رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البابا فرنسيس: لا يمكن أن تكون مسيحيا بدون الاندفاع والشجاعة

الأحد 19/أبريل/2020 - 11:04 ص
البابا فرنسيس
البابا فرنسيس
ريم مختار
طباعة
في عظته الصباحية المعتادة خلال القداس في كابيلا القديسة مارتا اليوم الأحد 19 أبريل 2020، تطرق البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، إلى موضوع الشجاعة في حياة المسيحي المؤمن.
وقال إن الكتبة والفريسيين والشيوخ كانوا منذهلين أمام شجاعة ومعرفة الرسل.
وذكر البابا بآية من الرسالة إلى العبرانيين، فقال: عندما شعر كاتب الرسالة أن إيمان الجماعة بدأ يفتر كتب لهم قائلًا: "لا ترموا الآن اندفاعكم. تمسّكوا بالشجاعة للمضي قدمًا".
وقال البابا "لا يمكن أن تكون مسيحيًا من دون هذا الاندفاع والشجاعة. إن نقصتك هذه الشجاعة فأنت لست بمسيحي صالح. وإن كنت تنزلق في الأيديولوجيات لتشرح موقفك، فهذا يعني انها تنقصك الشجاعة، وحرية المسيحي الحقيقية".
وتابع "الكتبة لم يفهموا هذه الشجاعة، كان قلبهم منغلقًا، وحاولوا بشتى الطرق الدبلوماسية أن يوقفوا الرسل! كانت قلوبهم فاسدة. قوة الروح القدس تتجلى في هذه الشجاعة، وهي لا تدخل في القلوب الفاسدة. فلا بد إذن من الانتباه. الرب يقبل القلوب الخاطئة، ولكن ليس القلوب الفاسدة. انتبهوا إذن ألا تقعوا في هذا الفساد الذي يظهر بطرق شتى".
وأضاف "كلنا نعلم من هو بطرس. لم يكن شجاعًا بل على العكس كان جبانًا، نكر يسوع 3 مرات. ولكن ماذا حدث له؟ من اين اتته هذه الشجاعة؟ من أين أتت الشجاعة للجبان الذي نكر يسوع. ماذا حصل لقلب هذا الرجل؟ إنه الروح القدس الذي يمنح الاندفاع والشجاعة. أنها هبة الروح القدس يوم العنصرة.
وأكمل "لا ترموا شجاعتكم، هذه الهبة من الروح، فمنها تبدأ رسالتكم. فليساعدنا الرب لنتحلى بهذه الشجاعة".
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟