رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بعد إلغاء الامتحانات وإجراء أبحاث.. "تعليم البرلمان" تطالب أولياء الأمور بمساعدة أبنائهم في إجرائها.. وتؤكد: بدء الدراسة قبل موعدها بأسبوعين لمن لم يتمكنوا من عملها

الإثنين 23/مارس/2020 - 07:27 م
البوابة نيوز
غادة رضوان
طباعة
بعد قرارات وزير التربية والتعليم لإجراء طلاب الصف الثالث الابتدائي وصولًا إلى الصف الثاني الإعدادي بإجراء بحث لكل مادة بدلًا عن الامتحانات، أكد أعضاء لجنة التعليم بالبرلمان، أن الهدف من ذلك القرار هو الحفاظ على حياة الطلاب، مشيرين إلى ضرورة مساعدة أولياء الأمور لطلابهم في إجراء تلك الأبحاث. 
وطالب النواب، الوزارة بتوضيح إجراءات الرقابة على طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي لمنع الغش أثناء إجراء تلك الامتحانات، مشيرين إلى أنه سيتم عقد اجتماعات مع الوزير الفترة المقبلة لمناقشة كافة الأزمات التي تواجه الطلاب، مقترحين أن تم بدء العام الدراسي قبل موعده بأسبوعين لتقييم الطلاب الين لم يتمكنوا من إجراء تلك الأبحاث.
في البداية، قال الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن إجراء الطلاب من الصف الثالث الابتدائي حتى الصف الثاني الإعدادي بحث لكل مادة دراسية بدلًا عن الامتحانات وذلك للحفاظ على سلامة وصحة الطلاب في ظل تلك الفترة الاستثنائية نتيجة انتشار فيروس كورونا، لافتًا إلى ضرورة مساعدة أولياء الأمور للأبنائهم في إجراء تلك الأبحاث داخل المنازل وعدم الخروج نهائيًا إلا للضرورة القصوى. 
وأوضح هاشم، أنه سيتم مراعاة الأماكن النائية وضعف خدمة الإنترنت لدى البعض ولذلك قامت الوزارة بإعطاء مهلة شهرين لإجراء البحث، مشيرًا إلى أنه حال عدم القدرة المالية لبعض أولياء الأمور في توفير خدمة الإنترنت وإجراء تلك الأبحاث سيتم بدء العام الدراسي القادم قبل موعده بأسبوعين لإجراء تقييمات للطلاب الين لم يتمكنوا من تسليم تلك الأبحاث وذلك بهدف عدم ضياع العام الدراسي عليهم. 
فيما، قال النائب عمرو دوير، عضو اللجنة، إن قرار تعليق الدراسة جاء لمصلحة الطلاب والحفاظ على سلامتهم، مؤكدًا على أنه لا داعي للقلق بشأن الأبحاث التي تم إقرارها على الطلاب بدلًا عن الامتحانات، نظرًا لأن ذلك هدفه شغل الطلاب بالعملية التعليمية وعدم نسيان ما تم دراسته في بداية الفصل الدراسي الثاني. 
وأوضح دوير، أن الشغل الشاغل خلال تلك الفترة هو الإجراءات اللازمة للطب الصف الثالث الثانوي، وذلك لأنها المرحلة المصيرية لتلك الطلاب في بناء مستقبلهم، مؤكدًا على أنه سيتم عقد اجتماعات موسعة مع وزير التعليم لبحث تداعيات تلك الأزمة على هؤلاء الطلاب. 
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن إجراء طلاب الصفين الأول والثاني والثانوي الامتحانات من المنزل يساعد في الغش، مستطردًا:"من المحتمل ان قوم بعض المدرسين معدومي الضمير من خوض الامتحانات بدلًا عن الطالب، وبالتالي يُعد ذلك غش كبير"، مطالبًا الوزارة بتوضيح الإجراءات الرقابية التي سيتم بناءً عليها إجراء تلك الامتحانات بالمنازل ومعرفة أن الطالب هو من يؤدي الامتحان وليس أحدًا غيره.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟