رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

أبو الغيط يتلقى اتصالا من وزيرة خارجية إسبانيا ويطالب بالتصدي لخطة الضم الإسرائيلية

الأربعاء 20/مايو/2020 - 02:00 م
أحمد أبو الغيط
أحمد أبو الغيط
رضوي السيسي
طباعة
تلقى أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اتصالًا هاتفيًا من وزيرة خارجية اسبانيا "ارنشا جونزاليس" تناولا خلاله عددا من القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها كيفية التصدي للخطة الإسرائيلية بضم أراضٍ فلسطينية محتلة.
وأكد أبو الغيط، في بيان الأربعاء، تضامن الجامعة مع إسبانيا فيما تعرضت له جراء جائحة كورونا، وعن مشاعر التعازي والمساندة المعنوية للشعب الإسباني في هذا الظرف الصعب، آملا أن تتجاوز البلاد آثار المحنة في اسرع وقت.
وشرح "أبو الغيط" للوزيرة الإسبانية الخطورة البالغة التي تنطوي عليها خطة الضم الإسرائيلية، وما يمكن إن تؤدي له من إشعال للموقف في الأراضي الفلسطينية، بل وفي المنطقة بأسرها، مؤكدًا أهمية الموقف الأوروبي في التصدي لهذه الخطة المشئومة، سواء على مستوى الاتحاد الأووربي أو على مستوى الدول. 
ودعا أبو الغيط الوزيرة الإسبانية إلى الاسراع بالاعتراف بالدولة الفلسطينية باعتبار ذلك وسيلة لتحقيق نوعٍ من التوازن المفقود كُليًا في النزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
واستمع أبو الغيط لرؤية الوزيرة الإسبانية التي عبرت من جانبها عن رفض حكومتها للخطة الإسرائيلية المُزمعة. 
وقال أبو الغيط إن الاتحاد الأوروبي، والمجتمع الدولي كله، عليه تحمل مسئولياته بإرسال رسالة واضحة للحكومة الإسرائيلية الجديدة بخطورة ما تنوي القيام به، وما يُمكن أن تقود إليه سياساتها من تبعاتٍ ونتائجَ خطيرة تنعكس على الأمن الإقليمي واستقرار المنطقة.
وكان أبو الغيط قد وجه رسائل مؤخرًا إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ولوزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية، حذر خلالها من خطورة السياسات الإسرائيلية، وبالأخص الاتجاه نحو إعلان ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المُحتلة.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟