رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الجامعة العربية: تحسين كفاءة الطاقة الحل الأمثل لمجابهة تزايد الطلب

الأربعاء 20/مايو/2020 - 02:45 م
الجامعة العربية
الجامعة العربية
رضوي السيسي
طباعة
تحتفل جامعة الدول العربية بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات العاملة في مجال كفاءة الطاقة باليوم العربي لكفاءة الطاقة والذي يوافق21 مايو من كل عام وتنظم على هامش الاحتفالية مسابقة تخصص لأحد الموضوعات في هذا الإطار، وذلك انطلاقا من أن تحسين كفاءة الطاقة هى الحل الأمثل من حيث المنفعة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لمجابهة التنامي المتزايد للطلب على الطاقة بشكل عام والطاقة الكهربائية بشكل خاص.
وأفاد بيان أصدرته الجامعة العربية اليوم بأن اليوم العربي لكفاءة الطاقة يمثل في دورته الثامنة حدثا يهدف إلى التعريف بأهمية كفاءة الطاقة في الدول العربية لما لها من مردود اقتصادي واجتماعي وبناء شراكات وجسور من التعاون في المنطقة العربية مع استعراض لآخر التطورات على المستوى التقني والعلمي في مجال كفاءة الطاقة، كما أنه سوف يتضمن مسابقة اليوم العربي لكفاءة الطاقة حول "أفضل مشروع مبتكر يستخدم التقنيات الذكية لخدمة كفاءة الطاقة".
وأشار البيان إلى أنه في هذا اليوم يتم تسليط الضوء على أهمية كفاءة الطاقة واستعراض قصص النجاح المختلفة لكفاءة الطاقة في جميع المجالات، فإجراءات كفاءة الطاقة تعتبر من أفضل الطرق لتوفير الطاقة وبالتالي تقليل الاستثمارات اللازمة لتأمين احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية من ناحية ومساعدة الدول العربية للحد من اعتمادها على واردات الطاقة أو على البلدان المستوردة للطاقة أو زيادة الصادرات للبلدان المصدرة للطاقة من ناحية اخرى وخاصة مع الظروف الاقتصادية الاستثنائية الحالية المصاحبة لجائحة كوفيد-19 والتي أثرت على كل دول العالم اقتصاديا وماليا بشكل سلبي للغاية ومما ينذر بأزمة اقتصادية عالمية حادة.
ومن جهته اشار الأمين العام المساعد بالجامعة العربية رئيس قطاع الشئون الاقتصادية الدكتور كمال حسن علي، إلى أنه نظرا لانتشار جائحة العالمية المعروفة ب كوفيد-19 على نحو فريد وغير مسبوق وبسبب شروط العزل والحجر الصحي تعذر اجراء احتفالية بهذه المناسبة.
ودعا السفير كمال حسن علي الدول العربية لاقامة فعاليات وبرامج وأنشطة تعزز من كفاءة الطاقة على المستوى القطري.

"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟