رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البنك المركزي: رفع حد الدفع الإلكتروني بالمحمول لـ100 ألف جنيه لمواجهة كورونا

السبت 21/مارس/2020 - 09:09 م
البنك المركزي
البنك المركزي
نانجي السيد
طباعة
قرر البنك المركزى المصرى، اليوم السبت، رفع حدود الدفع الإلكترونى عبر التليفون المحمول إلى 30 ألف جنيه يوميًا، و100 ألف جنيه شهريًا، وذلك في إطار خطة مواجهة فيروس كورونا.
ولفت البنك المركزي في بيان له إلى أن تلك التعليمات الجديدة للبنوك، وكذلك رفع الحدود القصوى لاستخدام الدفع الإلكترونى، هي ضمن الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة للحد من انتشار كورونا في مصر.
وتنشر "البوابة نيوز" النص الكامل لتعليمات البنك المركزى برفع الحدود القصوى للدفع عبر المحمول.
"أكدت التعليمات، أنه فيما يخص خدمات الدفع باستخدام المحمول فتسرى كافة قواعد وخدمات الدفع باستخدام الهاتف المحمول الصادرة من البنك المركزى في نوفمبر 2016، وإجراءات العناية الواجبة بعملاء خدمة الدفع باستخدام الهاتف المحمول الصادرة من وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، على أن يتم تعديل الحدود القصوى لخدمات الهاتف المحمول".
ويجوز للبنك فتح حساب هاتف محمول لعملائه الحاليين باستخدام البيانات المسجلة، والتحقق من هوية العميل أثناء عملية التسجيل في الخدمة باستخدام طرق التحقق الإلكترونية المعتاد استخدامها لأى منتج من منتجاته.
وشدد البنك المركزى المصرى على ضرورة التأكد من ملكية العميل لرقم الهاتف المحمول المستخدم في عملية التسجيل عن طريق المنصة الخاصة بذلك.
كما يجوز للبنك تطبيق إجراءات إلكترونية للتعرف على هوية العميل، ويتعين على البنك وضع حدود قصوى للرصيد وقيمة وعدد كل من العمليات اليومية والشهرية التى تتم على حساب الهاتف المحمول بما لا يتعدى الحدود القصوى.
ورفع البنك المركزي، الحدود القصوى لاستخدام القنوات التكنولوجية:
1- العملاء الذين خضعوا لإجراءات العناية الواجبة بعملاء خدمة الدفع باستخدام المحمول الصادرة في مارس 2019 سواء للأشخاص الطبيعيين بقيمة 30 ألف جنيه يوميًا، و100 ألف جنيه شهريًا، وللأشخاص الاعتبارية 40 ألف جنيه يوميًا، و200 ألف جنيه أسبوعيًا.
2- بالنسبة لعملاء البنك الحاليين الذين تم التعرف عليهم إلكترونيا 30 ألف جنيه يوميًا، و100 ألف جنيه شهريًا.
3- عملاء البنك الجدد الذين تم التعرف عليهم إلكترونيًا 30 ألف جنيه يوميًا، و30 ألف جنيه شهريًا.
وأكد البنك المركزى أنه يتم تعديل الحد الأقصى لوحدات النقود الإلكترونية المصدرة لكل بنك والواردة بقواعد خدمات الدفع باستخدام المحمول لتصبح 500 مليون جنيه مصري، مع السماح لعملاء البنوك بالتحويل بين أى حساب مصرفى لدى أى بنك أو أى حساب مصرفى آخر، ويتم إصدار المحافظ الإلكترونية لمدة 6 أشهر.
وأشار المركزى إلى أنه فيما يخص البطاقات المصرفية فقط تم وضع قواعد تتضمن: 
– إصدار البطاقات المدفوعة مقدما للمواطنين مجانا لمدة 6 أشهر، على أن تكون البطاقات لا تلامسية في حال بدء البنك إصدار هذا النوع من البطاقات.
– يتم تعديل الحدود القصوى لتصبح 30 ألف جنيه يوميا للأفراد و100 ألف جنيه شهريا، وللأشخاص الاعتبارية 40 ألف جنيه يوميا، و200 ألف جنيه شهريا.
– أما بالنسبة لأدوات الدفع ووسائل القبول اللاتلامسية، فيتم رفع الحد الأقصى لمبلغ العملية الواحدة التى تتم دون إدخال الرقم السرى من 300 جنيه إلى 600 جنيه.
وفيما يخص التحصيل الإلكتروني يجب على البنوك الحاصلة على ترخيص بخدمات القبول الإلكتروني، يتم تفعيل خدمة الدفع باستخدام رقم الاستجابة السريع الموحد "QR CODE"، وخدمة طلب الدفع لدى كافة التجار الذين يتعاملون بنقاط البيع POS وتوفير الإرشادات للاستخدام اللازمة لهم مع تعريف العملاء بتوفير تلك الخدمة لدى التجار.
وفيما يخص خدمة الإنترنت البنكى تسرى كافة القواعد المنظمة لتقديم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت الصادرة من البنك المركزى في نوفمبر 2014، على أن يجوز للبنك تسجيل اشتراك عملائه الحاليين في تلك الخدمة بعد التحقق من هويتهم طبقا لطرق التحقق الإلكترونية،كما يتعين على البنك تحديد الخدمات المصرفية التى يتم إتاحتها للعملاء الذين تم إشراكهم بالخدمة.
وفيما يخص نقاط البيع الإلكترونية يتم الإعفاء من كافة الرسوم والعمولات على العمليات التى تنفذ باستخدام كافة البطاقات المصرفية أو محافظ الهاتف المحمول الصادرة من البنوك العاملة في مصر.
وفيما يخص معاملات الصراف الآلى يتحمل البنك المصدر للبطاقة كافة العمولات والرسوم الخاصة بالسحب النقدى طوال فترة إلغاء الرسوم.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟