة العربية لرفع الأثقال وزن 56 كـجم، في مصر عام 2007، ونجح خلالها في الفوز بثلاث ميداليات ذهبية على الرغم من كونه أصغر لاعب في الدورة، لينتقل بعدها للمشاركة على المستوى العالمي.
وتواجد البطل المصري الصغير، في بطولة العالم لرفع الأثقال وزن 56 كـجم ناشئين بالتشيك، ونجح خلالها في تحقيق مجموع " خطف ونتر " بلغ 238 كـجم، وهو رقم لم يستطع أي ناشيء مصري تحقيقه حتى الآن، مكتفيًا به بالمركز الخامس على مستوى ناشئي العالم.
وفي العام التالي، انتقل محمد إيهاب إلى اللعب ضمن فئة وزن 62 كـجم، وهي الفئة التي استمر عليها حتى عام 2011، ليشارك في بطولة البحر الأبيض المتوسط في قبرص عام 2008 محققًا المركز الأول ومقتنصًا الميدالية الذهبية، قبل التوجه إلى المشاركة في بطولة العالم مرة أخرى خلال نفس العام.
وتوجه بعدها محمد إيهاب إلى كولومبيا، حيث بطولة العالم للناشئين، والتي نجح خلالها في الوصول إلى المركز الثاني محققًا الميدالية الفضية، لتكون أولى ميدالياته في المحافل العالمية، قبل أن يعود إلى تتويج عالمي جديد في العام التالي.
شهد عام 2009 العدد الأكبر لميداليات محمد إيهاب، حيث بدأ العام بمشاركته في بطولتي أفريقيا للشباب والكبار لوزن 62 كـجم بأوغندا، ونجح في تحقيق المركز الأول والميدالية الذهبية خلال كلا المنافستين، قبل أن يتوجه للمشاركة في بطولة العالم للشباب خلال العام نفسه.
واتجه محمد إيهاب بعدها إلى رومانيا حيث البطولة العالمية للشباب، والتي نجح خلالها في حصد الميدالية البرونزية، بعدما جاء ثالثًا في منافساتها، ليحصد ثالث ميدالياته العالمية، رافعًا مجموع ميدالياته في مرحلتي الناشئين والشباب إلى ست ذهبيات، وفضية إلى جانب برونزية.
عاد محمد إيهاب من جديد عام 2014، عن طريق المشاركة في بطولة العالم للكبار في مدينة ألماتي الكازخستانية، وهي البطولة التي نجح خلالها البطل المصري في الفوز بثلاث ميداليات دفعة واحدة، بعدما شارك في وزن 69 كـجم.
جاءت أولى ميداليات محمد إيهاب في البطولة خلال منافسات الخطف، حيث نجح في ربع ثقل وزنه 152 كـجم ليحتل المركز الثالث محققًا الميدالية البرونزية، وهو رقم مصري جديد لم يسبق لأي لاعب تحقيقه، بفارق 2 كـجم فقط خلف أوليج تشين الروسي صاحب المركز الثاني.
وخلال مسابقة النتر، نجح محمد إيهاب في رفع ثقل وزنه 182 كـجم متساويا مع الكوري الشمالي كيم ميونج، إلا أن وزن البطل المصري كان أقل منافسه، مما منحه الميدالية الفضية خلال تلك المنافسة، مضيفًا إنجاز جديد له ولمصر خلال البطولة.
وحصد محمد إيهاب الميدالية الفضية للبطولة العالمية في مجموع الخطف والنتر، متفوقًا على اللاعب الكوري الشمالي نفسه بسبب الوزن أيضًا، بعدما حقق كلاهما مجموع ثقل قدره 334 كـجم، ليحقق البطل المصري إنجازًا غاب لسنوات طويلة عن لعبة رفع الأثقال المصرية.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟