رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
علي محمود
علي محمود

أهل الشر.. وفيروس كورونا «1»

الجمعة 03/أبريل/2020 - 08:12 م
طباعة
لا يزال أعداء مصر في الداخل والخارج من الإخوان وقطر وتركيا يستخدمون أدوات حروب الجيل الرابع من الشائعات والأكاذيب للنيل من الشعب المصرى وبث الخوف والقلق في قلوبهم ونفوسهم لكن وعى المصريين يقف حجر عثرة ضد مؤامراتهم وشائعاتهم وأكاذيبهم. وآخر هذه الأكاذيب والشائعات بعض التقارير الصحفية الأجنبية عن عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر وكان لمصر موقف حازم وحاسم مع بعض هذه الصحف الأجنبية، حيث قررت الهيئة العامة للاستعلامات سحب اعتماد صحيفة «الجارديان» البريطانية في مصر لنشرها تقرير صحفي تضمن أرقامًا غير صحيحة بالنسبة لأعداد الحالات المصابة بفيروس «كورونا» في مصر كما وجهت الهيئة إنذارًا لمراسل صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية في مصر بضرورة احترام قواعد المهنة الصحفية في عمله بعد أن رصدت الاستعلامات مجموعة تغريدات غير صحيحة نشرها مراسل الصحيفة. 
والمعروف أن بعض وسائل الإعلام الغربية تضم بؤرًا إرهابية من قطر والإخوان، وتدفع هذه البؤر الملايين لها لبث سمومهم وأكاذيبهم وشائعاتهم للنيل من مصر وشعبها الذى أسقط مشروعهم في هدم وتقسيم الدولة الوطنية باستخدام الخونة وبائعى الأوطان من الإخوان والسلفيين والطابور الخامس الأمريكى وأصحاب التمويلات الأجنبية. وانتصرت مصر في هذه المعركة بفضل الإعلام المصرى الوطنى والمستنير، وخسر أهل الشر وراعى الإرهاب في قطر المعركة بشأن فيروس «كورونا». انتصار آخر حققته الدولة المصرية عندما صدرت شهادة دولية عند مناقشة ملف واعتماد ملف مصر لحقوق الإنسان بالمجلس الدولى لحقوق الإنسان بجنيف أن مصر حققت تقدمًا ملحوظًا في مجالات التعليم والصحة وحقوق المرأة والطفل والمعاقين وفى السكن وإنشاء المدن وإقامة وحدات للإسكان الاجتماعي. انتصرت مصر في ملف حقوق الإنسان بينما فشلت الجماعة الإرهابية للمرة الثانية في نشر تقارير مزيفة وكاذبة ومضللة للإساءة لأوضاع حقوق الإنسان بمصر في المجلس الدولى لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة في شهر مارس الماضى. وفى مواجهة أهل الشهر وشائعاتهم وأكاذيبهم والحملات الخارجية لبعض الجرائد ممن ليس لديهم مهنية أو نزاهة صحفية دعا د. شوقى علام، مفتى الجمهورية، المواطنين إلى أن يكونوا على قلب رجل واحد، وأن يتحلوا بالسكينة والثبات والصبر والحكمة والتعقل وطالب المواطنين بعدم الانسياق وراء هذه الشائعات والأكاذيب التى تؤثر على حياتهم الديومية واعتبر المفتى أن هذه الشائعات والأكاذيب خيانة للدين والوطن. وقد حذرت دار الإفتاء المصرية من استغلال التنظيمين الإرهابيين «داعش والإخوان» لفيروس «كورونا» واتهمت الإفتاء المصرية أهل الشر من التنظيمين بصناعة ما يسمى «قنابل بيولوجية بشرية» من المصابين فيروس «كورونا» ونشرت دار الإفتاء فيديو لإرهابى إخوانى هارب اسمه بهجت صابر يدعو فيه كل مصاب بالكورونا بدخول أقسام الشرطة والمؤسسات العسكرية والحكومية والاختلاط بأكبر قدر ممكن لنشر العدوى والانتقام ممن وصفهم بـ«النظام». هذه أمثلة لأدبيات وسلوكيات التنظيمات الإرهابية والتى تؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن الإخوان وداعش والسلفيين أهل للشر وأنهم ضد الدين والوطن والإنسانية وأنهم فصيل إرهابى أسقط الشعب مؤامراتهم ومشروعاتهم الرخيصة بفضل بطولات وتضحيات رجال الجيش والشرطة وبفضل قائد مصر الرئيس السيسي.. حفظ الله مصر من كل الشرور ومن أهل الشر ومن الإخوان وقطر وتركيا وإيران.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟