رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

فيروس كورونا يضرب أبطال هوليوود الخارقين.. السينمات تراهن على النصف الثاني من 2020.. وارتباك في جداول عالم مارفل السينمائي لأول مرة منذ 10 سنوات

الإثنين 06/أبريل/2020 - 06:18 ص
فيلم Captain Marvel
فيلم Captain Marvel
كتب- هيثم مفيد
طباعة
فجوة ضخمة سببها فيروس كورونا المستجد بين أفلام عالم مارفل السينمائي (MCU)، بعد تأجيل إصدار عناوين المرحلة الرابعة الذي كان ينتظرها الجمهور بشغف، ومن المحتمل أن تؤثر على التسلسل الزمني للسرد بين قصص أبطاله المختلفة والمتشابكة، والتي اعتادت ديزني ترتيبها بدقة متناهية طيلة العشر سنوات الماضية.
ففي الوقت الذي يعاني فه أصحاب السينمات من تراجع حاد في الأرباح بسبب الإغلاق الكامل للمسارح، عادت التروس للدوران مجددًا في استوديوهات مارفل، ببطء ولكن بثبات مرة أخرى. 
وكشفت "ديزني" عن جدولتها الجديدة للأعمال المؤجلة التي كانت تواجه مصيرًا مجهولًا مؤخرًا، لتعود إلى المسار الصحيح مجددًا. فبدأت ديزني، جنبًا إلى جنب مع استوديوهات "وارنر بروس"، و"يونيفرسال"، و"سوني"، و"باراماونت"، في المطالبة بأراض جديدة في النصف الأخير من عام ٢٠٢٠، وفي العامين المقبلين. فلقد أثبتت المملكة السحرية ممثلة في ذراعها الناجح "مارفل" أنها المفضلة لدى الجمهور عندما يتعلق الأمر بالأبطال الخارقين، وهو ما قد يجعلهم يحبونهم أكثر من أي وقت مضى عقب انتهاء الجائحة التاجية وعودة الحياة إلى طبيعتها.
البداية مع فيلم الأكشن "Black Widow" للنجمة سكارليت جوهانسون، الذي خططت ديزني لعرضه خلال هذا الصيف، ولكن مع استمرار إغلاق صالات السينما فضلت عدم دفعه للعام المقبل وعرضه في ٦ نوفمبر المقبل، ليحل محل فيلم “The Eternals"لنجمته أنجلينا جولي، الوافدة الجديدة لعالم مارفل السينمائي، الذي تقرر تأجيله لـ ١٢ فبراير ٢٠٢١.
أما النجم البريطاني بيندكت كامبرباتش، فسيعود في مغامرة جديدة منتظرة بفيلم "Doctor Strange ٢" في ٥ نوفمبر ٢٠٢١، بعد أن تعرض المشروع للتأجيل طيلة الأربع سنوات الماضية.
ويفتتح النجم كريس هيمسورث الجزء الرابع من سلسلة "Thor: Love and Thunder" في ١٨ فبراير ٢٠٢٢، ويقوم بتوجيهه المخرج النيوزيلندي تايكا وايتيتي، الفائز بالأوسكار هذا العام لأفضل سيناريو عن فيلم "Jojo Rabbit". في حين لا يزال فيلم الأكشن والفانتازيا "Black Panther ٢" لنجمه تشادويك بوسمان، محتفظًا بموعده الأصلي في ٦ مايو ٢٠٢٢، بينما تم تعيين "Captain Marvel ٢" للنجمة بري لارسون إلى ٨ يوليو ٢٠٢٢.
لم تكتف "ديزني" عند هذا الحد وحسب، بل دفعت مواعيد العديد من عناوينها المنتظرة مثل فيلم المغامرة والأكشن "Mulan" المتوقع صدوره في ٢٤ يوليو ٢٠٢٠، كما سينطلق فيلم "Jungle Cruise" لداوين جونسون وإيملي بلانت في ٢٠ يوليو ٢٠٢١، بعد عام تقريبًا من موعد عرضه الأصلي. وسيتم إطلاق مغامرة هاريسون فورد الجديدة "Indiana Jones ٥" في ٢٩ يوليو ٢٠٢١، بعد أن كان مخططًا طرحه في صيف العام المقبل.
وكخطوة تحفيزية من "ديزني" لمحتواها الرقمي، قامت برفع فيلم الخيال العلمي "Artemis Fowl"للمخرج كينيث براناه، من صالات السينما بعد أن كان مقررًا عرضه في ٢٩ مايو المقبل، وطرحه لأول مرة عبر منصة "Disney Plus" الرقمية، مما يجعله أول فيلم في الأستوديو يتخطى تمامًا إصداره المسرحي. وفي الوقت الحالي، تحتفظ ديزني بتواريخ إصدار "Soul" والمقرر عرضه في ١٩ يونيو المقبل، و"West Side Story" في ١٨ ديسمبر و"The Last Duel" في ٢٥ ديسمبر.
في سياق آخر، استقرت استوديوهات "باراماونت" إصدار الجزء الثاني من فيلم "A Quiet Place" لنجمته إيميلي بلانت، في ٤ سبتمبر ٢٠٢٠، بدلًا من تأجيله إلى العام المقبل، حيث سيدخل في مواجهة مع فيلم "Monster Hunter" بشباك التذاكر. كما قررت استوديوهات "فوكس سيرشلايت" تأجيل طرح فيلم الدراما والكوميديا "The French Dispatch" للمخرج ويس أندرسون، إلى أكتوبر ٢٠٢٠، بعد أن كان مقررًا عرضه في ٢٤ يوليو المقبل، وذلك على خلفية غلق صالات السينما بسبب التفشي السريع لفيروس كورونا. فيما أرجأت استوديوهات "مترو جولدوين ماير" طرح فيلم الرعب المنتظر"Candyman" للمخرج جوردان بيل، إلى ٢٥ سبتمبر المقبل، بعد أن كان مقررًا طرحه في ١٢ يونيو ٢٠٢٠.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟