رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

باهر دويدار مؤلف "الاختيار"في حواره مع "البوابة نيوز":لحظة استشهاد المنسي الأصعب وكل الأحداث حقيقية.. والجمهور يريد مشهد إعدام عشماوي

الجمعة 22/مايو/2020 - 02:45 ص
باهر دويدار
باهر دويدار
نبيلة صبيح
طباعة
تفاعل عدد كبير من نشطاء السوشيال ميديا مع حلقة أمس الـ 28، لمسلسل الاختيار، للفنان أمير كرارة، والتي شهدت أحداث ملحمة "البرث"، التي استشهد فيها ضابط الصاعقة، أحمد المنسي وعدد كبير من الجنود.
وتواصلت "البوابة نيوز"، مع باهر دويدار مؤلف الاختيار، الذى كان يبكى على الهاتف متأثرا بوداع واستشهاد منسى، خلال حلقة أمس، وكشف العديد من التفاصيل 
خلال الحوار التالي:
في البداية يبدو أنك متأثرا وتبكى لوداع واستشهاد منسى؟
أنا فعلا "ببكي" وتابع قائلا:" لحظة صعبة بالنسبة لي كاكاتب لحظة فراق منسى "ما كنتش عايزها تيجي" لكنه استشهد في الحقيقة فكان لا بد من كتابتها والحمد لله الذى هون عليّ ذلك "أننى رأيت واقع العمل على الناس خاصة الأطفال فمنذ بداية الكتابة في الاختيار وهم أمام عينى وربنا العالم بالنية وهدفي كان أن الجيل الصغير يجد قدوة ومثل أعلى يحتذى به.
واستكمل حديثة قائلا وهو متأثرا بالبكاء:" أرى أن أحمد المنسى شخصية تليق بأنها تكون مثلا أعلى للأجيال القادمة لأننا للآسف افتقدنا القدوة منذ زمن لكنها وجدت في محمد صلاح الذى التف حوله الشباب وكان محققا ذلك في جزء ولكن أنا مثلا أكبر أبنائى لديه 12 سنة جيله مختلف عن جيلى فقد عاصرنا ورأينا القدوة أما هم فمع الأسف جيل غير محظوظ وعندما بدأت في الاختيار وقرأت وذاكرت شخصية المنسى وتعاملاته مع من حوله شعرت أنه مثل أعلى وكان هدفى أن أترك أثرا طيبا في نفوس المشاهدين فعندما تراه تحب أن تكون مثله وعندما يشاهده ابنك يحب يكون مثله.
وأضاف قائلا:"الحمد لله ربنا كرمنا جميعا في "الاختيار" فلقد بذلت مجهودا كبيرا في جمع المعلومات الحقيقية وما حدث داخل العمل هو الذي حدث في الحقيقة فعلا.
الصياغة جميلة حقيقى وكانت مليئة بالمصداقية من أين أتيت بها؟
المصداقية في صياغة العمل جاءت من علاقتى بهؤلاء الجنود الذين استشهدوا لأنى سنة تقريبا بكتب عنهم وسنة بذاكر فأصبحوا أصحابي. 
من أين حصلت على المعلومات؟
تقابلت وتحدثت مع الناجين من الحادث الإرهابي "ملحمة البرث" ومع كل قريب وبعيد واستعنت بشهادات مسجلة والحمدلله بذلنا جهدا كبيرا في توثيق وجمع المعلومات بالإضافة إلى أننى أوجه الشكر للقوات المسلحة التى أمدتنا ببعض المواد بكل فروعها وإدارتها المرتبطة بالحادث والحدث ولولا مساندتها ما ظهر العمل بهذا الرقى وبهذه الدقة. 
إذًا كافة المعلومات حقيقية وموثقة؟
كل المعلومات موثقة "مفيش حاجة كتبتها في الاختيار غير حقيقية " وكل ما عرض حقيقى ولقد اتقيت الله حتى في الإرهابى هشام عشماوى" وكل ما حدث معه وقاله في المسلسل بالفعل حدث في الحقيقة واعترف هو بنفسه فلم افتر عليه في شىء ولم أبالغ في الكتابة بكافة التفاصيل وليست شخصيتى أن اقدم عمل والسلام ففى الاختيار اردت قول الحقيقة فهى وحدها كافية لأن يصدقها الجميع دون اللجوء للتلاعب والكذب والعمل واضح فالمنسى كان ضابط وعشماوى ضابط والاثنين في الصاعقة فلماذا أصبح عشماوى إرهابيا والمنسى أسطورة. 
وتابع قائلا:" أنا بحكي حكاية حقيقية كل واحد فيهم شايف الدنيا من منظورة وكيف يرى نفسه ومكانه ومصيره الذى يتحدد بناء على اختياره وعلاقة الناس به اتحددت بناء على اختياره فمثلا تلاحظى أن الجمهور يطالب برؤية مشهد إعدام هشام عشماوي لكى يشعر بأن الحجر الموجود على صدره قد انزاح بينما تجدى الناس حزينة حزن شديد وبكت على أحمد منسي بالرغم أنهم يعلمون جيدا منذ بداية المسلسل إنه سيموت لكنهم غير قادرين على أن يستوعبوا إنه مات وأنا أساسا من كتب العمل مش قادر استوعب أنه مات والذى وضع أحمد المنسي في هذه المنطقة والمكانة ربنا سبحانه وتعالى وليس مخرج العمل بيتر ميمى أو مؤلفه باهر دويدار أو البطل أمير كراره الله سبحانه وتعالى اراد للمنسى هذه المكانة لأنه اطلع على ما في قلبه ورزقه بهذه المكانة لأنه يستحقها.
وهل تحقق هدفك من العمل؟
الحمد لله تحقق لأن الأجيال القادمة في خطر في حالة عدم طرح وتوفير القدوة والمثل الأعلى لهم سيذهبون للأسوء وربنا كرمنا وأكثر فأكثر ما يؤثر في أنا شخصيا عندما أرى الأطفال صغار السن ابتداء من سن خمس سنوات وحتى 25 سنة يرون أن أحمد منسي نموذج يحب أن يحتذى به وأتمنى أننا نكون قدمنا أحمد المنسى بشكل مشرف لمصر وللمصريين. 
لقد كسر الاختيار جملة الجمهور عايز كده عندما نعرض أعمالا درامية هابطة فما تعليقك؟
ما فيش حاجة اسمها الجمهور عايز كده وترديد هذه المقولة إهانة غير مقبولة لهم فالناس جميعهم أسوياء وفى حالة إصرارنا على الاستمرار في تقديم السيئ يعد استهتار بهم فنحن المقصرون في حقهم علينا أن نبحث ونقدم ورقا جيدا لينتج عملا محترما.
كيف مرت عليك كواليس كتابة ومتابعة مشهد حلقة استشهاد منسى؟
تنفيذ المشهد كان صعبا جدا وذهبت لحضوره أكثر من مرة في أماكن التصوير وفى الحقيقة كل فريق العمل في المشهد والمسلسل جميعهم بلا استثناء بذل مجهودا جبارا. 
الاختيار عمل شاق 80% منه كان في الصحراء شيء في منتهى القسوة بدأنا تصوير من شهر 11 الماضي وانتهينا تقريبا من يومين فقط ولقد بدأت في كتابته قبل التصوير بـ 4 شهور فهو عمل صعب جدا وقاس جدا والحقيقة كل من تعامل معه كان يحترمه ويقدر قيمته حتى المتلقى والمشاهد كان على قدر من ذلك الاحترام والتقدير.
هل كان استشهاد منسى أصعب مشهد أم هناك مشاهد أخرى؟
أصعب مشهد في كتابته غير استشهاد منسى كان موت والده شعرت بقسوته على في صياغته لأنى أعلم كواليس علاقته بوالده وتأثرت لأن علاقتى بوالدي كانت تشبه علاقة منسى بأبوه وأيضا كما ذكرت لما وصلت للحظة أنى لازم أكتب أن منسى مات كانت لحظة صعبة وتقيلة عليّ مش عايز أكتب إنه مات وفى نفس الوقت ملتزم بما حدث وكان أصعب حاجة أيضا جمع المعلومات كانت شديدة القسوة عندما تستمع لمن عاش وحضر اللحظة والحدث فكانت حالته النفسية وهو يروى الحكا ية ويستدعى ما عاشه وعاصره لحظة شديدة القسوة وسمعت ذلك من "سباعي وتايسون وأمير أبو عميرة " هذه الحلقة الـ28 كان تحضيرها وكتابتها وتنفيذها وإخراجها وكل جزء فيها كان شديد القسوة والحمد لله إن صداها وصل للناس وعلموا أن جنود وجيش مصر رجال وأبطال. 
من اختار الاختيار ليصبح اسما للعمل؟
من أول لحظة اخترت "الاختيار" كاسم للعمل بناء على ما توفر من معلومات فمصر تمر بمرحلة صعبة وكان لا بد أن تختار فيها فجميع الشخصيات بالعمل كل واحد فيهم اختار "سكته" فطرحت الاسم  ولاقى استحساان من الجميع منذ الدقيقة الأولى. 
الاختيار وضعك في مأزق فهو عمل عملاق يجب أن تقدم بعده عملا ضخما فما تعليقك؟ 
طبعا معكى حق أنا شخصيا مش عارف هقدم ايه بعد الاختيار وكنت على علم وإحساس بذلك ومن أول المسلسل قولت لأمير كرارة هيبقى عندنا مشكلة لما يخلص الاختيار فقد تعاونا في كلبش وحقق نجاحا كبيرا لكن هنعمل ايه بعد الاختيار خاصة أن الجمهور لن يقبل بمستوى أقل منه. 
صف لى أجمل رد فعل أسعدك وأثر فيك بسبب الاختيار؟
تأثرت كثيرا من ردود أفعال الأهالى وتواصلهم معى ليشكروننى قائلين:" شكرا إنك عملت في أولادنا حاجة جميلة وأكثر شيء أسعدنى إن الأطفال متأثرة بالمسلسل وعايزه تبقى زي البطل المنسي هذا بالنسبة لي أهم حاجة وشعرت إن الهدف الذى كنت أسعى إليه تحقق الحمد لله ورأيته بعينى.. فأحمد المنسي جزء كبير من الجمال الموجود فيه يرجع إلى أبوه وأمه والبيت الذي تربى فيه فهو رجل طيب من بيت طيب "فطلع حلو كده" ولذلك كنت مهتما بهذا الخط وهذه الفكرة لكى تصل الرسالة للجمهور "يا جماعة ربوا أولادكم صح هيطلعوا حلوين بإذن الله".
ما الرسالة التى تحب ان توجها للمنسى؟
أوجه رساله إلى المنسي وأقول له يا رب تكون راضيا عني أما أسرته فأنا على تواصل دائم معهم وأتمنى بيني وبين نفسي أن تأتى لى علامة أو إشارة أن المنسى راض عن العمل وعن الاختيار هكون سعيدا جدا لأن العمل كان بالنسبة لي أمانة وحمل ثقيل جدا وأتمنى أن أكون مقصرتش معاه.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟