رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الفلاح عصب التنمية.. تراجع أسعار الأسمدة في 2020.. وخبراء: خطوة مهمة للنهوض بالزراعة وزيادة الإنتاج ويجب الرقابة على الأسواق لمنع الغلاء

السبت 23/مايو/2020 - 10:55 ص
البوابة نيوز
محمد محفوظ
طباعة
في خطوة مهمة للاهتمام بالفلاح المصري ومده بجميع المتطلبات الزراعية بأسعار مناسبة أظهرت أحدث تقارير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تراجع متوسطات أسعار الأسمدة الزراعية مطلع العام الحالي 2020 مقارنة بالعام السابق عليه، إذ انخفض متوسط سعر طن سماد اليوريا للأغراض الزراعية إلى 3.5 ألف جنيه خلال شهر فبراير الماضي، مقابل 5 آلاف جنيه خلال الشهر نفسه من العام السابق عليه.
وأضاف جهاز الإحصاء أن متوسط سعر سماد نترات المخصوص بلغ 3026 جنيها للطن خلال شهر فبراير من عام 2020 مقابل 2826 جنيها للطن خلال الفترة نفسها من العام السابق عليه.
من ناحية أخرى، أظهرت بيانات الإحصاء انخفاض سعر الحديد المبروم إلى 10.8 ألف جنيه للطن خلال شهر فبراير 2020، مقابل 12 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من العام السابق عليه، وانخفض متوسط سعر الأسمنت من 48 جنيها لكل 50 كجم لـ45 جنيهًا.
الفلاح عصب التنمية..
وفي هذا السياق قال حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين، إن تراجع أسعار الأسمدة تعتبر خطوة مهمة للغاية للاهتمام بالفلاح المصري ومدة بجميع متطلبات الزراعة بأسعار مخفضة تعتبر خطوة جيدة لزيادة الإنتاج في ظل تدهور أوضاع الزراعة في الفترة الأخيرة بسبب غش المبيدات الزراعية وارتفاع أسعار الأسمدة والتقاوي.
وأوضح أبو صدام، أنه لا بد وأن يكون هناك خطوات جادة من قبل وزارة الزراعة للنهوض بالزراعة وزيادة الصادرات الزراعية وتقليل الواردات في ظل الظروف التي نمر بها في جميع المجالات الاقتصادية، وتابع أبو صدام لا بد وأن يكون هناك سيستم ونظام معين لزيادة الإنتاج من جميع المنتجات الزراعية وبالأخص الحبوب لأننا نستورد كميات كبيرة للغاية من القمح والأرز والذرة والأرز والفول.
وأضاف أبو صدام، أن مصر تمتلك إمكانيات كبيرة للغاية في مجال الزراعة لو تم استغلالها بشكل صحيح لأصبحنا أفضل دولة زراعية في منطقة الشرق الأوسط بأكملها لذلك لا بد من وجود سيستم جديد من قبل وزارة الزراعية لتخطي الأزمات السابقة.
الفلاح عصب التنمية..
وأكد الدكتور جمال صيام الخبير الزراعي، أن دعم الأسمدة وتوفيرها بأسعار مخفضة وعدم بيعها في السوق السوداء بأضعاف سعرها أول خطوة من خطوات دعم الفلاح المصري في ظل الظروف التي تمر بها الزراعة في الوقت الحالي من غش مبيدات وارتفاع أسعار لذلك لا بد من تدخل الأجهزة المعنية بالزراعة في مصر للنهوض بها وتخطي الأزمات التي حدثت في الفترات السابقة.
وطالب صيام، بالرقابة على الأسواق لأن معظم التجار يقومون بأخذ الأسمدة من الجمعيات الزراعية وبيعها في السوق السوداء بأضعاف سعرها، بالإضافة إلى الرقابة على محلات المبيدات لأن معظم المبيدات التي تباع في الأسوق يتم تصنيعها في مصانع بير السلم لذلك لا بد وأن يكون هناك إجراءات صارمة تجاه تلك المحلات بالحبس وليس الغرامة فقط لأن الغرامة وحدها لا تكفي.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟