رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

توجيه الرئيس بالاستثمار يتصدر اهتمامات الصحف

الخميس 19/مارس/2020 - 06:52 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسى
أ.ش.أ
طباعة
أبرزت صحف القاهرة، الصادرة صباح اليوم الخميس، اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع رئيس مجلس الوزراء ووزيرة التعاون الدولي، وتوجيهاته بالاستثمار الأمثل للتمويل المقدم من الشركاء الدوليين لمصلحة دفع التنمية الشاملة، كما تناولت الصحف باهتمام عدد من أخبار الشأن المحلي.
ففي صفحتها الأولى، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بالاستثمار الأمثل للتمويل المقدم من الشركاء الدوليين لمصلحة دفع التنمية الشاملة في جميع القطاعات وتعظيم المردود من خلال الحصول على أفضل البدائل التمويلية من حيث الشروط والميزة التنافسية لشركاء التنمية. 
وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماع الرئيس أمس مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الرئاسة قوله إن الاجتماع تناول متابعة جهود وزارة التعاون الدولي في إطار الاستراتيجية الاقتصادية والتنموية للدولة الهادفة لتعظيم التعاون مع الشركاء التنمويين الدوليين.
وأضافت أن الوزيرة استعرضت، خلال الاجتماع، أبرز جهود الوزارة خلال الفترة الماضية خاصة ما يتعلق بزيادة فعالية التعاون الإنمائي وتعظيم حجم التعاون الفني مع الشركاء الدوليين من خلال الاستفادة من الخبرات والتجارب الناجحة كوسيلة فعالة لتحقيق التنمية وهى هذا الإطار عرضت الدكتورة رانيا المشاط نتائج زيارتها الأخيرة لواشنطن في فبراير الماضي وذلك لبحث سبل تعزيز لواشنطن في فبراير الماضي، وذلك لبحث سبل تعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين ودراسة فرص التمويل المتاحة في مختلف القطاعات والمشروعات التنموية الكبرى في مصر وتعظيم استثمارات الشركات الأمريكية.
وأشارت الوزيرة إلى أن المسئولين الأمريكيين أكدوا من جهتهم أن الولايات المتحدة تضع شراكتها مع مصر أولوية رئيسية وحرصهم على التواصل المستمر مع المسئولين المصريين لتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية ومساندة المشروعات التنموية والاستثمارية الكبرى في مصر، على جانب أخر استعرضت الدكتورة رانيا المشاط آليات التعاون التنموي مع الصين في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين التي تخدم أهداف التنمية الاقتصادية في مصر خاصة من خلال نقل الخبرات وتوطين التكنولوجيا الصينية والمشاركة في تنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبرى في مصر.
كما أشارت إلى التطور المتزايد الذي تشهده العلاقات بين البلدين في ضوء توجيهات الرئيس بتكاتف الجهود وتعزيز التعاون في مجال الصحة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.
ولفتت "الأهرام" إلى أن الوزيرة عرضت في السياق نفسه نتائج زيارتها الأخيرة لدولة الكويت في فبراير الماضي وكذا محاور التعاون والتنسيق مع صناديق التمويل العربية المختلفة بشأن المشروعات الممولة من جهتها بمصر في مختلف القطاعات بما فيها تنفيذ المشروعات التنموية في سيناء. 
وفي صفحتها الأولي أيضا، وتحت عنوان "المتحدث العسكري ينفي انتشار القوات المسلحة لبدء حظر التجوال لمواجهة كورونا"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن المتحدث العسكري العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، نفى صحة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشان بدء القوات المسلحة في الانتشار في محافظات الجمهورية لتنفيذ حظر التجوال كأحد الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.
وأشار إلى التأكيد على جميع وسائل الإعلام ومستخدمي وسائل التواصل عدم ترويج الشائعات وضرورة تحري الدقة وعدم الانسياق وراء أي ادعاءات مغرضة، مبينا أن المتحدث العسكري هو المصدر الرسمي الوحيد للمعلومات الخاصة بالقوات المسلحة.
وأكد مواصلة القوات المسلحة، بالتعاون مع جميع أجهزة الدولة استعدادها لمجابهة خطر فيروس "كورونا المستجد" واتخاذ جميع الإجراءات التي تكفل سلامة ووقاية أفراد الشعب المصري.
وفي تناولها لملف "سد النهضة"، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن وزير الخارجية سامح شكري سلم رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا بخصوص تطورات ملف "سد النهضة" والموقف المصري منه.
وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال استقبال الرئيس رامافوزا لشكرى حيث تم التطرق لعدد من الموضوعات الثنائية والإقليمية. 
وأضاف أن السفير أبوبكر حفني مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية سلم رسالة من الرئيس السيسي إلى الرئيس الصومالي محمد عبد الله فاماجو تتعلق بالتطورات الأخيرة لمفاوضات "سد النهضة" والموقف المصرى منها.
وقام حفنى بتسليم عبد القادر كامل رئيس وزراء جيبوتى رسالة من الرئيس السيسى تتعلق بنفس الموضوع.
وفي تناولها لنشاط رئيس مجلس الوزراء، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الدكتور مصطفى مدبولي بحث سير الإجراءات الحكومية لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد واليات الاستعداد والجاهزية في اجتماعه مع د هالة زايد وزيرة الصحة.
وأضافت الصحيفة أن الوزيرة عرضت، خلال الاجتماع، الموقف الراهن لحالات الإصابة بالفيروس والإجراءات الطبية المتبعة حيالهم وتجاه المخالطين لهذه الحالات المكتشفة كما عرضت الإجراءات المتخذة على الصعيد الوطني لتقليل حدة انتشار الفيروس والتي تضمنت وقف الدراسة بالمدارس والجامعات لمدة أسبوعين وتعليق الأحداث الرياضية والفعاليات وحركة الطيران والعروض الفنية.
وأكدت أن كل الخطوات الطبية والإجراءات الحكومية تتسق وتصويات منظمة الصحة العالمية في هذا الصدد وتتوافق مع متطلبات كل مرحلة من مراحل مواجهة تطورات انتشار الفيروس كما عرضت كافة الإجراءات التي تم اتخاذها بعد تعليق حركة الطيران والتي تتضمن العزل الذاتي لمدة 14 يوما للقادمين مع العمرة منذ أول مارس وفحص جميع القادمين بالكاشف السريع كما من المقرر أن يتم استلام 75 ألف كاشف سريع آخر.
وأشارت د. هالة زايد إلى الإجراءات الاحترازية المتخذة في المحافظات السياحية وهي: الأقصر وأسوان وجنوب سيناء والتي تضمنت منع مغادرة أي فرد من الأطقم العاملة في المنشآت السياحية لمدة 14 يوما اعتبارا من الاثنين الماضي أو من تاريخ خروج آخر سائح من المحافظة وخضوعهم جميعا للحجر الصحي حتى لا يتسبب إيقاف حركة الطيران في مغادرة تلك الأطقم العاملة إلى محافظاتهم الأصلية. 
وفي تناولها للشأن المحلي أيضا، ذكرت صحيفة "الجمهورية"، أن مجلس الوزراء، برئاسة د مصطفى مدبولي، وافق على عدد من المقترحات والتي من شأنها دعم مساندة النشاط الاقتصادي وتشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي فى سوق المال المصري وتتضمن حوافز إضافية لعملية القيد والتداول في البورصة لتشجيع الاستثمار بها ومن المقرر عرضها على مجلس النواب تمهيدا لإقرارها والعمل بها. 
وأضافت الصحيفة أن د. محمد معيط وزير المالية مقرر المجموعة الوزارية الاقتصادية أن الحكومة قررت إعفاء الأجانب وغير المقيمين من ضرائب الأرباح الرأسمالية تماما وبشكل نهائي وتطبيق نسبة مقطوعة كضريبة دمغة ثابتة بمقدار 1.25 في الألف بدلا من 1.5 فى الألف عن عمليات الشراء والبيع، موضحا أنه تقرر تأجيل تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية على المصريين والمقيمين حتى بداية 2022 والخفض الفوري لضريبة الدمغة عليهم إلى نصف في الألف بدلا من 1.5 في الألف لحين تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية. 
وفي الشأن الاقتصادي، وتحت عنوان "مبادرة جديدة للبنك المركزي يستفيد منها 940 ألف عميل"، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن البنك المركزي المصري أصدر مبادرة جديدة بشأن العملاء الأفراد غير المنتظمين حتى 30 سبتمبر 2019 الذين يبلغ إجمالي مديونياتهم غير المنتظمة لدى كافة البنوك أقل من مليون جنيه بدون البطاقات الائتمانية تشمل المبادرة إسقاط العوائد المتراكمة بعد التعثر والتنازل عن جميع القضايا المتداولة والمتبادلة بين البنك والعميل لدى المحاكم فور الاتفاق على شروط السداد بالإضافة إلى إلغاء حظر التعامل معه وتحرير الضمانات والرهون الخاصة بتلك المديونيات عند قيام العميل بسداد 50% من صافى رصيد المديونية بدون العوائد المهمشة حتى 31 مارس 2021 علاوة على استفادة العملاء الذين قاموا بالسداد قبل 30 سبتمبر 2019 بنفس شروط المبادرة. 
وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع استفادة نحو 940 ألف عميل من المبادرة منهم 200 ألف عميل تم اتخاذ إجراءات قضائية ضدهم بحيث يتم إسقاط استحقاقات بإجمالي 10 مليارات جنيه منها 4.3 مليار جنيه عوائد مهمشة. 
وأوضحت أن هذا القرار يأتي استكمالا للمبادرات الصادرة مؤخرا عن البنك المركزي والخاصة بالعملاء غير المنتظمين في السداد من الأشخاص الاعتبارية وتيسيرا على العملاء من الأفراد لإقالتهم من عثرتهم وتمكينهم من التعامل مجددا مع البنوك بما يسهم فى رفع قدرتهم الشرائية وتعزيز الطلب المحلي.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟