رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فوزي مرسي لـ"البوابة نيوز": نستقبل أعمال الفنانين للمشاركة في الملتقى الدولي للكاريكاتير حتى منتصف أبريل.. أجلنا معرض الراحل "محمد عفت" بسبب كورونا

الخميس 19/مارس/2020 - 11:16 م
البوابة نيوز
حوار: نرفان نبيل
طباعة
رسام كاريكاتير أبدع العديد من الأعمال في العديد من القضايا التي تطرأ على المجتمع أو أعمال تخص الاحتفال بالمناسبات المُختلفة في شكل كوميدي، فرسم في العديد من الصحف والمجلات، وشارك في العديد من المعارض والمسابقات حتى تمكن من خلال هذه الأعمال أن يحصل على الميدالية البرونزية في مسابقة جوائز المرح العالمية في 2017 بإيطاليا، هو رسام الكاريكاتير فوزي مرسي.

فوزي مرسي لـالبوابة
يتحدث مرسي إلى "البوابة نيوز" حول بعض المعارض التي تم تأجيلها بسبب فيروس كورونا المستجد، ودور رسامي الكاريكاتير اتجاه التوعية بخطورة هذا الفيروس، كما ألقى الضوء على بعض الفعاليات التي تُخطط لها الجمعية المصرية للكاريكاتير في المستقبل القريب، وجاء الحوار كالتالي..
سرد رسام الكاريكاتير فوزي مرسي بعض الأحداث التي طرقت على الجمعية المصرية للكاريكاتير بعد توقف كل الأنشطة الثقافية كإجراء وقائي من فيروس كورونا المستجد، وقال: "كانت الجمعية المصرية للكاريكاتير على موعد مع جامعة المنيا لإقامة معرض كاريكاتير بها، ولكنهم أرسلوا جواب اعتذار حتى تتضح الرؤية لهذه الأمور الجديدة".
وتابع في حديثه: "في 8 مارس "يوم المرأة العالمي" أطلقنا معرضنا في بيت السحيمي، ولكنه توقف في التاسع من مارس مع صدور قرار الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة، بشأن إيقاف كل الأنشطة الثقافية كإجراء وقائي من فيروس كورونا المُستجد".
وعن المشروعات القادمة الخاصة بالجمعية المصرية للكاريكاتير، قال: "نُجهز حاليًا من خلال الجمعية المصرية للكاريكاتير للملتقى الدولي للكاريكاتير في دورته السابعة على أن ينطلق في شهر يوليو المُقبل، وفتحنا فرصة مشاركة للفنانين من حول العالم، وبالفعل بدأ العديد من الفنانين من مُختلف الدول إرسال أعمالهم عن طريق البريد الإلكتروني وذلك حتى منتصف شهر أبريل المُقبل، على أن ينطلق في مركز الهناجر للفنون بساحة دار الأوبرا المصرية".
وعن تيمة المُلتقى لهذا العام، واصل رسام الكاريكاتير: "تيمة المعرض هذا العام هي "الموسيقى"، وشخصية البورتريه الكاريكاتوري هي "أم كلثوم".

فوزي مرسي لـالبوابة
وعن الدول المُشاركة، واصل الفنان: "التقديم مفتوح لكل الدول، ولكن الأمور لا تتضح حتى الأن بشأن الدول التي يُمكنها المجيء، فلا نعرف إلى متى ستستمر أزمة فيروس كورونا المُستجد، فهل ستظل لفترة أم ستسقر الأوضاع مع حلول شهر أبريل، ومع دخول الصيف وارتفاع الحرارة تهدأ الأوضاع وينتهي هذا الفيروس".
وتابع: "مع استقرار الأوضاع، وعودة حركة الطيران في الدول ستسير الأمور في شكلها الطبيعي، وسيتم استضافة أكثر من فنان من أكثر من دولة حول العالم".
ثم انتقل الفنان في حديثه إلى الدور الذي يلعبه رسامي الكاريكاتير في التوعية بفيروس كورونا المستجد، وقال: "نقوم برسم الأعمال الكاريكاتورية بهدف توعية الناس، من خلال الابتعاد عن الأماكن المزدحمة، والابتعاد عن المقاهي وجميع الأماكن ذات الزحام والتي يُمكن من خلالها نقل العدوى".
وواصل: "نحاول أيضًا نشر أعمال كاريكاتورية حول طرق الوقاية من هذا الفيروس، وكيف أن تقي نفسك من الكورونا حتى لا يصاب بها أحد وألا تكون هناك عدوى منها، كما نحاول إظهار العادات اليومية في غسل الأيدي والتطهير الدائم للمنازل والأماكن المُختلفة، وأن نلتزم بنظافة في كل مكان".
وتابع رسام الكاريكاتير: "كما نرسم أعمال كاريكاتير عن الالتزام بإرشادات وزارة الصحة في الأماكن المزدحمة، بأن يرتدي الأشخاص الكمامة في مثل هذه الأماكن، وأن تكون هناك مسافة مناسبة بين كل شخص والأخر، فنحاول دائمًا إظهار هذه الإرشادات من خلال أعمالنا الكاركاتورية في هذه الفترة".
"كنا نأمل وجود معرض يضم أعمالنا الكاريكاتورية حول فيروس كورونا وإرشادات الوقاية منه" هكذا ابدى الفنان بجدية الدور الذي يريد رسامو الكاريكاتير تقديمه، وتابع: "لكن كل الأنشطة الثقافية متوقفة خلال هذه الفترة".
وعن وسائل عرض هذه الأعمال، واصل الفنان: "يحاول كل رسام عرضها عن طريق صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أو صفحة الجمعية المصرية للكاريكاتير، فنُحاول نشر الأعمال من خلال هذه الوسائل حتى يتمكن العديد من رؤيتها".

فوزي مرسي لـالبوابة
وعن طرق العرض الأخرى، تابع: "ننشرها أيضًا عن طريق الجرائد والمواقع الإلكترونية، حتى يراها العديد ويتجهوا نحو اتباع هذه الإرشادات، فبدلًا من قراءة المقال يُشاهدوا الصورة الكاريكاتورية كوسيلة أسهل لتوصيل الفكرة لمختلف الأشخاص".
ثم علق رسام الكاريكاتير فوزي مرسي على قرار وزير الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم بشأن وقف الأنشطة الثقافية حتى أخر مارس الجاري والذي شمل قاعات الفن التشكيلي، وقال: "هناك أماكن وقاعات عرض صغيرة، فيمكن أن يوجد بها عدد كبير من الأشخاص، وفيروس كورونا المُستجد إذا أصيب به أحد يمكن أن يُعدي ويُدمر عدد كبير من الأشخاص لسهولة انتقاله".
"في إطار الحفاظ على السلامة العامة، هذا القرار اتخاذه سليم وجيد"، هكذا واصل مرسي تعليقه، وتابع قائلًا: "يجب غلق أي مكان يمكن أن يحدث به تجمع، فهناك قاعات صغيرة إذا تجمع بها 20 أو 30 شخص تُصبح مزدحمة وفي حالة وجود شخص واحد حامل للفيروس تصبح المشكلة أكثر خطورة".
وأضاف: "هذا قرار جيد بأن يحدث تجميد لمثل هذه الأشطة بعض الوقت، ونتمنى استقرار الأوضاع وعودة هذه الأنشطة من جديد بشكل قوي".

فوزي مرسي لـالبوابة
وفي ذكر الأنشطة التي تعلقت بعد قرار وقف الأنشطة الثقافية، قال مرسي: "جهزنا من خلال الجمعية المصرية للكاريكاتير معرض عن رسام الكاريكاتير محمد عفت الذي رحل في ديسمبر من العام الماضي، على ان ينطلق خلال مارس الجاري" هكذا تحدث رسام الكاريكاتير فوزي مرسي عن أحد المعارض التي كانت تُنظمها الجمعية، وواصل قائلًا: "لكن تم تأجيله بعد صدور قرار وزارة الثقافة بشأن تعليق الأنشطة الثقافية كإجراء وقائي من فيروس كورونا المستجد".
وتابع الفنان حول الإجراءات التي يتخذها في مواجهة الفيروس المستجد: "اتخذ الإجراءات الصحية، بتنظيف المنزل ومحاولتي في ألا أخرج كثيرًا، هو مجرد الشغل وأعود بعده إلى المنزل، فدائمًا التزم بهذه القرارات الوقائية".
وأضاف مرسي: "كما حاولت تقليل عدد أيام الذهاب للشغل في محاولة لتقليل أعداد الأشخاص بالشارع والشغل، لتجنب الزحام وتقليل الأعداد حتى نتمكن السيطرة على هذا الفيروس والا ينتشر بشكل ضخم كما حدث في بعض الدول الأوروبية".
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟