رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

البلاستيك.. بعبع الأندية الكبرى الذي ضاع في غيابات المظاليم

الجمعة 01/مايو/2020 - 04:35 م
البوابة نيوز
محمد زكي
طباعة
يمتلك نادي البلاستيك ( شبرا الخيمة ) الذي يشارك بالمجموعة السادسة بدوري القسم الثالث تاريخ عريق في الكرة المصرية خلال حقبتى السبعينيات والثمانينيات حيث شارك 8 مرات في الدورى الممتاز، و7 مرات في بطولة كأس مصر كان خلالها بعبع الاندية الكبيرة وذلك بفضل جيلا رائعا من اللاعبين الذين كانوا محط انظار الفرق الكبيرة قبل أن يبتعد الفريق عن اللعب مع الكبار.
وتأسس نادي البلاستيك في بداية الستينيات بقرار من إدارة شركة البلاستيك الأهلية برصد كل الامكانيات لصناعة فريق جديد ظهر لأول مرة في دورى القسم الثالث موسم 1962 / 1963 وفى موسم 1965 / 1966 صعد إلى دورى الدرجة الثانية وظل يصارع مع الاندية المشاركة في البطولة عدة سنوات إلى ان حقق الصعود للدوري الممتاز في موسم 1971 / 1972 والذى تم الغاؤه بعد الاسبوع التاسع بسبب احداث مباراة الأهلي والزمالك الشهيرة وفى هذا الموسم الملغى حقق نادى البلاستيك نتائج أكثر من رائعه فبعد الخسارة من غزل المحلة بهدفين نظيفين في الاسبوع الاول استطاع نجوم البلاستيك الفوز على المصري بهدف نظيف وفى الاسبوع الرابع حقق نادى البلاستيك مفاجاة كبرى بتعادله مع الزمالك بهدف لكل منهما ثم الفوز على الطيران والتعادل مع الاتحاد السكندرى ودمياط وتحقيق مفاجأة كبرى بالفوز على الأهلي بهدف حمكشة.
وفى موسم 1972 / 1973 حقق فريق البلاستيك نتائج طيبة ابرزها التعادل مع القطبين والإسماعيلي والترسانة وفاز على المصري ودمياط بفضل مجموعه من النجوم الكبار امثال حموكشة ومحمد امام وسمير عبده وحمامة وعبدالحميد الريس وعيد عبدالملك لاعب الزمالك السابق ووالد النجم أحمد عبدالملك وسعيد عبدالشافى شقيق عبدالعزيز عبدالشافى ( زيزو ) نجم الأهلي وصلاح زكي والد اللاعب أمير صلاح زكي تحت قيادة المدرب عبيد خفاجى.
وهبط البلاستيك إلى دورى المظاليم في موسم 1977 / 1978 بعدما احتل المركز الثاني عشربرصيد 16 نقطة بعد أن حرم الأهلي من الفوز بلقب الدوري العام بتحقيق التعادل السلبي في أخر مباراة وإعلان فوز الزمالك بالدرع واستطاع المدرب محمد عمارة قيادة الفريق للعودة لدورى الاضواء والشهرة في موسم 1981 / 1982 وفيه جاء فريق البلاستيك في المركز الثانى عشر برصيد 20 نقطة وهبط مرة أخري إلى دورى المظاليم مع المنصورة واسكو حيث تعادل مع النادى الأهلي في لقاء الدور الاول بدون اهداف مما جعل جماهير القلعة الحمراء كانت تشعر بالخوف كلما حانت موعد مباراتهم امام نادى البلاستيك ولهذا كانت تزحف بالالاف إلى ملعب المباراة للشد من ازر فريقها.
وعاد البلاستيك سريعا للدوري الممتاز موسم 1983 / 1984 وفاز على غزل المحلة الاتحاد السكندرى وهبط إلى دورى المظاليم ليعود سريعا إلى دورى الاضواء والشهرة موسم 1985 / 1986 وفية احتل المركز الحادى عشر برصيد 11 نقطة ليهبط إلى دورى النسيان من جديد حيث لعب في القسم الثانى ثم الثالث ثم هبط إلى دورى الدرجة الرابعة بجانب الصعود لدور ال8 ببطولة كأس مصر مرتين في تاريخه.
وساهم في تاريخ نادي البلاستيك مجموعة من اللاعبين العمالقة هم طارق حسن، سميرسلامة، سمير فرج، صبري بلال، محمد سليمان، حسين عبد الفتاح، حازم محمد على، محمد حنفى، حبشي رجب، جمال سعيد ،عصام الدين حسن، محمد الشيخ، وحيد فؤاد، ، امام محمدين، حمدي علام، عبد الحميد الريس، رضا الشرقاوي، الشربيني، اسماعيل ضمضم، سعيد كمال وإسماعيل حسن، محمد امام، صلاح زكي، سعيد عبد الشافي، سمير عبده، زين العابدين، عيد عبد الملك، سمير نوح، محمد عبد العظيم ( شفة )، جمال السيد، مخلص كمال الدين، جمال رجب، الطنى الحارس الفلسطينى، كامل عبدالرازق، حسين عبدالعزيز، أحمد عبدالمنعم، العربي رجب، محمد عبدالله السيد ( حمامة )، حموكشة، حسام كمال، مجدى الشيخ، اباظة، هانى، حمدى عبدالخالق، محمود الصولى، محمد سعد، اسماعيل إبراهيم ،محمد خليفة.انوس عبدالرحمن، سمارة.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟