رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"دينية البرلمان" عن عدم تغسيل المتوفى بكورونا: الضرورات تبيح المحظورات

الأربعاء 18/مارس/2020 - 07:55 م
البوابة نيوز
سارة ممدوح
طباعة
علق النائب عمرو حمروش، أمين سر لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، على فتوى مركز الأزهر للفتوى، بشأن إجازة تغسيل الميت المصاب بمرض وبائي كـ"كورونا"، بالتيمم، وعدم الصلاة عليه.
وقال "حمروش" في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن ما يمر به العالم الآن من وجود فيروس مستجد يهدد حياة الإنسان، يجيز التعامل مع المتوفي المصاب بمرض وبائي، بأنه يضر بحياة البشر، خاصة أن التعامل مع من يساعد على نقل العدوى للآخرين، يتفق مع الشريعة العليا للدين، فالضرورات تبيح المحظورات.
وأوضح حمروش، أن درء المفاسد أعظم من جلب المصالح، لافتًا أن الجهات الطبية أثبتت الميت بمرض وبائي هو فرصة لنقل العدوى لمن يلمسه، وبالتالي فحال تغسيله سيكون هناك خطر يحيط بمن يتعامل معه أثناء الغسل، لذلك يمكن الاكتفاء بصب الماء عليه وإمراره بأي طريقة ولكن دون اللمس المباشر.
وأشار إلى أن في حال خروج الميت من المستشفى مجهزًا، ومعقمًا، يمكن الصلاة في الخلاء لفرد أو اثنين من أهله، دون اللجوء للمساجد، وذلك لتجنب التجمعات ونشر العدوى بشكل سريع وكبير، ولكن في حال عدم تعقيمها لا يتم الصلاة عليه مباشرة، ومن الممكن أن تصلى عليه صلاة الغائب، لتجنب انتشار الفيروس، والتعرض لعدد أكبر من العدوى.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟