رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"الأخوة الإنسانية" تدعو العالم مجددا للصلاة والدعاء لمواجهة وباء كورونا

الأحد 10/مايو/2020 - 03:16 م
كورونا
كورونا
رامي الحضري
طباعة
جددت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية في بيان الأحد دعوة القيادات الدينية وجموع الناس حول العالم للصلاة والصيام والدعاء من أجل الإنسانية الخميس المقبل، والتوجه لله تعالى بصوت واحد ليحفظ البشرية، وأن يوفقها لتجاوز جائحة كورونا.
وقال المستشار محمد عبدالسلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، إن التفاعل الكبير مع دعوة الصلاة من أجل الإنسانية من قادة وشعوب العالم يعزز التضامن الإنساني ويمنحنا الأمل في تحقيق وحدة عالمية تقوم على مبادئ الأخوة الإنسانية من أجل سلامة وأمن وصحة الجميع، ونثق أن الله عز وجل سيستجيب لرجاء ملايين القلوب النقية والأيادي المرفوعة بالمحبة التي ستتوجه له وتسأله الحماية من هذا الوباء.
وتسعى اللجنة العليا للأخوة الإنسانية إلى توحيد الإنسانية يوم الخميس 14 مايو الجاري، فيما قد يكون أكبر تجمع للبشرية من أجل هدف واحد، وسيصاحب هذا الحدث الإنساني، تغطية إعلامية غير مسبوقة، حيث أطلقت اللجنة عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي وسمين باللغتين العربية والإنجليزية، #صلاة_من_أجل_الإنسانية وPrayForHumanity# لكي يتفاعل معها الجميع.
ومن جانبه قال المونسينيور يوأنس لحظي، السكرتير الشخصي للبابا فرنسيس عضو اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، في الوقت الذي ننتظر فيه الدواء الذي يخلص البشرية من هذا الوباء، أملنا في الخالق أن ينقذ الملايين من المرضى، وأن يوفق العلماء والباحثين للتوصل إلى العقار الذي ننتظره جميعًا بفارغ الصبر، سوف نصوم مع أخوتنا المسلمين ونصلي لله من أجل الإنسانية ومن أجل أن يكون مع علمائنا.
وقال الحاخام بروس لوستيج، كبير حاخامات المجمع العبري بواشنطن عضو اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، بالتوازي مع ما يسببه الوباء من كوارث، شهدنا أنه يكشف عن بعض الصفات الحسنة في البشر، وأنا أطلب منكم أن تضعوا أيديكم على تلك الصفات لتستفيدوا منها، وأن تنضموا لي في اليوم العالمي للصلاة والمحبة والتعاطف.
وأشار إلى أنه صدر أمس الأول بيان بـ 14 لغة هي العربية، الإنجليزية، الصينية، الإسبانية، والألمانية، الإيطالية، الفارسية، العبرية، التركية، الأردو، البشتو، السواحلية، الإندونيسية، الفرنسي، يدعو العالم للصلاة من أجل الإنسانية.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟