رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وكيل أوقاف الإسكندرية: الأذان لا يرفع إلا بالمساجد فقط دون الزوايا

الأحد 22/مارس/2020 - 10:40 م
البوابة نيوز
محمد العدوى
طباعة
أكد الشيخ محمد خشبة، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، أن الأذان لا يرفع إلا من المساجد فقط دون الزوايا، وبالصيغة المنصوص عليها في القرار الوزارى، وأن مازالت غرف العمليات بمديرية أوقاف الإسكندرية والإدارات الفرعية التابعة لها مستمرة تحت شعار الساجد قبل المساجد، لمتابعة الأوضاع في مساجد الإسكندرية والتأكد من تنفيذ قرارات الوزارة بشأن غلق المساجد في الوقت الراهن. 
وأضاف "خشبة"، خلال البيان الصادر لمديرية اليوم، أنه تم المرور بصحبته الدكتور عبدالرحمن نصار وكيل المديرية ومديرو الإدارات الفرعية الجمرك، ووسط، ومحرم بك، والمنتزه، وشرق، والرمل، للتأكيد من تنفيذ القرار غلق المساجد. 
وشدد الشيخ خشبة على مديرى الإدارات الفرعية والمفتشين بضرورة تكثيف المرور على المساجد وعدم التهاون مع المخالفين، وضرورة تكليف الأئمة بمتابعة المساجد كل بمنطقته بالتنسيق مع مديرى الإدارات ومفتشى المناطق مع إعادة توزيع العمال على المساجد والزوايا لأحكام السيطرة عليها. 
وأعلن عن أن صلاة الجمعة القادمة ستؤدى ظهرًا في المنازل، ومن يخالف يعرض نفسه للمسألة القانونية، وقامت المتابعة ومعها رئيس المساجد الحكومية بالمرور على إدارات البرج والعامرية أول وثان والدخيلة والعجمى وبذا تكون الإدارات كلها داخل الإسكندرية وعددها إحدى عشرة إدارة قد تم المرور عليها اليوم. 
وكان قد عقد الشيخ محمد خشبة، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، والدكتور عبدالرحمن نصار، وكيل المديرية، أمس السبت، اجتماعًا مع غرف عمليات بالمديرية والإدارات الفرعية التابعة لها لمتابعة تنفيذ قرار الوزارة بغلق جميع المساجد والزوايا خلال هذه الفترة حفاظا على صحة المواطنين.
وقال وكيل وزارة الأوقاف، إنه تابع تقارير لجان المتابعة التى نزلت إلى المساجد للتأكد من تنفيذ القرار، بناء على توجيهات د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف. 
وأوضح البيان الصادر عن المديرية اليوم السبت، أن هذا القرار الذى اتخذته الوزارة يأتى في إطار الإجراءات الوقائية التى تتخذها الدولة للحفاظ على المواطنين، وأن هذا القرار في مثل هذه الظروف مما جاءت به الشريعة الغراء فإن من مقاصد الأديان التى أجمعت عليها الحفاظ على الإنسان وحماية حياته وعدم تعريضه للخطر فالساجد قبل المساجد.
وأضاف أن من السنة الصلاة في البيوت عند وقوع البلاء أو الخوف من وقوعه وان يقول المؤذن الا صلوا في بيوتكم، مؤكدً على أنه سيقوم بصحبة الدكتور عبدالرحمن نصار بالمرور غدا على الإدارات الفرعية لمتابعة سير لجان المتابعة بها وحتى يجتمع بالسادة الائمة لمناقشة بعض الخطط الخاصة بهذه المرحلة.
ووجه كلمة للائمة، حثهم فيها على الجد والاجتهاد في هذه الفترة، قائلا "ان المهمة الملقاة على عاتقهم كبيرة، ولأن دورهم في هذه الفترة في غاية الخطورة فهم لسان الأمة الناطق واملها الصاعد ومصابيحها التى تكشف الظلم وتنير الدرب".
ووجه كلمة لأبناء المحافظة: حثهم فيها على التكاتف والترابط والتعاون في تنفيذ القرارات الوقائية التى تعلنها الدولة حفاظا على سلامة الوطن والمواطنين.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟