رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

معلومات خاطئة متداولة حول العمل عن بُعد

الأحد 05/أبريل/2020 - 04:22 م
البوابة نيوز
مروة المتولي
طباعة
بعد انتشار فيروس كورونا الجديد حول العالم وتسببه في إصابة مئات الىلاف ووفاة الآلاف حول العالم، وتوقف حركة الطيران وتعليق الدراسة والعمل في أغلب دول العالم، اتجهت كثير من أماكن العمل والمؤسسات للعمل عن بُعد، حيث تواصلت مع موظفيها للعمل من خلال المنزل لعدم النزول من البيت والاختلاط في تجمعات لعدم تعرضهم للاصابة بفيروس كورونا.
ولكن بالرغم من أن العمل عن بعد اتجهت له مؤسسات مختلفة من قبل أزمة كورونا وفوائده الكثيرة الا ان هناك الكثير من المعلومات الشائعة حول العمل عن بعض تبرزها "البوابة نيوز":
المعلومات الخاطئة الشائعة:
العمل عن بعد لا يصلح إلا للمتمرسين في التكنولوجيا الحديثة وهذا بعيد عن الواقع، فالكثير من الأدوات التي يستخدمها الموظفون عن بعد بسيطة وشائعة الاستخدام، وعلى الأرجح أنك تستخدم بعضها، ولن تحتاج إلا إلى الحد الأدنى من المعرفة التقنية للتواصل مع زملائك، والتعاون مع فريقك.
الموظفون عن بعد يعملون متى شاؤوا أكثر الشائعات انتشارًا هي أن الموظفين عن بعد يتحكمون بشكل كامل في جداول عملهم وهذا غير صحيح دائمًا، حيث يملك بعض الموظفين عن بعد حرية تحديد جداول العمل المناسبة لهم، وبعضهم يمكن أن يعملوا من أي مكان شاؤوا، لكن هذا ليس حال جميع الموظفين عن بعد فبعض الشركات قد تطلب من موظفيها العاملين عن بعد أن يلتزموا بساعات عمل معينة، خصوصًا في الوظائف التي تتطلب التفاعل المباشر بين الموظف والعملاء أو قد ترغب الشركة أن يعمل جميع أعضاء فريق العمل في الوقت نفسه حتى لو كانوا يعملون من مواقع مختلفة.
العمل عن بعد يعني أنك ستكون وحيدا فأكثر الموظفين عن بعد يعملون من منازلهم، ولا يلتقون مباشرة بزملائهم ورؤسائهم، إلا أن ذلك لا يعني بالضرورة أن الموظف عن بعد سيشعر بالوحدة، لأنه على الأرجح سيتواصل مع فريق العمل طوال اليوم، سواء عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف أو الدردشة بالفيديو، فإذا كنت تعمل بمفردك، أو كنت مستقلًا، فيمكنك الخروج من المنزل والعمل في فضاء عام، في المقاهي أو الحدائق العامة.
الموظفون عن بعد أقل احترافية ومهنية من الموظفين المكتبيين لا ينبغي اعتبارهم غير محترفين، وغير مهمين للشركة، ولا ينبغي التقليل من مساهماتهم في العمل خصوصًا أن إنتاجيتهم كما تشير الكثير من الدراسات أعلى من إنتاجية الموظفين المكتبيين عمومًا، لذا لا بد من تقديرهم واحترامهم.
الموظفون عن بعد يجنون مالا أقل من الموظفين المكتبيين، إضافة إلى كون رواتب الموظفين عن بعد مجزية، فهم يوفرون المال أيضًا مقارنة بنظرائهم المكتبيين، إذ يوفرون تكاليف التنقل اليومي إلى مقرات العمل، وتكاليف الوجبات الغذائية، وركن السيارات، وغيرها من النفقات.
العمل عن بعد لا يصلح إلا للشباب فتح جيل الألفية أعينهم على الحاسوب وتكنولوجيا الاتصال الحديثة، لذلك فهم مناسبون للعمل عن بعد لأنه يتطلب استخدامًا مكثفًا للتكنولوجيا الحديثة، لكن هذا لا يعني أن الأشخاص الأكبر سنا لا يمكنهم العمل عن بعد، في الحقيقة، لذلك فالعمل عن بعد يصلح لجميع الفئات والأعمار، ويمكن للموظفين الذين حصلوا على تقاعد مبكر أن يستثمروا خبراتهم ووقت فراغهم في العمل عن بعد ضمن المهام والوظائف التي يمكن إنجازها عن بعد.
الموظفون عن بعد لا يزورون مقر الشركة أبدًا هذا ليس صحيحًا بالضرورة، إذ تتطلب بعض الوظائف عن بعد من الموظفين زيارة مقر الشركة من حين لآخر، مثلا مرة واحدة في السنة، أو السفر للقاء العملاء، أو حضور الاجتماعات والدورات التدريبية.
الموظفون عن بعد يعملون أقل من الموظفين المكتبيين، فيعتقد البعض أنه لمجرد أن الموظفين عن بعد لا يخضعون لرقابة مباشرة من رؤسائهم كما هو حال الموظفين المكتبيين، فإنهم لن يعملوا إلا قليلًا. وهذا غير صحيح، لأن معظم المدراء وأصحاب العمل يقيمون أداء موظفيهم بحسب النتائج، لذلك فالموظف عن بعد ليس حرا كما يعتقد هؤلاء، إذ عليه الالتزام بمواعيد التسليم، وربما يكون الضغط عليه أكبر، ذلك أن الموظف العامل من المكتب قد يعذر في حال تأخر عن موعد التسليم، لأنه كان مراقبًا طوال الوقت، أما الموظف عن بعد، ففي حال تأخر، فقد يتهم بالتقصير في العمل، لذلك فالموظف عن بعد يعمل كما يعمل الموظف المكتبي، الفرق أن الموظف عن بعد يربح الوقت الذي يضيعه الموظف المكتبي في التنقل إلى مقر العمل ذهابًا وإيابًا، أضف إلى ذلك أن الموظف عن بعد يمكنه أن يعمل خارج أوقات العمل، فيمكنه أن يعمل ليلًا، أو في الصباح الباكر، أو في أيام العطل.
العمل عن بعد محصور في مجال البرمجة، فمهما كانت الصناعة أو المجال الذي تعمل فيه، فعلى الأرجح أنك ستجد وظائف متاحة عن بعد، وتوظف العديد من الشركات الناشئة فرقًا عن بعد بشكل كامل، في فريقنا هنا في حسوب، جميع أعضاء الفريق يعملون عن بعد، وهم موزعون على مختلف الدول العربية.
العمل عن بعد غير آمن، انتشرت هذه الشائعة بعد أن قام مكتب البريد الأمريكي في عام 2014 بإيقاف العمل عن بُعد بسبب خرق أمني. مصدر المشكلة لم يكن هو العمل عن بعد في حد ذاته، بل كان مصدر المشكلة هو الاعتماد على برامج قديمة ذات جودة منخفضة.
لا يمكن إدارة فريق عمل عن بعد بفعالية بلى، يمكنك إدارة فريق عمل عن بعد بفعالية وكفاءة، صحيح أن إدارة فريق عمل عن بعد يخلق بعض التحديات الخاصة، خصوصًا من ناحية إعداد جدول عمل يناسب جميع الموظفين، والتعاون على المشاريع، وتمتين روح الفريق، إلا أنه يمكنك حل كل هذه المشكلات بقليل من الإبداع.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟