رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

عبدالرحمن عزام.. أول أمين للجامعة العربية

الأحد 22/مارس/2020 - 09:47 م
عبدالرحمن عزام
عبدالرحمن عزام
محمد أبو ستيت
طباعة
تحل اليوم الذكري الـ75 على تأسيس جامعة الدول العربية، وتستعرض البوابة نيوز، حياة أول صاحب منصب أمين عام لجامعة الدول العربية عبدالرحمن عزام والملقب بجيفارا العرب. 
عبدالرحمن عزام من مواليد محافظة الجيزة، في قرية الشوبك الغربي التابعة لمركز العياط، في 8 مارس عام 1893.
كان ينتمي إلى أسرة جذورها من شبه الجزيرة العربية، تعلم مهنة الطب في كلية سان توماس بجامعة لندن، وكان له دورًا عند اندلاع الحرب العالمية الأولى، حيث شارك في حرب البلقان، مع قوات الدولة العثمانية، هذا بالإضافة إلى عمله كمراسل صحفي هناك.
شارك في العديد من المعارك ضد الاحتلال البريطاني والإيطالى سواء في مصر أو الدول العربية الشقيقة، الذي كان يستنزف ثروات دول العالم العربي، تبني الكثير من القضايا السياسية والإنسانية، عمل كمقاتل وصحفي في آن واحد.
تقلد منصب أول أمين عام لجامعة الدول العربية، إنه عبدالرحمن عزام باشا، أحد أبرز وأهم السياسيين العرب حيث استطاع أن يجعل جامعة الدول العربية قلعة حصينة ضد هجمات الدول الاستعمارية، بل والرد عليها من خلال دعم الفدائيين في فلسطين وليبيا. 
لم يقتصر نشاطه على الدولة العثمانية فقط، فقد سافر إلى ليبيا، وعمل مع الحركة الليبية الوطنية، ضد الاحتلال الإيطالي، واستطاع أن يتقلد منصب أول مستشار للجمهورية الليبية الأولى، كما عمل كثيرًا على التوفيق بين الزعماء الليبيين، وكما ناضل في صفوف الجيش الليبي، ناضل أيضًا في مصر أمام الاحتلال الإيطالي وكذلك الإنجليزي حتى عام 1922.
وإبان الحرب العالمية الثانية أسس الجيش المرابط، وساهم في صناعة أول جمهورية في العالم العربي ألا وهى الجمهورية الطرابلسية، وبناءً عليه استطاع أن يحصل على لقب "جيفارا العرب"، نظرًا لكثرة الحروب التى شارك بها في مختلف البلدان العربية والإسلامية.
انتخابات مجلس النواب
وفي عام 1923 عاد إلى مصر وتم انتخابه في أول مجلس نواب مصري، ليكون بذلك أصغر أعضاء المجلس سنًا بين الآخرين، حيث تم إعادة انتخابه عام 1936، ليشغل بعدها عدة مناصب في نفس العام، حيث عين وزير مفوض، في عدة دول عربية وإسلامية "العراق وإيران وأفغانستان والسعودية.
شغل العديد من الوزارات
شارك في مؤتمر فلسطين المزمع في لندن عام 1939، مع الوفد المصري، بالإضافة إلى أنه تولى عددًا من الوزارات منها الأوقاف والشئون الاجتماعية ووزارة الخارجية.
ميلاد جامعة الدول العربية
كان أحد أعضاء الوفد المصري لوضع ميثاق جامعة الدول العربية، وعقب توقيع ميثاق الجامعة في 22 مارس عام 1945، وقع الاختيار عليه وبالإجماع، من قبل سبع دول عربية آنذاك، ليكون بذلك أول أمين عام لجامعة الدول العربية.
ما بين عامى 1947 و1948، عرض على الجامعة العربية أن تسمح لضباط جيوشها بالتطوع للانضمام إلى صفوف الفدائيين في دولة فلسطين الشقيقة، وقد كان حيث أصدرت الجامعة قرارًا بذلك لقيادة كتائب المقاومة الشعبية التى كان يقودها القائد الشهيد البطل أحمد عبدالعزيز.
قضية إندونيسيا
كان أول من دافع وتبنى قضية استقلال دولة "إندونيسيا" في كفاحهم ضد الهولنديين، فسرعان ما عرض الأمر أمام مجلس الجامعة العربية، حيث كانت الجامعة أول منظمة دولية تعترف بأنها حرة مستقلة ذات سيادة على أرضها.
ما بعد الجامعة
لم يتوقف عن العمل السياسي بعد جامعة الدول العربية، فعمل كمستشار لدى المملكة العربية السعودية، حيث كان يمثلها في حول الصراع المتعلق بواحة البوريمي.
كتبه
ألف عدة كتب منها بطل الأبطال، أو أبرز صفات النبي محمد صلى الله وعليه وسلم، وكتاب الرسالة الخالدة.
الأوسمة
حصل على النيشان العثماني المجيدي والهلال الحديدي، من قبل الدولة العثمانية، كما نال أرفع الأوسمة من حكومات الدول العربية العراق وسوريا ولبنان والأردن وكذلك من حكومات أفغانستان وإيران وتركيا ودولة الفاتيكان.
وفاته
بعد رحلة طويلة من الكفاح في سبيل تحرير الأرض العربية من المحتلين، ومشوار مليء بالصراعات في الحياة السياسية، توفي في 2 يونيو 1976 عن عمر يناهز 86 عامًا، ودفن في مسجد عزام بحلوان.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟