رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اجتماع الرئيس السيسي مع وزير الدفاع يتصدر عناوين الصحف

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 07:21 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
أ.ش.أ
طباعة
حازت توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال اجتماعه مع الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بالاستمرار في التحلي بأقصى درجات الجاهزية والاستعداد القتالي لحماية أمن مصر القومي، على رأس اهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم الثلاثاء، التي أبرزت أيضا توجيه الرئيس للحكومة بإيلاء أهمية قصوى لبناء قاعدة عريضة من النابغين علميًا من طلبة الجامعات؛ لصقل جيل من الكوادر الشابة يعزز جهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة وتعظيم أعداد الخريجين من الأطباء وتقديم الدعم للتجارب الإكلينيكية فيما يتعلق بفيروس كورونا.
كما اهتمت الصحف بتأكيد وزير الداخلية اللواء محمود توفيق تطبيق قرار الحظر بمنتهى الدقة لفرض مظلة أمنية محكمة لتأمين المواطنين وممتلكاتهم وتنفيذ القرارات الصادرة من رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بشأن التدابير الاحترازية خلال فترة عيد الفطر المبارك.
وتابعت الصحف استعراض رئيس مجلس الوزراء آخر تطورات أعمال صندوق (مصر السيادي) وخطط الصندوق في تدشين صناديق فرعية متخصصة في المجالات المختلفة خاصة القطاعات التي تحظى بالأولوية في ظل تداعيات فيروس كورونا.
برلمانيًا، سلطت الصحف الضوء على موافقة مجلس النواب على مشروع قانون مقدم من الحكومة لمد إيقاف العمل بالقانون الخاص ضريبة الأطيان لمده عامين، والذي يهدف إلى تخفيف الأعباء المالية على المزارعين.
اقتصاديا، نقلت الاجتماع الثالث للجنة الاستشارية لصناعة الغاز بمنتدى غاز شرق المتوسط، برئاسة مصر، عبر الفيديو كونفرانس.
وفي التفاصيل، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) صفحاتها الرئيسية والداخلية لمتابعة نشاط الرئيس السيسي، حيث عقد اجتماعا مع الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بحضور رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة ورئيس الهيئة الهندسية وقائد المنطقة المركزية العسكرية.
وذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس السيسي وجه بالاستمرار في التحلي بأقصى درجات الجاهزية والاستعداد القتالي لحماية أمن مصر القومي، معربا عن تقديره لجهود القوات المسلحة وما تبذله من تضحيات فداء للوطن ولصون أمنه وسلامته واستقراره ومقدرات شعبه.
نقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية القول إن الرئيس السيسي أطلع- خلال الاجتماع- على الأوضاع الأمنية في جميع الاتجاهات الاستراتيجية الثلاثة الرئيسية على مستوى الجمهورية، وجهود القوات المسلحة لضبط الحدود وملاحقة العناصر الإرهابية، خاصة في شمال سيناء والمنطقة الغربية.
وفي شأن رئاسي آخر، أوردت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس السيسي وجه- خلال اجتماعه أمس مع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبدالغفار- بإيلاء أهمية قصوى لبناء قاعدة عريضة من النابغين علميًا من طلبة الجامعات وذلك لصقل جيل من الكوادر الشابة يعزز من جهود الدولة نحو تحقيق التنمية الشاملة، وتعظيم اعداد الخريجين من الأطباء البشريين وتقديم الدعم للتجارب الإكلينيكية فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد.
وأضافت الصحيفة -نقلا عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي- أن الاجتماع تناول عددًا من محاور تطوير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، خاصة البنية المعلوماتية بالجامعات المصرية المتعلقة بتطبيق نظام الاختبارات الإلكترونية، وذلك في إطار المشروع القومي للتحول الرقمي، فضلا عن دور قطاع التعليم العالي والبحث العلمي لمساعدة جهود الدولة في مواجهة انتشار فيروس كورونا.
أمنيًا، أوردت صحيفة (الجمهورية) أن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق عقد اجتماعا مع عدد من مساعديه والقيادات الأمنية بمقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات بوزارة الداخلية، وجرى التواصل مع جميع مديري الأمن وقيادات الأجهزة الأمنية في مواقعها على مستوى الجمهورية عبر تقنية (الفيديو كونفرانس)؛ لبحث استراتيجية العمل الأمني خلال المرحلة الحالية لحماية أمن المواطنين.
ونقلت الصحيفة تأكيد وزير الداخلية، على تطبيق قرار الحظر بمنتهى الدقة لفرض مظلة أمنية محكمة لتأمين المواطنين وممتلكاتهم وتنفيذ القرارات الصادرة من رئيس مجلس الوزراء بشأن التدابير الاحترازية خلال فترة عيد الفطر المبارك، وتكثيف الانتشار الأمني وغلق الشواطئ والحدائق العامة والمنتزهات والمراسي النيلية ومنع ارتيادها من قبل المواطنين.
إلى ذلك تابعت صحيفة (الأهرام) اجتماع رئيس مجلس الوزراء مع الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية رئيس مجلس إدارة الصندوق وأيمن سليمان الرئيس التنفيذي لصندوق، حيث استعرض مدبولي آخر تطورات أعمال صندوق (مصر السيادي) وخطط الصندوق في تدشين صناديق فرعية متخصصة في المجالات المختلفة خاصة القطاعات التي تحظى بالأولوية في ظل تداعيات فيروس كورونا، وتشمل الخدمات الصحية المتنوعة ومشروعات المخازن الاستراتيجية للأدوية والتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية ووزارتي النقل والكهرباء.
وفي نشاط حكومي ثان، نقلت الصحيفة عن مدبولي القول- خلال مشاركته في الحلقة النقاشية الثانية حول الموقف الاقتصادي ما بعد كورونا- إن هناك توجها عالميا نحو تطبيق فكرة التعايش مع فيروس كورونا الذي سيكون متوطنا ومستمرا معنا لفترة زمنيه غير محدده، مضيفا: جميع الأطباء والخبراء من القطاع الصحي يرون أن الفيروس سيظل منتشرا بصفة دائمة، وأنه يجب علينا- وفق ذلك- أن نتعايش معه وبالتالي يجب أن نلتزم بجميع الإجراءات الاحترازية.
وفي سياق علاقات مصر الخارجية، نقلت صحيفة (الأخبار) عن وزير الخارجية سامح شكري تأكيده- خلال اتصال هاتفي تلقاه من نظيرته النرويجية اين اريكسن سوريد- تطلع مصر لتطوير العلاقات المتميزة مع النرويج.
وأشارت الصحيفة إلى أن شكري أكد تقدير القاهرة لمسار علاقات التعاون بين البلدين الصديقين، وأهمية البناء على ما شاهدته تلك العلاقات خلال الأعوام الماضية من تطوير مستمر في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية.
وأضافت الصحيفة -نقلا عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ- أن الوزيرين بحثا مجمل الأوضاع الإقليمية محل الاهتمام المشترك، وعلى راسها تطورات القضية الفلسطينية على ضوء أهمية تحقيق حل شامل وعادل عبر دعم كافه المساعي الرامية لاستعادة زخم العملية السياسية والتصدي لأي إجراءات أحادية تقوض فرص التواصل للتسوية السلمية المنشودة في إطار حل الدولتين.
برلمانيًا، أوردت صحيفة (الأهرام) أن مجلس النواب وافق -خلال جلسته العامة أمس- على مشروع قانون مقدم من الحكومة لمد إيقاف العمل بالقانون الخاص بضريبة الأطيان لمدة عامين، والذي يهدف إلى تخفيف الأعباء المالية على المزارعين.
وأشارت الصحيفة إلى أن مجلس النواب وافق- أيضا- على مشروعي قانونين مقدمين من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون ضريبة الدمغة وقانون الضريبة على الدخل.
اقتصاديًا، تابعت صحيفة (الجمهورية) الاجتماع الثالث للجنة الاستشارية لصناعة الغاز بمنتدى غاز شرق المتوسط، برئاسة مصر، عبر تقنية (الفيديو كونفرانس).
وأضافت الصحيفة أن وزارة البترول قالت -في بيان أمس- إن أنشطة المنتدى استمرت بفاعلية نتيجة للزخم الذي تحقق الفترة الماضية، لاسيما الظروف الحالية وتداعياتها على مختلف الأنشطة الاقتصادية، وعلى رأسها صناعة البترول والغاز، مشيرة إلى أن الأوضاع الاقتصادية الحالية عززت الحاجة إلى التعاون والتنسيق بين كافة الأطراف لمواجهة التحديات الجديدة، وهو ما يتوافق مع الأهداف الرئيسية للمنتدى من تكوين منصة للحوار وصياغة رؤية مشتركة لمواجهة التحديات والمخاطر المشتركة وتحقيق الاستفادة المثلى من إمكانات المنطقة من احتياطيات الغاز والبنية الأساسية، وإنشاء سوق إقليمي مستدام للغاز لصالح شعوب المنطقة.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟